شريط الأخبار
الرزاز : ‏النشامى رفعوا رؤوسنا عالياً...لن نكل ولا نمل والجايات أحسن إطلاق منصة خاصة للناطقين الإعلاميين في الوزارات والمؤسسات الحكومية الامير علي : اخوتي النشامى...اثبتم بشهامتكم وروحكم انكم كما عهدتكم عز وفخر الاردن ولي العهد لـ النشامى: "رافعين راسنا والخير بالقادم" ابو حسان : شمول الشيكات بالعفو انتكاسة لمختلف القطاعات اختتام التوجيهي بأعلى مستويات المهنية والانضباط فيتال: النشامى كانوا متوترين وقلقين...ولا أعرف السبب الملك عبر تويتر : "نشامى وما قصرتوا" تجارة عمان تحذر من شمول جرائم الشيكات بالعفو العام الكباريتي يطالب بعدم شمول جرم الشيك بالعفو العام الأعيان يقر قانون الموازنة العام والوحدات الحكومية لسنة 2019 الملك: الأردن يمتلك المقومات ليصبح وجهة متميزة للسياحة العلاجية عقل بلتاجي أمام "المالية النيابية" بجلسة تحقق حول مخالفات لأمانة عمّان إرادة ملكية بتعيين د.عدنان العتوم رئيسا لجامعة آل البيت وزارة الاتصالات توضح الفرق بين خدمة إصدار جواز السفر الكترونيا والجواز الإلكتروني منتخب النشامى يودع امم أسيا بعد خسارته بركلات الترجيح أمام فيتنام وفاة طفل اثر حادث غرق في مادبا ولي العهد يصل إلى دبي لمؤازرة المنتخب الوطني في مباراته أمام فيتنام القوات المسلحة تنفي اعلان متداول لفتح باب التجنيد بالجيش تعيين غيث الطراونة مستشارا في الديوان الملكي الهاشمي
عاجل

الكلالدة: انتخابات غرفة عمان لم تكون سريعة لأننا تشددنا في تطبيق القانون والتعليمات

الوقائع الاخبارية :قال رئيس الهيئة المستقلة للإنتخاب الدكتور خالد الكلالدة، إن انتخابات غرف التجارة شهدت زيادة بـ 242 ناخب عن المرة السابقة.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي مساء السبت، إنه فور انتهاء عمليات الإقتراع بدأت عمليات الفرز، فيما جرت مباشرة بوجود مندوبي الإعلام والمرشحين.

وأشار الكلالدة إلى أن عملية الإقتراع في غرفة تجارة عمان شهدت بطئاً، وذلك لأن الهيئة تشددت بالتعليمات وهو أمر لم يكن يجري في السابق، مستعرضاً التعليمات التي تستأنس بها الهيئة في عملها.

وأوضح أن من بين هذه التعليمات التحقق من السجل التجاري ورخصة المهن والهوية الشخصية للناخب، وأن التأكد من هذه الأوراق يتطلب وقتاً.

وبين أن شكويين وصلتا للهيئة عن تصويت 27 ناخباً بتفاويض مزورة في الرصيفة وفي مأدبا بتفويضين مزورين، ونتيجة التثبت أظهرت أنه لم يصوت أي ناخب بتفويض في الرصيفة، وهو ما أسقط الحجة، مبيناً أن ناخبين صوتا بتفاويض في مأدبا؛ "ولكن التفاويض أصولية ولم يكن هناك تجاوز في عملية التصويت". -بحسب قوله-.

وأشار إلى أن "الهيئة" مستعدة للإجابة بالوثائق على أي ملاحظة أو ادعاء.

وحول أسباب عدم استخدام طريقة الفرز الالكتروني في العملية الانتخابية، قال الكلالدة "لا زلنا بحاجة لاستعادة الثقة بالعملية الانتخابية ونحتاج مسألتين ليصبح الفرز الكترونيا توفر البنية التحتية وأن يكون هناك نص قانوني حتى نستطيع الفرز الكترونياً".

وتابع موضحاً: "هناك بند في قانون الانتخابات النيابية يجيز للهيئة استخدام الفرز الكترونياً ولا تزال جوازية في الانتخابات النيابية".

وأضاف أن "خطة الهيئة مستقبلاً هو أن يكون التصويت الكترونياً وليس أن يكون الفرز الكترونياً فقط".
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.