المجالي : الحكومة وفقدان البوصلة وملف وليد الكردي
شريط الأخبار
بالفيديو...رئيس مجلس مفوضي العقبة يؤيد إقامة كازينو فيها تفاصيل الجريمة البشعة : هكذا اقتلع عيني زوجته في جرش شاهد بالفيديو ... الحكومة تستذكر تصريحات الغمر والباقورة الرقب يطالب الحكومة التدخل للافراج عن دكتور اردني معتقل لدى السلطات السعودية أبو علي : لسنا ملزمون بالقانون بالكشف عن الشركات المتهربة ضريبيا الأمن : فيديو اطلاق النار على دوار ليس في الأردن الجهاد الإسلامي: الساعات القادمة ستشفي صدور أبناء شعبنا نقابة المعلمين : سحب الكتب من المدارس ليس هو الحل شهود عيان : زوجة تدفع زوجها عن درج في محكمة إربد الشرعية وتصيبه الدوريات الخارجية تضبط مركبة تسير بسرعة 205 في الازرق دبلوماسي أمريكي: مليار دولار مساعدات اضافية تصل الأردن الشهر المقبل تنظيم الاتصالات: إجراءات ضد منتهكي خصوصية المشتركين وزير المالية :"علينا تغيير ثقافة العمل حتى يشعر المواطن بأن الامور تسير نحو الافضل" تجار يجددون مطالبهم بتجويد تطبيقات اوتوبارك اربد الأردن يدين عدوان الاحتلال على غزة ويحمله مسؤولية التصعيد بالأسماء...مطالبة نيابية بإدارج استعادة الباقورة والغمر ضمن الاعياد الوطنية بالصور... بلدية السلط تضبط مواد غذائية منتهية الصلاحية بالاسماء...احالات على الاستيداع في الدفاع المدني تربية الأعيان: زخم طلابي في الجامعات وتحذير من جودة المخرج بأمر ملكي !! حل وإعادة تشكيل المجلس التنفيذي لمؤسسة المتقاعدين العسكريين
عاجل

المجالي : الحكومة وفقدان البوصلة وملف وليد الكردي

الوقائع الاخبارية : أكد النائب حازم المجالي انه وعلى ضوء ما تطالعنا فيه   الأخبار كل مدة بتحويل مؤسسات ومسؤولين ونواب إلى القضاء للنظر في اتهامات بالفساد موجهة لهم.حيث ان الجميع في هذا الوطن يطالب بمحاربة الفساد والفاسدين والضرب على يدهم بيد من حديد، لكن لا أحد يقبل إدانة أحد والتشكيك به قبل قرار القضاء، بل لا يملك أحد ذلك إلا الجهاز القضائي وبعد حكم قطعي.
واكد المجالي بانه شهدنا كثيرا من الحالات التي اتهمت واسيء لها ثم ثبتت برائتها، ولكن بعد مسلسل هجوم وتشويه يخالف اعرافنا وانظمتنا ويصعب إزالة آثاره السلبية.

وعليه فإنني وعلى الصعيد الشخصي النيابي ورغم الاختلاف كثيرا في الرأي والمواقف النيابية بيني وبين الزميل النائب غازي الهواملة، الا أنني انظر له بعين التقدير والاحترام، فهو نائب أردني يؤدي عمله ويقوم بواجبه، يجتهد فيصيب ويخطىء كما أي إنسان، والعصمة ليست لأحد بعد سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، وما يجري معه ويقال حوله يندرج تحت ما قلته سابقا أنه لا إدانة لأحد إلا بقرار قطعي من الجهة القضائية المختصة، ولا تُقبل إدانة أحد عبر تسريبات وعناوين إعلامية.

إن الناس ملت اسطوانة اشغالها بقضايا كثيرة حتى تنسى واقعها المرير، وباتت على قناعة أن الحكومات غير جادة بمحاربة الفساد، وأنها تستثمر الأمر في تشويه الكثير من الناس والشخصيات. ومن هنا يحق لنا أن نسأل الحكومة، ما دمتم جادين بملاحقة الفساد والفاسدين فأين هم من صدرت بحقهم أحكام قضائية قطعية؟؟؟
وأين هو وليد الكردي ومن على شاكلته !!!!؟؟؟
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.