شريط الأخبار
الأردنيون في الكويت تورطوا بتعديل الأسماء بالبطاقات المدنية بالوثائق ...الرزاز فعلها سابقاً !!! فهل يفعلها وينقذ الطفل أمير من مصارعته للموت ؟؟ بالصور .. المومني يقنع مواطنا بالعدول عن حرق نفسه بالصور..إطلاق نار على محوليّ كهرباء يؤدي لانقطاع التيار في مؤتة بالكرك بالوثيقة ... الأردنية لصناعة المحاليل الطبية تسرح موظفيها بيان صادر عن المديرية العامة للدفاع المدني حول ارتفاع درجات الحرارة وزير العمل: مؤامرة من موظفي مكتبي امانة عمان: إيقاف عمال الوطن عن العمل خلال ساعات الظهيرة وزير العمل يوجه لجان التفتيش المسائية باهمية التعامل بكياسة ولباقة تنويه صادر عن وزارة الزراعة حول افعى " فلسطين " النائب هند الفايز تعلق على قرار المحكمة الجديد بحبسها مدة سنة إصابة ستة أشخاص اثر حريق منزل في محافظة جرش بالاسماء ...تشكيلات ادارية واسعة في وزارة التربية والتعليم الملك يوعز بأعفاء اسرة طفل من دفع مبلغ مالي تراكم عليهم للخدمات الطبية بالصورة...امام وزير التربية !! مدرسة توزع عصير " منتهي الصلاحية " على طلابها بالعقبة زواتي: 1270 ميغاواط كهرباء من الطاقة المتجددة قيد التنفيذ الحكم على هند الفايز بالحبس لمدة سنة بجرم إصدار شيك دون رصيد إصابة شاب إثر تعرضه للطعن في الرمثا ارشيدات: سنرسل قريبا إنذارا عدليا للرزاز لإلغاء إتفاقية الغاز وفاة عامل مصري اثر سقوطه من الطابق الخامس في اربد
عاجل

المصري : استحداث الوزارة هو اول خطوة للادارة المحلية

الوقائع الإخبارية: قال وزير الإدارة المحلية المهندس وليد المصري، إن الوزارة استحدثت لتكون أولى الخطوات للوصول إلى الحكم المحلي، مشيراً إلى أنه كان سابقا في الأردن حكماً محلياً، بحيث كان يناط بالبلديات مسؤوليات واسعة من مياه وكهرباء وتعليم أساسي ورعاية صحية أولية، ومراقبة الأسواق والنقل العام والدفاع المدني وحتى الغاز.

وأشار المصري في حديث لتلفزيون المملكة مساء اليوم الأربعاء، الى حوار تم في المجلس الاقتصادي والاجتماعي، كما تم الاطلاع على تجارب ونماذج دول أخرى، كما اطلعنا على دراسات عديدة عربية ودولية بشأن مفهوم الإدارة المحلية. واوضح ان فكرة الدمج بين البلديات ومجالس المحافظات بدأت في عام 2014، بحيث يتم تشكيل تكامل بينها بقانون واحد، وتنسيق الخدمات بينها بأسلوب جديد يقلل من التكاليف غير المهمة، ولا يتأتى تحقيق ذلك الا بالتدريب والتأهيل وتحديد الصلاحيات، ودور الوزارة هو المراقبة والمساءلة .

وتحدث المصري عن تحديد المسؤوليات وتقسيمها كأجزاء تكون الدولة مسؤولة عن جزء منه من خلال الوزارات المعنية، والبلديات عن أجزاء أخرى، وأجزاء يجب أن تبقى مركزية مثل المياه بسبب شُحِها، كما تحدث عن تعديل التشريعات وآلية المساءلة والمحاسبة وخلق البيئة الجاذبة والمشجعة للاستثمار، وتطوير مختلف الجوانب الخدمية المتعلقة بحياة المواطنين في البلديات المختلفة في المملكة.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.