شريط الأخبار
توضيح هام من الضمان حول راتب العجز الكلي الطبيعي الحكومة تؤكد مجدداً .. رواتب موظفي الحكومة ومتقاعدي الضمان غداً الحاج توفيق مشيداً بقرار الحكومة: التجارة الإلكترونية كانت تعمل "دون وجه حق" شاهد بالاسماء .. أكثر من ألف مرشح للتعيين في "التربية" شاهد بالصور .. غوشة في زيارة مفاجئة لـ «احوال وادي السير» مدارس خاصة في الأردن تشترط على المعلمات عدم "الحمل" للتوظيف القطامين لحكومة الرزاز: نريد أفعالا وليس أقوالا بالصور .. من هي الأميرة دينا التي أعلن الديوان الملكي عن وفاتها ؟ كمين أمني يوقع مطلوب بحقه 9 قيود أمنية في الكرك حادثة مُفجعة حدثت في الأردن ..ذهبت لتُصلي فمات ابنها غرقا وفاة شاب عشريني سقط عن سطح منزله في اربد مدير الجمارك: ما فرض على التجارة الإلكترونية ليست ضرائب الديوان الملكي ينعى الأميرة دينا والدة الأميرة عالية بنت الحسين الرزاز ينعى آغابي: لن ننسى ابتسامتك وفاة الشاب "محمد ملكاوي " اثر صعقة كهربائية بمنطقة ملكا في اربد بالصور... احباط محاولة تهريب ٢٢٦ كرتونه دخان في معبر حدود جابر ترجيح تخفيض اسعار المحروقات نهاية الشهر الزوايدة : وزراء طاقة سابقين حصلوا على مشاريع عملاقة بــ 150 و 120 مليون دينار حكومة النهضة غير صادقة في أقوالها !! المواطن أصبح جرذ معملي. بالفيديو ..إخماد حريق شب في مركبة بشارع عبدالله غوشة بالعاصمة عمان
عاجل

المصري : استحداث الوزارة هو اول خطوة للادارة المحلية

الوقائع الإخبارية: قال وزير الإدارة المحلية المهندس وليد المصري، إن الوزارة استحدثت لتكون أولى الخطوات للوصول إلى الحكم المحلي، مشيراً إلى أنه كان سابقا في الأردن حكماً محلياً، بحيث كان يناط بالبلديات مسؤوليات واسعة من مياه وكهرباء وتعليم أساسي ورعاية صحية أولية، ومراقبة الأسواق والنقل العام والدفاع المدني وحتى الغاز.

وأشار المصري في حديث لتلفزيون المملكة مساء اليوم الأربعاء، الى حوار تم في المجلس الاقتصادي والاجتماعي، كما تم الاطلاع على تجارب ونماذج دول أخرى، كما اطلعنا على دراسات عديدة عربية ودولية بشأن مفهوم الإدارة المحلية. واوضح ان فكرة الدمج بين البلديات ومجالس المحافظات بدأت في عام 2014، بحيث يتم تشكيل تكامل بينها بقانون واحد، وتنسيق الخدمات بينها بأسلوب جديد يقلل من التكاليف غير المهمة، ولا يتأتى تحقيق ذلك الا بالتدريب والتأهيل وتحديد الصلاحيات، ودور الوزارة هو المراقبة والمساءلة .

وتحدث المصري عن تحديد المسؤوليات وتقسيمها كأجزاء تكون الدولة مسؤولة عن جزء منه من خلال الوزارات المعنية، والبلديات عن أجزاء أخرى، وأجزاء يجب أن تبقى مركزية مثل المياه بسبب شُحِها، كما تحدث عن تعديل التشريعات وآلية المساءلة والمحاسبة وخلق البيئة الجاذبة والمشجعة للاستثمار، وتطوير مختلف الجوانب الخدمية المتعلقة بحياة المواطنين في البلديات المختلفة في المملكة.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.