شريط الأخبار
"مستثمري المناطق الحرة" يطالبون الرزاز بإلغاء الزام الشركات بتعيين مستشار قانونيّ لا امتناع ولا تمثيل كامل ولا مشاركة للأردن في جدول أعمال المنامة محافظ اربد يوقف موظف اوتوبارك افتعل حادثة تعرضه للدهس علوش: لا مانع من تبادل السفراء بين سوريا والأردن في أي وقت بالاسماء .. تشكيلات ادارية وتعيينات محافظين في وزارة الداخلية الحكومة: العطل الرسمية تشمل القطاع الخاص حراك نيابي لحجب الثقة عن حكومة الرزاز شاهد بالصور ... الدفاع المدني يخمد حريق مركبة في العاصمة شاهد بالتفاصيل ... جدول أعمال ورشة البحرين الاقتصادية وقفة احتجاجة أمام مبنى محافظة إربد للمطالبة بالإفراج عن موقوفي الصريح سعيدات : ترجيح تخفيض أسعار المحروقات محليا 3-3.5% للشهر المقبل شاهد بالاسماء .. ترفيع عدد من الحكام الاداريين إلى رتبة محافظ المبلغ عن "عوني مطيع": يطالب الحكومة بإنقاذه وفاة نزيل في سجن السواقة أمانة عمان توقف عمال الوطن عن العمل خلال ساعات الظهيرة بسبب ارتفاع درجات الحرارة تسمية ممثلين " للنزاهة ومكافحة الفساد " لتعزيز التعاون ومراقبة اداء الادارة العامة سياسيون: مشاركة الأردن بورشة البحرين لا تتعارض مع مواقف المملكة ولاءات الملك المعونة الوطنية: قبول الطلب الالكتروني للدعم التكميلي لا يعني القبول بالبرنامج وزيرة النقل السابقة "لينا شبيب": الباص السريع تأثر بالسلبية شاهد بالصور .. اصابة بحادث تدهور على نزول الخرابشة في السلط
عاجل

المعايطة: التحول الديمقراطي لا يجري بـ "كبسة زر"

الوقائع الإخبارية : اعتبر وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة أن الأوراق النقاشية الملكية، لاسيما الجانب السياسي منها وضعت نموذجا ديمقراطيا للأردن، أو النموذج الأردني للديمقراطية.
وأضاف أن التحول الديمقراطي أمر ليس سهلا، ولا يمكن أن يحدث بـ " كبسة زر"، لأن الأمر يتعلق بالمجتمع، وثقافته، ومن هنا تحدث جلالة الملك عن الديمقراطية وأهمية التدرج فيها، ولذلك سرنا بالإصلاح السياسي المتدرج الآمن الذي يحفظ استقرار وأمن الدولة، فالتشريعات مهمة ولكن لابد من مراعاة ثقافة المجتمع.
وقال إن الأردن جرب جميع الأنظمة الانتخابية في العالم، وهو لا يخترع أنظمة، فهي معروفة في العالم، إما النظام الأغلبي أو النظام النسبي، وقد جرب الأردن في 1989 الأغلبي "الكتلة"، وجرب الصوت الواحد، كما جرب الدوائر الوهمية، وفي النهاية تم تجريب القائمة النسبية المغلقة على مستوى الوطن وذلك في 2013، وفي 2016 كان هناك القائمة النسبية المفتوحة على مستوى الوطن.
ورأى المعايطة أن أفضل نظام انتخابي هو القائمة النسبية، لأنه يساعد على تحقيق الهدف الذي ورد في الأوراق النقاشية، وهو الوصول لحياة سياسية قائمة على الأحزاب.
وأرجع سبب عدم الوصول لهذه الأهداف إلى الثقافة المجتمعية المدنية، بالإضافة إلى القوانين والتشريعات، لافتا إلى أن التقاليد والعادات، لا يمكن إلغاؤها، فهناك أشكال يريدها الناس مثل العشيرة والعائلة لأنهم يشعرون بالأمن فيها، وهي مؤسسة مجتمعية ولكن ليست سياسية.
وعن قانون الأحزاب قال لا يوجد أي معيقات في القانون تمنع التطور الحزبي، كما يدعي البعض، فالتمويل المالي لم يحقق الهدف منه، وهنا لابد من تغيير طريقة الدولة في دعم الأحزاب.


 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.