شريط الأخبار
 

المعلمين: الازمة تحل بالحوار كما أمر الملك

الوقائع الاخبارية : نفى نائب نقيب المعلمين الاردنيين الدكتور ناصر النواصرة أن تكون النقابة قد تسلمت أي مبادرة للحلّ من مجلس النواب "مؤسسة وكتلا وأفرادا".

وقال النواصرة في بث مباشر مساء الجمعة إن النقابة سمعت عن مبادرات نيابية كثيرة عبر وسائل الاعلام، لكنها لم تتسلم أيّا منها.

كما نفى أن يكون مجلس النقابة قد استقبل أي وفد الجمعة، مشيرا إلى أن الحكومة ما زالت ترفض الاعتراف بحقّ المعلمين في علاوة الـ50%.

وأكد النواصرة على  أن الخطوة الأولى للحوار هي اعتراف الحكومة بحقّ المعلمين في العلاوة.

وأوضح : "إن هناك فرقا بين مطلب العلاوة والمسار المهني، فهذا شيء وهذا شيء آخر تماما"، لافتا إلى أن النقابة لا تعارض "المسار المهني" من حيث المبدأ، لكنها تريد العلاوة أولا لجميع المعلمين، ثم التوافق على المسار المهني أو أي نظام حوافز تطرحه وزارة التربية.

وحول الحديث عن دوام طلبة التوجيهي، قال النواصرة: "في عام 2007 قامت الحكومة بتأخير الدوام الرسمي أكثر من ثلاثة أسابيع دون أن تعوّض الطلبة عن ذلك، ولم نسمع أحدا يتحدث عن حقوق الطلبة، وفي العام الماضي قامت وزارة التربية والتعليم بتقديم موعد امتحانات الثانوية العامة 20 يوما عن موعدها الأصلي، ولم يتحدث أحد ممن نراهم يتباكون اليوم على حقوق طلبة التوجيهي"، لافتا إلى أن اضراب المعلمين ما زال في يومه الخامس فقط.

واستهجن النواصرة محاولات التجييش وضرب العلاقة بين المعلمين وأبنائهم في قوات الأمن والدرك، ملمحا إلى "لقاء قريب مع أبنائنا في قوات الأمن والدرك".