شريط الأخبار
شاهد بالاسماء ... النواب ينتخبون لجانهم الدائمة احباط محاولة بيع تماثيل وقطع نقدية ذهبية وكتاب نحاسي في عمان الطراونة: الرد حول الباقورة والغمر خلال يومين على الأكثر بالصور .. حملة للمياه تكشف عن اعتداءات لمزارع ومجمع تجاري وعمارة عمالة وافدة بألالاف الامتار المكعبة الأراضي توضح حول قرار "تسجيل العقارات باسم الخزينة" اقبال شديد على الليرة السورية .. وغرفة تجارة الاردن تطلب الحذر شاهد بالصورة ..الأمير الحسين إثناء التخطيط لتمرين عسكري العراق يطلب من الاردن تسليمه تمثالاً نحاسياً لصدام حسين لهذا السبب !! تأجيل مثول " هند الفايز " امام المدعي العام اثر شكوى " فيصل الفايز " الشحاحدة يلغي قرار الحنيفات بتأسيس شركة أردنية فلسطينية للتسويق الزراعي. بالصور...رئيس الوزراء يلتقي سفراء مجموعة السبع الكبار السير تنفي تحرير مخالفات غيابية على "التحميل مقابل الأجر" بالتفاصيل .. الحكومة تفكر في ترميز مركبات أعـضاء «اللامـركـزيـة» النائب الفايز يتراجع عن توقيع مذكرة نيابية لطرح الثقة بالوزير مثنى الغرايبة وفد زراعي يزور دمشق اليوم تمهيدا لإعادة العلاقة التجارية والاقتصادية بين الطرفين “الباقورة والغمر”.. هل تشعل أزمة بين الأردن والاحتلال الصهيوني ؟ وزير الداخلية الأسبق العين مازن الساكت: تفاجأت بتشكيلة حكومة الرزاز بالاسماء...النتائج النهائية لانتخابات الموقر راصد يرد على "المستقلة للانتخاب" بشأن تقارير رصده للموقر الرفاعي: بعض المسؤولين عن التخاصية لا يستنفرون إلا إن تمت الاشارة اليهم
عاجل

الملقي: الطبقة الوسطى لن تنتهي اليوم وسنحميها لتنمو في المستقبل

الوقائع الإخبارية : أكد رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي أن الحكومة هدفها خدمة الشعب وليس لليوم بل للامام، مشيرا الى ان معضلة اقتصادية تمر بها الدولة سببها الحكومات المتعاقبة.

وقال الملقي خلال لقاء تلفزيوني عبر شاشة التلفزيون الأردني، إن الأردن كان نموذجا للنمو خلال الازمة الاقتصادية العالمية، الا ان الاستمرار بالمصروفات استمر بالتزايد، في مواقع تحقق شعبية ولا تحقق نموا.

واشار الى ان الدين ارتفع بنسبة كبيرة خلال الاعوام الماضية منذ 2010 حتى اقتربت نسبة الدين الاجمالي من 100%، ولذلك اتخذت الحكومة اجراءات التخفيض بالمصروفات الا انه وصلت الحكومة لمرحلة لا مجال لتخفيض المصاريف.

وبين الملقي أن الحكومة استطاعت ان توقف نزيف الدين الاجمالي عند الحد الذي استلمت عنده، مبينا انه عندما استلمت حكومته كان الدين بازدياد بنسبة سنوية 4.8%، ووصلت لمرحلة ايقافه، مبينا انه في الاعوام القادمة سينخفض.

واضاف ان الحكومة لا تبحث عن الشعبوية وانما تبحث عن القرارات الصحيحة التي تجدي نفعا للحكومة والمواطن.

وانتقد الملقي الحديث عن الاستثمارات في ظل نشر معلومات قد تسيء للمملكة قائلا: 'كيف تطلب مني مزيدا من الاستثمارات وانت تقول المياه ملوثة، وعندما يأتي الاستثمار تعتدي على المستثمر'.

وبين الملقي ان الطبقة الوسطى حتى وان اختلت حاليا بسبب هذه القرارات الا ان الحكومة تسعى من خلال اجراءات قاسية الى تنمية الطبقة الوسطى ومساعدة الطبقة الفقيرة في المستقبل.

واشار الى انه عندما تقدم الحكومة ما مقداره 750 مليون دينار دعم للمواطن في مختلف المجالات هذا يعني انها تقوم بدورها.


 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.