الملك يتسلم جائزة "رجل الدولة الباحث" في نيويورك الخميس
شريط الأخبار
المصري: زيادة المتقاعدين المدنيين 10 دنانير مقطوعة الا من يقل عن 300 إصابة سبعة أشخاص بالام في المعدة بمحافظة البلقاء وقفة احتجاجية أمام وزارة التربية رفضاً للمناهج الجديدة استكمال النظر بطلب إحالة وزيرين أسبقين إلى القضاء الحموري: الأردن احرز التقدم بالابتكار والحلول طويلة الامد الوزير الأسبق طاهر العدوان: التهديد الصهيوني جدي ويحتاج لمواجهة جدية الملك يؤكد التزام الأردن الثابت والراسخ بالوقوف إلى جانب العراق زيادة رواتب (المُقدمين المتقاعدين فما دون قبل 6/ 2010) تراوحت بين 58 – 64 ديناراً الضمان: صرف 88 مليون دينار من أرصدة التعطل للتعليم والعلاج مصدر ينفي استجابة سلطة العقبة لأي ضغوط لإلغاء كتاب انتداب " الصراوي " العجارمة يكتب : مراجعات دستورية: القضاء الدستوري اعتصام قرب الدور الرابع احتجاجاً على حبس المدين شاهد بالفيديو ... الكباريتي يروي حادثة انفجار محرك طائرته شاهد بالفيديو ... هذا ما قاله وضاح الحمود بعد إفراج عنه بكفالة اجتماع للنقابات وديوان الخدمة ظهر اليوم لبحث"العلاوات الفنية" الأرصاد : منخفض قبرصي قادم على الاردنيين .. وتحذرهم من ثلاثة اشياء أولياء أمور في العقبة يشكون «تقمل» ابنائهم .. و«التربية» تنفي وفاة شخص أثناء قيامه بعمل صيانه لمركبته( شاحنة)بمحافظة العقبة الكونغرس الأميركي يصوت ضد مخطط نتنياهو لضم غور الأردن الصحة: انفلونزا H1N1 موسمية ولا خطر منها
عاجل

الملك يتسلم جائزة "رجل الدولة الباحث" في نيويورك الخميس

الوقائع الإخبارية: يتسلم جلالة الملك عبدالله الثاني، في مدينة نيويورك الأميركية، الخميس المقبل، جائزة "رجل الدولة – الباحث”، وذلك في حفل يقيمه معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى، الذي يعد من أعرق المؤسسات البحثية الأميركية.
وعبّر المعهد، عن تقديره وامتنانه لما يقوم به جلالته، منذ توليه العرش، حيث قال رئيس مجلس إدارة المعهد، جيمس شريبر، ورئيسة المعهد، شيلي كيسن، والمدير التنفيذي روبرت ستلوف، "إنه لشرف عظيم لنا أن نعترف بجلالة الملك عبد الله الثاني ملك الأردن لقيادته الشجاعة والتزامه العميق بالسلام والاعتدال في منطقة مضطربة جراء العنف والتطرف. أظهر الملك منذ توليه الحكم في الأردن، وعلى مدى عقدين من الزمن، مزيج من التعاطف والقوة وهذه هي مؤهلات رجل الدولة المثالي”.
وفي بيان صادر عن المعهد، أمس قال القائمون على الجائزة، "إن الملك عبدالله الثاني والذي تولى الحكم بعد وفاة والده الملك الحسين في العام 1999، أعطى طوال فترة حكمه، الأولوية للاستثمار في قدرات وإمكانات شعبه، ومواجهة التطرف العنيف، والعمل على توسيع آفاق السلام في الشرق الأوسط”.
وأشار إلى أن جلالته يمثل "الجيل الحادي والأربعين من السلالة المباشرة للنبي محمد -صلى الله عليه وسلم- ، وأن جهود جلالته الرامية إلى تعزيز الوئام والسلام داخل الإسلام وبين الأديان الكبرى في العالم، هي جهود معترف بها حول العالم”.
يذكر أن هذه الجائزة تمنح للقادة البارزين الذين من خلال خدمتهم العامة وإنجازاتهم المهنية، يجسدون فكرة أن البحث العلمي الجيد والمعرفة المتميزة بالتاريخ ضروريان للسياسة الحكيمة والفعالة ولتعزيز السلام والأمن في الشرق الأوسط.
ومن بين رجال الدولة والسياسيين الحاصلين سابقا على هذه الجائزة العريقة، كل من الرئيس الأميركي الأسبق، بيل كلينتون، ورئيس الوزراء البريطاني الأسبق، توني بلير، إضافة إلى وزراء الخارجية الأميركيين السابقين كوندوليزا رايس ووجورج ب. شولتز، وهنري كيسنجر.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.