المناصير يطالب بتكثيف البحث عن مواطن مفقود منذ 7 أيام
شريط الأخبار
السقاف: صندوق استثمار اموال الضمان يولي عناية خاصة لصحيفتي "الدستور والرأي" بالصور...ولي العهد يشارك أبناء الطوائف المسيحية في إضاءة شجرة عيد الميلاد في مادبا العمل: خفض نسبة عمال الوطن الوافدين تدريجيا لأردنة المهنة خلال 4 سنوات الرزاز يتعهد بدراسة ملف المصابين العسكريين الخاضعين للضمان الاجتماعي راعي اغنام ينقذ طفلة من اعتداء جنسي في الزرقاء الطراونة يدعو الحكومة للتخفيف عن المواطن بحثا عن الدفائن...نبش قبر أول قاض شرعي في اربد العموش: هيكلة وزارة الاشغال وتخفيض عدد الادارات الى 8 اعلان حالة رفع الجاهزية والاستعداد في العقبة للتعامل مع الحالة الجوية المخابرات تحبط مخططًا إرهابيًا لخلية داعشية في معان المستهلك تدعو الأردنيين لترشيد استهلاك الكهرباء بالشتاء القيسي: اتفاقيات الحكومة بالانجليزية ولا امكانيات لترجمتها الملك: عشائر الشركس في الأردن ساهمت في بناء الوطن زواتي: أسعار الكهرباء لم ترفع في عهد هذه الحكومة انخفاض التضخم في الأردن لشهر تشرين الثاني مقارنة بالعام 2018 البطاينة: رفع الحد الأدنى للأجور سيرضي المواطن والمستثمر وفاة طفل إثر حادث دهس في محافظة المفرق اشتباه بحالة انفلونزا الخنازير بإحدى مدارس قصبة المفرق وفاة ستينية اثر حادث دهس في محافظة الزرقاء الرزاز يطمئن الأردنيين: المستقبل مبشّر
عاجل

المناصير يطالب بتكثيف البحث عن مواطن مفقود منذ 7 أيام

الوقائع الاخبارية : طالب النائب السابق بسام المناصير تكثيف البحث عن المواطن "صالح عناد الغنانيم" والمفقود منذ 7 أيام.

وقال المناصير إن الغنانيم يقطن في منطقة الصبيحي ومختفي منذ 7 أيام وتم تبليغ الأجهزة الأمنية عن فقدانه.

وكتب المناصير على صفحته الشخصية على "فيس بوك": "الأخوه والاخوات الأعزاء مضى أسبوع على اختفاء الأخ صالح العناد ولَم المس حتى الان جهدا امنياً يليق بحجم المشكلة فالمفقود هو إنسان ومواطن وجار عزيز".

وتابع يقول: "اعذروني لست ممن يبحثون عن دور بطولي في ازمه انسانيه واخلاقية ولكنني اذكر فقط. انه عندما اختفى ثلاثه من أبناء العارضه في سوريا بمعنى في دوله ثانيه وليس في قريه وتحولت أسمائهم الى ارقام وكلكم يعلم معنى الاختفاء في سوريا الداخل فيها مفقود والخارج منها مولود".

وأضاف: "قلت يومها لرئيس الحكومه نادر الذهبي والذي صادف زيارته الى سوريا في الْيَوْمَ التالي قلت له تحت القبه لا ترجع الى الاْردن بدون ابنائنا لأنهم اهم من سد الوحدة وتجارة الترانزيت وتصدير الخضار وقلت يومها ان دموع امهاتهم أغلى واهم عندنا من نهر اليرموك وفعلا وصلت الرساله في الْيَوْمَ الثاني الى رئيس الجمهورية وأمر بالافراج عنهم وعادوا سالمين. ما اقصده في حديثي ان المطلوب جهد حقيقي وموقف حكومي وأمني جاد واوجه كلامي الى وزير الداخليه ان يرسل فرقه امنيه كامله مزوده بكل مايلزم للوصول الى تتيحه بأسرع ما يمكن".

 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.