شريط الأخبار
النائب البكار: نرفض اتفاقية الغاز ولو بالمجان مجلس النواب يحيل ملف التحقق في الملكية إلى مكافحة الفساد الحكومة تقرر تمديد اعفاء الغرامات الضريبية إلى نهاية الشهر القادم الطراونة :جلسة مجلس النواب مفتوحه لوسائل الاعلام الخوالدة تطالب برقابة النواب على تبرعات الغارمات السعود للحكومة: لا نريد حربا.. فقط اسحبوا السفير بلدية اربد الكبرى توضح : لهذا السبب يتم انشاء الدواوير ! أبو علي: التشريعات الضريبية تراعي وضع المواطن الاقتصادي والاجتماعي الدغمي: الملكية أتاحت لزوجة رئيس وزراء أسبق نقل 5 ملايين دولار "النواب" يمنع المواطنين من حضور جلسة مناقشة اتفاقية الغاز مع الاحتلال "أمن الدولة" تؤجل النظر بقضية الدخان لحين عودة الملف من محكمة التمييز الناطق باسم الضمان: صرف مستحقات بدل التعطل عن العمل عبر البنك إصابة 3 أشخاص اثر حادث تصادم في عمان وزير المياه والري : 4,5 ملايين م3 دخلت السدود وحجم التخزين 190 مليون م3 بالفيديو .. سير الزرقاء تضبط باصين عموميين يستخدمان طبعات مخالفة النائب رزوق : اتفاقية الغاز مرفوضة ..ومواقفنا السياسية مرهونة بالعصابة الاسرائيلية النائب الحباشنة: الرزاز يستفز الشعب الأردني ويعيًن عناب سفيرة بعد إقالتها على خلفية "فاجعة البحر الميت "... عنّاب سفيرة للأردن في اليابان الأردن والنظام السوري .. علاقات "خجولة" تراوح مكانها "مطيع وأعوانه" يمثلون أمام "أمن الدولة" في الجلسة الثانية بقضية "الدخان"
عاجل

"المهندسين" تلوح بسحب لقب مهندس من غير المسددين

الوقائع الإخبارية : أثار كتاب لنقابة المهندسين لحث منتسبيها على تسديد التزاماتهم للنقابة، الجدل على وسائل التواصل الاجتماعي بعد أن ذكرت النقابة في بيانها أن غير المسددين لا يحق لهم استخدام لقب "مهندس".
وضجت صفحات المهندسين تنديدا بالكتاب معتبرين أن صيغته غير مناسبة وفيها عبارات تهديدية لم يعتد عليها المهندسون من نقابتهم، قبل أن يعتذر نقيب المهندسين احمد سمارة الزعبي عن ما اسماها " لغة الكتاب" الصادر عن النقابة، معربا عن اعتزازه وفخره بالمهندس الأردني والمكانة التي يحتلها المهندس الأردني داخل الاْردن وخارجه.
وقال سماره في بيان صحفي إن ما صدر عن النقابة من تعميم المهندسين المنتسبين بضرورة تسديد اشتراكاتهم السنوية، هو إجراء روتيني للحفاظ على حقوقهم ومكتسباتهم في صناديق النقابة المختلفة.

وأضاف الزعبي، أن تسديد المهندسين لاشتراكاتهم السنوية يحافظ على عضويتهم في النقابة باعتبارها تساهم في اكسابهم كافة حقوقهم وامتيازاتهم، لافتا إلى أن ذلك يساهم في تجنبهم دفع الغرامات عن التأخير في تسديد الاشتراكات.
وكان الكتاب موضوع الجدل ذكر ان تسديد المنتسبين لاشتراكاتهم يحافظ على عضويتهم في النقابة باعتبارها شرطا لاستخدام لقب "مهندس" واكتساب كافة الحقوق والامتيازات المترتبة عليها، كما ذّكر الكتاب بالغرامات والإجراءات المترتبه على عدم التسديد بحسب الماده ٢٢ من قانون النقابة ومنها الغرامات الماليه بالاضافة لحق مجلس النقابة اصدار قرار بحق غير المسددين يمنعهم من مزاولة المهنة
ونشر المهندسين ردا على صفحات التواصل الاجتماعي لم يتم التأكد من كاتبه، يفيد بأنه لم يرد في القانون أن المهندس يجب أن يسدد رسوم النقابة ليصبح مهندس وأن المادة (9) من قانون نقابة المهندسين تقول يعتبر مهندسا كل من حصل على الشهادة الجامعية الاولى في الهندسة (البكالوريوس او ما يعادلها) نتيجة لدراسة هندسية منتظمة من جامعة او كلية او معهد هندسي معترف به وسجل اسمه مهندسا في سجلات النقابة، يعتبر مهندسا تطبيقيا كل من حصل على الشهادة الجامعية الاولى في الهندسة التطبيقية (البكالوريوس او ما يعادلها) نتيجة لدراسة منتظمة من جامعة او كلية او معهد هندسي تطبيقي معترف به وسجل اسمه مهندسا تطبيقيا في سجلات النقابة
كما ذكر المنشور الذي أورد عددا من المواد التي تعرف المهندس انه يجرى الاعتراف بالجامعة او الكلية او المعهد الهندسي بقرار من وزارة التعليم العالي وفق احكام قانون التعليم العالي.

ولم ينهِ الاعتذار حالة السخط عند عدد من المهندسين الذين اعربوا عن استيائهم من الكتاب، معتبرين ان البيان اللاحق لا يعد كافيا خاصة وان الكتاب تم تعميمها على عدد كبير من الشركات والمكاتب الهندسية وهو ما رآى فيه المهندسون إساءة لهم غير مسبوقة بحسب ما ذكروا على صفحاتهم.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.