شريط الأخبار
 

النائب العزوني ينفي أن يكون له أي دور في التجييش ضد إضراب المعلمين

الوقائع الإخبارية: نفى النائب آندريه العزوني أن يكون له أي دور في التجييش ضد إضراب المعلمين.

وتعليقا على فيديوهات متداولة على مواقع التواصل الإجتماعي، قال النائب العزوني، "أنا لم أجيش أحدا ضد إضراب المعلمين”.

وفي الفيديوهات المتداولة تظهر سيدات يعتصمن أمام مدرسة في منطقة الهاشمي الشمالي، ويبدو أن معلمة تسألهن عن دوافع اعتصامهن، وعن اللافتات التي يحملنها ومكتوب عليها عبارات ضد إضراب المعلمين.

وردا على الأسئلة ورد اسم النائب العزوني أكثر من مرة، في سياق قد يفهم منه أنه هو من دفع هؤلاء النسوة للاعتصام أمام المدرسة، التي ظهر أن واحدة من السيدات المعتصمات على الأقل، ليست ولية أمر طالبات فيها، بل أن حفيدتها يدرسن في "مدرسة وكالة”.
ومدارس الوكالة لا تشارك في الإضراب، المحصور في المدارس الحكومية فقط.

ونقلت صحيفة الغد عن النائب العزوني قوله: النساء اللواتي ظهرن في الفيديو هن من منطقتي الانتخابية، وكن جئن إليّ يشتكين من أن أبناءهن أصبحوا في الشوارع. وأضاف "قلت لهن أن يراجعن المدارس، وأن يعترضن للمدارس”.