شريط الأخبار
الملكة نور: "أرقد بسلام...الرئيس الأول والوحيد المنتخب ديمقراطياً في مصر" حزب المؤتمر الوطني (زمزم) ينعى الرئيس المصري السابق محمد مرسي المفرق .. ضبط معمل حلويات غير مرخصة واتلاف 11 طن حمص نظام معدل لشهادات الأجنبية من مستوى التوجيهي يوقف الاعتراف بالمدارس في غير بلدها الاصلي بيان توضيحي من الضمان حول إيقاف رواتب تقاعدية مبكرة عاد أصحابها الى العمل دون إبلاغها شاهد بالصور...هكذا إستقبل الاردنيون خبر وفاة محمد مرسي نقابة المحامين تقاضي الصيادلة بسبب قرار وقف صرف الأدوية عن منتسبيها بالفيديو...ضبط سائق دهس فتاة خلال تشحيطه في الزرقاء وزير المياه: ما يتم تداوله عن رفض فكرة مد خط من الديسي للجنوب عار عن الصحة وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي ابو رمان للكاتب المجالي : هذا ما اغضبنا ! ولكن من حقنا الفخر بشباب وطننا الرزاز يقرر إعادة تشكيل مجلس إدارة وكالة الأنباء الأردنيّة...وإحالة مديرها العام للتقاعد الضريبة: بدء تطبيق نظام الفوترة الشهر المقبل إصابة (9) اشخاص إثر حادث تدهور في محافظة البلقاء الزعبي : النقابات لم تتبنى الدعوة للمشاركة بمسيرات الجمعة بالصور .. الملك يلتقي شبابا في قصر رغدان كان التقاهم أطفالا قبل 17 عاما كناكرية: بحثنا مع صندوق النقد الإجراءات الهادفة إلى تعزيز النمو الاقتصادي المعاني يعلن مواعيد امتحانات المستوى للطلبة العائدين من السودان النائب قيس زيادين لوفد الشورى السعودي: لا عدو الا الكيان الصهيوني الضمان : لاتمييز بين صاحب راتب متواضع وصاحب راتب مرتفع او باهظ
عاجل

النائب خليل عطية يرثى الشهيد أبو ليلى

الوقائع الإخبارية :
كتب : النائب خليل عطية
في رثاء أمير الشهداء
ويْحَ يهود فقد أقاموا من دم عمر منارة توحي الى الأمة بالثأر والبغضاء إلى يوم الفصل!!
في الأمة من المحيط الى المحيط الكثير الكثير أبطال امثال البطل الفتى عمر ابو ليلى الذي جابه الليلة الماضية لوحده المئات من جنود يهود المدججين بكل أنواع أسلحة القتل والدمار؟ في معركة استمرت ساعات اوقع خلالها عدة اصابات فيهم فلم يقدروا عليه الا بعد ان نسفوا البيت المتحصن فيه فارتقى الى جنات رب العالمي، وهو يلعن كل خائن او متآمر على القدس وفلسطين او سيفرط بشبر منها فنحسبه عند الله من الشهداء..
فلو اتيح فقط لبضعة آلاف من فتيان الامة من هم بعمر عمر والذين اصبح عمر قدوة لهم فرصة الوصول الى فلسطين فسيخلعون هذا الكيان من جذوره وسيتبرون علو يهود تتبيرا وجعل كيانهم هباء منثورا فهذا وعد الله ولن يخلف الله وعده.
فسلام عليك يا عمر يا ابن الثامنة عشر ايها القمر المنير بدم الشهادة المتلألىء في سماء فلسطين سلام عليك في جنات النعيم بأمر الله يا سمي إمامنا امير المؤمنين عمر بن الخطاب محطم الكياسرة والقياصرة وفاتح بيت المقدس فنم قرير العين ايها السيف الذي عاد الى غمده، فدماؤك الزكية الطاهرة ايها البطل لن تذهب هدرا فهي منارة تنير الطريق للآلاف من الابطال المجاهدين والشهداء من عباد الله اولي البأس الشديد الذين وعد الله ببعثهم ليزيلوا هذا الكيان المميت الشرير المتوحش، الذي استجلب جميع اشرار الارض الى ارضنا المباركة ليُقيموا في سرطانات يسميها مستوطنات شوهت وجه ارضنا الحبيبة الجميل، جنة الله على ارضه وحولتها من ارض اللبن والعسل الى ارض العذاب والموت التي تنزف دما وقيحا..
"فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا "
عمر أنت أمير الشهداء، فتحية عسكرية لك يوم ولدت ويوم استشهدت، ويوم تُبعث حيا.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.