شريط الأخبار
بالصور...جلالة الملك عبدالله الثاني يعقد مباحثات في دافوس بالصور...تدهور "تريلا" يغلق طريق المية والامن يحوّل السير في عمان وفاة وافد مصري بصعقة كهربائية ببلدة المرزه في الأغوار الشمالية اعترافات مثيرة لمرتكب حادثة السطو على بنك الاتحاد في عبدون محلل إسرائيلي: الملك عبد الله لقن نتنياهو درسا! بالصور...النائب موسى الوحش على سرير الشفاء بالمستشفى الاسلامي بالتفاصيل ... وزارة التربية تعلن بشرى ساره لطلبة الثانوية العامة "التوجيهي" تعرف بالتفاصيل...كيف القى الامن القبض على سارق البنك خلال ساعة فقط وفاة شاب اثر تعرضه لحادث دهس في بلدة الصريح باربد توقيف عدد من الناشطين والاعلاميين في السجن إثر شكوى من النائب خالد أبو حسان وزارة الخارجية الإسرائيلية تجري مسابقة لاختيار سفير إسرائيلي للأردن صرف دعم الخبز لمنتسبي الجيش والأجهزة الأمنية ومنتفعي المعونة مصادر موثوقة : الملك دعا بنس للضغط على إسرائيل للإفراج عن عهد التميمي هذا الشخص سيلتقي به جلالة الملك...فمن هو؟! بالصور... "جت " تطبيق ذكي لخدمة المسافرين ..و زيادة على رواتب الموظفين البدء بمحاكمة أردني صنع متفجرات لاستخدامها ضد الأجهزة الأمنية سرقة 21 أسطوانة غاز من مزرعة دواجن بمنطقة زحوم في الكرك اختتام جلسات امتحان " التوجيهي " في جميع انحاء المملكة شاهد ... صور من جلسة مجلس النواب التي عقدت صباح اليوم الثلاثاء مصادر رسمية : الحكومة تدرس مذكرة النواب لإعادة فتح مكاتب الجزيرة
عاجل

النائب مصلح الطراونة يكتب مرتبكاً وتائهاً...ابنتي وحبيبتي "حلى "

الوقائع الإخبارية : كلما أردتُ مخاطبتك ، تاهت لدي المفردات ، و تداخلت معانيها ، وهذا الارتباك لا يحدث إلا كلما أردت مخاطبة من سكن القلب وامتلأ به الفؤاد ، بأي وصف سأبدأ و بأي منادى يمكن أن ينعتك أب متعب .

فانت الرفيقة و الحبيبة و الابنة البارة التي ما خذلتني يوم رغم كل ما عصف بي . لقد كنت وانت الأنثى بكل ما تحمل الكلمة من معنى السند الذي أستند عليه كلما أرهقتني السنون ، أنت كلها و كلها أنت دون أن أخصك بواحد منها ، فمن الظلم أن يجمعك منادى واحد .

 بنيتي و أنت على أبواب الحياة ، تمسكين باليمنى شهادة البكالوريوس في الحقوق بتقدير ممتاز أفخر بك و أكتب لك بمناسبتها ، و أعلم أنك باليسرى تفتحين أبواب الحياة على مصراعيها، أخبرك أنك قد بدأت الآن بالولوج إلى معترك صعب ، معترك لن يثبت و لن يشعر بطعم النجاح فيه إلا من ثابر ، و اجتهد ، ولا يساورك شعور بأنك بتخرجك هذا قد أهين العلم ..

لقد بدأت للتو وإن ما ستتعلمينه بعد ، هو ما سيصقل شخصك و كيانك و ما ستتعلمينه من الأيام هو ما سيبقى في جعبتك قد يكون والدك أقرب مثال لك يا ابنتي ، لن أدلك على أمثلة تتمعنين فيها ، سأترك لك حرية البحث و الأمثلة أقرب مما تظنين .

صغيرة كنت ، تملئين ما فرغته الغربة في حياتنا من مفاصل بالفرح و السعادة ، حملتك أكثر من أي أب حمل ابنته ، و داعبتك حتى رأيت فيك طفولة ، أدركت مؤخرا أني ما طرقت بابها ، أول جملة مكتملة لك كانت سؤالا ، يومها سؤالا لا أنساه عن ابن عم لك في الروضة اسمه مالك (بابا اليوم مالك عايب؟؟ ) ، كررت هذا السؤال أكثر من ثلاثين مرة ، و أجبتك أكثر من ثلاثين إجابة ، لم أشعر بالملل يومها ، إذ لا يليق بأب يا ابنتي أن يمل من أبوته ، وقد أدركت أخيرا انك تقصدين انه غائب.

 رافقتنا في حلنا وترحالنا، عانقت مقاعد صالات المطارات معنا و أنت لا تدركين، كبرت يا ابنتي و مضت الأيام و ها أنا أحتفل بيوم تخرجك من الجامعة ، لست كأي أب أمضى حياته بين أقاربه ، و لست كأي ابنة قضت طفولتها و صباها بين أبناء عمومتها و أقاربها ، لذلك أنت الصديقة و الرفيقة ، و الابنة التي لن تكبر ، أنت مخبأ السر ، و ريحانة العمر .

لست في هذه الأسطر بمعرض الحديث عن تفاصيل كثيرة ملأتها ، و فراغات شتى ، اخترت ما يناسبها دون أن تعلمين ، ولكنني أب ، يحتفل بمهجته ، بملء قلبي فخور بك ، و كما لم يفخر أب بابنته .

أسأل الله لك ، حياة ملؤها الأمل و العمل ، و أن يجملك بحسن الأخلاق و طيبها ، و أن يسبغ نعمه عليك ظاهرة و باطنة ، و بورك لك ما أنجزت .

والدك المحب Hala Mosleh Al-Tarawneh


 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.