شريط الأخبار
توتر خلال حوار الهباش في مقر حزب "الوسط الإسلامي" بعمّان تعويم أسعار الكعك وخبز الحمام .. وارتفاعها نهاية الاسبوع النائب بني مصطفى: لا املك اي بئر مياه .. وسألجأ لوحدة الجرائم الإلكترونية وزير التربية عبر تويتر: مع إنتهاء إمتحانات الثانوية أتمنى للطلبة النجاح والتوفيق الخطوط الكويتية توضح أسباب هبوط طائرة تابعة لها اضطرارياً في الأردن وزير المياه ينفي ضبط أحد النواب بسرقة مياه الطراونة: لم اتلق أي تهديد حول قضية "مصنع الدخان" التربية تبين موعد اعلان نتائج التوجيهي (30) دينار مكافأة لكل مواطن يبلغ عن آليات تطرح الانقاض في مادبا الزوايدة مطالبا بعفو عام عن القضايا البسيطة: الشعب يغلي على ابنائه في السجون عبدالله العكايلة: لقد جنحت قاطرة الحكم.. وهذه شروطنا لمنح حكومة الرزاز الثقة الحواتمة: تعزيز الأجواء الرياضية الامنة وفق أرقى المعايير الدولية اصابة طفلين باقتحام مركبة لسوبر ماركت في عمّان حملة أمنية لضبط مخالفات تضليل المركبات النائب العتايقة: يهبطون على الكرسي بالمنجنيق صبيح المصري وزياد المناصير...وزيادة حصة مجموعة المصري في البنك العربي النائب الزغول: الأردن ابتلي بحكومات التكتيك والتسليك مراد من الدوحة: 1000 للأردنيين في قطر خلال شهرين اثنين...وهذه طرق التقديم بالصور...السعود : سأشارك في سفن كسر الحصار عن غزة ..وتهديد الصهاينة لن يخيفنا الطيطي يتسأل عن اجراءات الحكومة حول حيتان لقمة الوطن وحبة الدواء
عاجل

النائب مصلح الطراونة يكتب مرتبكاً وتائهاً...ابنتي وحبيبتي "حلى "

الوقائع الإخبارية : كلما أردتُ مخاطبتك ، تاهت لدي المفردات ، و تداخلت معانيها ، وهذا الارتباك لا يحدث إلا كلما أردت مخاطبة من سكن القلب وامتلأ به الفؤاد ، بأي وصف سأبدأ و بأي منادى يمكن أن ينعتك أب متعب .

فانت الرفيقة و الحبيبة و الابنة البارة التي ما خذلتني يوم رغم كل ما عصف بي . لقد كنت وانت الأنثى بكل ما تحمل الكلمة من معنى السند الذي أستند عليه كلما أرهقتني السنون ، أنت كلها و كلها أنت دون أن أخصك بواحد منها ، فمن الظلم أن يجمعك منادى واحد .

 بنيتي و أنت على أبواب الحياة ، تمسكين باليمنى شهادة البكالوريوس في الحقوق بتقدير ممتاز أفخر بك و أكتب لك بمناسبتها ، و أعلم أنك باليسرى تفتحين أبواب الحياة على مصراعيها، أخبرك أنك قد بدأت الآن بالولوج إلى معترك صعب ، معترك لن يثبت و لن يشعر بطعم النجاح فيه إلا من ثابر ، و اجتهد ، ولا يساورك شعور بأنك بتخرجك هذا قد أهين العلم ..

لقد بدأت للتو وإن ما ستتعلمينه بعد ، هو ما سيصقل شخصك و كيانك و ما ستتعلمينه من الأيام هو ما سيبقى في جعبتك قد يكون والدك أقرب مثال لك يا ابنتي ، لن أدلك على أمثلة تتمعنين فيها ، سأترك لك حرية البحث و الأمثلة أقرب مما تظنين .

صغيرة كنت ، تملئين ما فرغته الغربة في حياتنا من مفاصل بالفرح و السعادة ، حملتك أكثر من أي أب حمل ابنته ، و داعبتك حتى رأيت فيك طفولة ، أدركت مؤخرا أني ما طرقت بابها ، أول جملة مكتملة لك كانت سؤالا ، يومها سؤالا لا أنساه عن ابن عم لك في الروضة اسمه مالك (بابا اليوم مالك عايب؟؟ ) ، كررت هذا السؤال أكثر من ثلاثين مرة ، و أجبتك أكثر من ثلاثين إجابة ، لم أشعر بالملل يومها ، إذ لا يليق بأب يا ابنتي أن يمل من أبوته ، وقد أدركت أخيرا انك تقصدين انه غائب.

 رافقتنا في حلنا وترحالنا، عانقت مقاعد صالات المطارات معنا و أنت لا تدركين، كبرت يا ابنتي و مضت الأيام و ها أنا أحتفل بيوم تخرجك من الجامعة ، لست كأي أب أمضى حياته بين أقاربه ، و لست كأي ابنة قضت طفولتها و صباها بين أبناء عمومتها و أقاربها ، لذلك أنت الصديقة و الرفيقة ، و الابنة التي لن تكبر ، أنت مخبأ السر ، و ريحانة العمر .

لست في هذه الأسطر بمعرض الحديث عن تفاصيل كثيرة ملأتها ، و فراغات شتى ، اخترت ما يناسبها دون أن تعلمين ، ولكنني أب ، يحتفل بمهجته ، بملء قلبي فخور بك ، و كما لم يفخر أب بابنته .

أسأل الله لك ، حياة ملؤها الأمل و العمل ، و أن يجملك بحسن الأخلاق و طيبها ، و أن يسبغ نعمه عليك ظاهرة و باطنة ، و بورك لك ما أنجزت .

والدك المحب Hala Mosleh Al-Tarawneh


 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.