شريط الأخبار
 

النعيمي يتحدث مجددا عن سيناريوهات وبدائل يتم دراستها حول تاريخ انطلاق العام الدراسي

الوقائع الاخبارية :ابقى وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي على سؤالي "متى عودة الطلبة؟ ومتى سيبدأ العام الدراسي الجديد؟” مفتوحين دون أي اجابة شافية، واقتصر حديثه على التدابير والسيناريوهات قيد الدراسة فحسب.

وقال خلال اتصال هاتفي مع الدكتور هاني البدري ضمن فقرات برنامجه "وسط البلد” على راديو "فن” إنه لم يتقرر حتى اللحظة أي سيناريو سيتخذ بداية العام الدراسي الجديد، وتاريخ عودة الطلبة إلى مدارسهم.

وأضاف النعيمي أن كل البدائل قيد الدراسة، "لم نستطيع لغاية الأن تحديد الموعد الأقرب لعودة الطلبة إلى مدارسهم وكل ما هو مطروح من سيناريوهات وبدائل يتم دراسته”.

وأكد النعيمي أن من تاريخه حتى نهاية شهر تموز الحالي، ستتضح الأمور، وعليه سيحدد موعد عودة الطلبة إلى مدارسهم، والسيناريو الانسب لذلك، وعليه خلال الاسبوعين القادمين سنستكمل الاجراءات الادارية اللازمة لسنة الدارسية الجديدة.

وبين النعيمي أن هناك تشاور بشكل شبه يومي مع وزارة الصحة حول تدابير الاجراءات الصحة والسلامة العامة المتبعة خلال الفصل الدراسي القادم، مؤكداً أن هناك أمرين للحكم على أي اجراء، أولاً وضعنا الوبائي، وثانياً الاكتظاظ في الغرف الصفية للطلبة.

وأشار إلى بداية العام الدراسي يكون محدد سابقاً من العام السابق، وعليه حسب التقويم المدرسي فإن على أبعد تقدير سيبدأ العام الدراسي في الاول من ايلول المقبل، وفق ما هو محدد سابقاً.