شريط الأخبار
رئيس الديوان الملكي الاسبق أبو كركي يتسآل : هل من مجيب للدكتور معن القطامين !! عواد : الحكومة تدرس رفع أسعار المطاعم الشعبية خلال الفترة المقبلة تعديل عقوبة مواطن محكوم مؤبد بالصين إلى الأشغال خمس سنوات في الأردن والافراج عنه 3 وزراء للنقل يعجزون عن ايقاف عطاء تشوبه شبهات على شركة لخدمات الليموزين بمطار الملكة علياء تحويل 17 قضية استخدام غير مشروع للمياه في الشمال ‘‘الأمن‘‘: إساءة معاملة المحتجزين ممارسات ممنوعة وتوجب العقاب "القبول الموحد" تنصح الطلبة بتعبئة خيارات التخصصات كافة بالتفاصيل...تعديل وزاري مرتقب على حكومة الملقي الأحد وتوقعات بخروج (7) وزراء القبض على شخص طلب اتاوة من احدى محطات الوقود في الرصيفة شرطة البلقاء تضبط 60 كيلو غراما من الماريجوانا بالتفاصيل...مفاجأة بخصوص اسعار الكهرباء! وزير الدولة لشؤون الاستثمار: هناك مزايا مختلفة للاستثمار خارج عمّان وفاة سبعيني نتيجة إصابته بكسور وجروح بالغة في الجسم اثر تعرضه لحادث دهس بالطفيلة مصادر وزارية تنفي تقديم الوزراء لاستقالاتهم خلال جلسة المجلس يوم أمس نقابة الصحفيين تسعى لحل قضية مذيع الأخبار في التلفزيون الأردني صلاح العجلوني ودياً بالفيديو...اشتعال صهريج محمل بمادة وقود اثر تدهوره عند اشارات "خو" في الزرقاء الشواربة: لدى الأمانة استراتيجية لمعالجة مشكلة النقل العام الكلالدة: قرار اجراء انتخابات بلدية الموقر صلاحية الوزير...ودورنا تحديد موعدها يا عبدالله وعبدالرحمن لاتحزنا مات ابوكما شهيدا فكان الملك عبدالله لكما ابا جديدا. سيناتوران أميركيان: استقرار الأردن أولوية أميركية
عاجل

النقابات المهنية تدعو لحكومة وحدة وطنية

الوقائع الإخبارية : قال رئيس مجلس النقباء نقيب المحامين مازن رشيدات ان النقابات المهنية ستطلب لقاء جلالة الملك لشرح موقفها من سياسة الحكومة المتعلقة برفع الضرائب والاسعار.

وطالب رشيدات في مؤتمر صحفي عقده مجلس النقباء برحيل الحكومة والنواب، اذا كانوا غير قادرين على تلبية مطالب المواطنين الذين ارهقتهم الضرائب والاسعار، وتشكيل حكومة وحدة وطنية قادرة على تحمل المسؤولية وتلبية مطالب الشعب.

واضاف خلال المؤتمر الصحفي "اننا نناشد جلالة الملك بان يفزع للمواطن كما عودنا، لان الحكومة اصبحت اذن من طين واذن من عجين، واننا نثمن موقف جلالة الملك بالاستجابة لمطلب النقابات المهنية بالغاء الضريبة على الدواء"، متسائلا "اين الحكومة ومؤسسات الدولة عن مطالب الشعب".

واشار رشيدات ان مجلس النقباء قرر مؤخرا اعادة احياء الملتقى الوطني الذي يجمع النقابات المهنية والاحزاب السياسية، والتحرك سويا للتعبير بشكل سلمي عن سياسة الحكومة في رفع الاسعار واستملاك الاراضي لصالح مد انبوب الغاز مع الكيان الصهيوني.

واستغرب قيام الحكومة باستغلال التلاحم الشعبي الذي نتج عن موقف الاردن الرافض لنقل السفارة الامريكية الى القدس، لرفع الاسعار ومد انبوب الغاز والموافقة على اعادة فتح السفارة الصهيونية في عمان.

ولفت ان النقابات المهنية بدأت الاعداد لاتخاذ اجراءات قانونية ضد استملاك الحكومة لاراضي المواطنين والنقابات الواقعة في خط سير انبوب الغاز، والطعن بقرار الاستملاك، ومنع مد الانبوب قانونيا وسياسيا كونه يعتبر شكلا من اشكال التطبيع المرفوض شعبيا.

واوضح رشيدات ان النقابات رفضت استملاك اراضيها، وان العديد من المواطنين ممن تقع اراضيهم في خط سير الانبوب رفضوا مد الانبوب من اراضيهم، وان النقابات سيكون لها حملات توعية في محافظة اربد ضد مشروع الغاز ومد الانبوب.

واكد رشيدات على حق المواطنين بالتعبير بشكل سلمي عن رفضهم لسياسة الحكومة برفع الاسعار والضرائب، وانها في الوقت نفسه ترفض الاعتداء على الاملاك العامة او التخريب، كما ترفض التعامل بالقوة المفرطة مع المحتجين والادعاء بانهم يرتكبوا اعمال لم يرتكبوها او وجود مخربين كما حدث في الكرك.

وحذر رشيدات من نفاذ صبر الشعب على سياسات الحكومة وغيرها التي لاتجد سوى جيب المواطن لسد عجزها.

واستغرب قرار الحكومة بالموافقة على اعادة فتح السفارة الصهيونية في عمان والقبول بالاعتذار والتعويض دون ان يعترف الاحتلال بالجريمة.

وخاطب النواب حول مصير قرارهم اعادة النظر بمعاهدة وادي عربة، والغاء اتفاقية الغاز.

واكد رشيدات رفض النقابات المهنية الاعتداء الصهيوين على الاراضي السورية، ووقوف النقابات مع سوريا ووحدة اراضيها وشعبها ورفض محاولات تقسيمها، واثنى على اسقاط الدفاع الجوي السوري لطائرة صهيونية، وعلى موقف النقابات الرافض للاعتداء على سيادة اي بلد عربي.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.