شريط الأخبار
 

الوزير الداوود: الحديث انني اتحدى الشعب غير صحيح...وما انا الا خادم من موقعي كوزير

الوقائع الإخبارية: رد وزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء سامي الدادود حول ما نشر بالامس وما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي من عبارات تم تحرفيها على لسانه ..

رد الوزير الداوود جاء للزميل جهاد ابو بيدر الذي تناول ردود الفعل والاستفسارات حول تعيين مفوض في هيئة تنظيم قطاع الطاقة وفيما يلي رد الوزير : .

أوّلاً: الحديث عن أنني أتحدّى أبناء الشعب الأردني العزيز غير صحيح، فما أنا إلا واحد من أبناء هذا الشعب، وخادم لهم من موقعي كوزير.

ثانياً: التحدي كان واضحاً وصريحاً لمن زعم أو يزعم بأنّ قرارات مجلس الوزراء تتخذ "بالتمرير" وهذا الأمر فيه إساءة صريحة لمجلس وزراء المملكة الأردنيّة الهاشميّة، صاحب الولاية العامّة، وفيه إساءة للإدارة العامّة الأردنيّة التي يقترب عمرها من ١٠٠ عام، والتي أثبتت كفاءتها دوماً في أحلك الظروف، وآخرها إدارة أزمة وباء كورونا.

ثالثاً: قرارات التعيين في الوظائف العليا ما هي إلا جزء بسيط جداً من أعمال مجلس الوزراء، وجميعها أصبحت تخضع للتنافس والمسابقة بين جميع المتقدّمين وهي موثقة بالصوت والصورة، ولا أعلم لماذا الإصرار على قصر قرارات مجلس الوزراء على التعيين ومناقشتها على أنها هي القرارات الوحيدة الصادرة عن المجلس.

رابعاً: بخصوص قرار تعيين مفوّضين في هيئة تنظيم قطاع الطّاقة والمعادن، أودّ أن أبيّن بأنّ هذه الوظائف لم تعد وظائف قياديّة، ولم يعد شاغلوها يحظون برتبة أمين عام، ولا بامتيازات المفوضين التي كانوا يحصلون عليها في السابق، وذلك في إطار نهج الحكومة الجديد بهيكلة الجاهز الحكومي وترشيقه، وترشيد الإنفاق، والتقليل من الامتيازات الممنوحة لموظفي هذه الفئه وحسب نظام الخدمة المدنية.