شريط الأخبار
 

انزلاقات صخرية وتصدعات على طريق الكرك الاغوار

الوقائع الإخبارية : يتهدد خطر يحدق بطريق الكرك الاغوار وفي منطقة الرسيس على وجه الخصوص بوقوع فاجعة ستزهق لاقدر الله ارواحا بسبب انزلاقات صخرية من المرتفع الجبلي المحاذي للطريق نظرا لتشكل صدع عرضي عميق في المرتفع ادى لحدوث هبوطات في اكثر من موقع فيه.

ومكمن الخطر ان المرتفع المائل باتجاه الطريق مليء بالصخور الضخمة التي يزن بعضها اطنانا والتي يخشى وفي اي لحظة أن تنزلق باتجاه الطريق بالنظر لارتكازها على تربة متخلخلة ،مايعمق استشعار الخطر ظهور نبع مياه مفاجىء قبل اسابيع بمحاذاة اعلى المرتفع تتفشى المياه الناتجة عنه في اعماق التربة ما يحدث رخاوة وتفكك في طبقاتها ينتج عنها تزحزح الصخور من مكانها وسقوطها باتجاه الطريق .

وما ينذر بحدوث هذا الامر انه سبق وقبل قرابة شهر ان تساقطت بعض الصخور نحو جسم الطريق جراء هطول الامطار في ذلك الوقت فاوقفت حركة السير عليه ، بيد ان الخطر قد يكون اعظم بالنظر لتعمق الصدع وتزايد مساحته مع تشبع التربة بمياه الامطار وهذا يعني وفق متابعين للحالة ان يندفع المزيد من الصخور صوب الطريق .

ويثير الامر الذي اصبح عليه الوضع مخاوف مستخدمي الطريق من المتنقلين عبره من الكرك باتجاه الاغوار او باتجاه جنوب وشمال المملكة باعتبار هذا الطريق شريانا رئيسا يربط الكرك بالعديد من محافظات المملكة اذ ان سقوط الصخور بشكل مفاجىء قد يتسبب بفاجعة اذا ما تصادف سقوط الصخور مع مرور باصات اومركبات تقل مواطنين خاصة وان الطريق يشهد حركة سير نشطة على مدار ساعات اليوم بوجود العديد من الشركات الصناعية الكبرى والمصالح الاخرى في منطقة الاغوار التي ينتقل منها واليها يوميا الالاف من الاشخاص للعمل او التنزه اضافة لمرور مئات سيارات الشحن بحمولاتها الثقيله عبر الطريق .

ويتساءل مواطنون متابعون للحالة هل تنتظر الجهات الرسمية المعنية بالامر وقوع المحذور لتجري المعالجة اللازمة فتزيل اسباب الخطر الذي يتهدد ارواح المواطنين و الكشف عن مصدر النبع المائي ، وقالوا انهم نقلوا القضية الى الجهات المعنية في المحافظة بيد انها لم تحرك ساكنا للان .

من جانبه قال مدير اشغال الكرك المهندس رائد الخطاطبة إن وزارة الاشغال العامة في صورة الامر موضحا انه تواصل مع امين عام الوزارة الذي اوعز بتشكيل لجنة فنية متخصصة من مهندسي الوزارة ومؤسسات اخرى ذات علاقة لزيارة الموقع والكشف الحسي عليه ومن ثم اعداد تقارير يشخص الحالة والاليات الممكن اتباعها لمعالجة اسباب الخطر في الطريق.

واشار الخطاطبة الى أن المديرية اتخذت تدابير وقائية في موضع الانزلاق وذلك بتثبيت آليتين إنشائيتين مع طواقمها فيه لمراقبة الوضع اولا باول والابلاغ عن اي مستجد ليصار الى التدخل الفوري في حال حدوث طارئ لضمان السلامة العامة على الطريق.