شريط الأخبار
‘‘الأمن‘‘: إساءة معاملة المحتجزين ممارسات ممنوعة وتوجب العقاب "القبول الموحد" تنصح الطلبة بتعبئة خيارات التخصصات كافة بالتفاصيل...تعديل وزاري مرتقب على حكومة الملقي الأحد وتوقعات بخروج (7) وزراء القبض على شخص طلب اتاوة من احدى محطات الوقود في الرصيفة شرطة البلقاء تضبط 60 كيلو غراما من الماريجوانا بالتفاصيل...مفاجأة بخصوص اسعار الكهرباء! وزير الدولة لشؤون الاستثمار: هناك مزايا مختلفة للاستثمار خارج عمّان وفاة سبعيني نتيجة إصابته بكسور وجروح بالغة في الجسم اثر تعرضه لحادث دهس بالطفيلة مصادر وزارية تنفي تقديم الوزراء لاستقالاتهم خلال جلسة المجلس يوم أمس نقابة الصحفيين تسعى لحل قضية مذيع الأخبار في التلفزيون الأردني صلاح العجلوني ودياً بالفيديو...اشتعال صهريج محمل بمادة وقود اثر تدهوره عند اشارات "خو" في الزرقاء الشواربة: لدى الأمانة استراتيجية لمعالجة مشكلة النقل العام الكلالدة: قرار اجراء انتخابات بلدية الموقر صلاحية الوزير...ودورنا تحديد موعدها يا عبدالله وعبدالرحمن لاتحزنا مات ابوكما شهيدا فكان الملك عبدالله لكما ابا جديدا. سيناتوران أميركيان: استقرار الأردن أولوية أميركية موقوف يطعن شخصا في قاعة محكمة باربد الهميسات: الزيادات السنوية سترتبط بتقدير أداء الموظف بالفيديو .. الدفاع المدني يتدخل لانقاذ طفله وضعتها والدتها داخل "طنجره " لتصويرها وفاة طفل "سوري" غراقآ داخل بركة زراعية بالاغوار الشمالية العلاف : الموظف العام ملزم بابلاغ السلطات المختصة التي تعنى بحماية المال العام
عاجل

بالتفاصيل ...ابنه صدام تكشف الرساله التي كتبها والدها قبل اعدامه بساعات

الوقائع الاخبارية: من المعروف أن الرئيس الراحل صدام حسين هو من أحد الرؤساء الذين لا زال الكثير من الأشخاص يتذكرهم حتى يومنا هذا، وذلك بالرغم من مرور أكثر من ثلاثة عشر أعوام على وفاته، والرئيس الراحل صدام حسين هو من الرؤساء الذين عرفوا بالقوة والصلابة، في حين أنه تعرض للإعدام بطريقة مهينة لم يكن يتوقعها أحد قط، وكان

هناك من شعب العراق الكثير ممن يؤيدون الرئيس الراحل صدام حسين ويرون أنه على حق، في حين أن هناك أيضا مجموعة من الشعب كانت لا تريد الرئيس الراحل صدام حسين، ولم تتعاطف معه، حيث كان يعتقد الكثير من شعب الراحل صدام حسين أنه كان يستحق تلك العقاب وهذه النهاية.

ومن المعروف أن الرئيس الراحل صدام حسين ترك لأبنائه العديد من الأمور وصرح لهم ببعض التصريحات والتي لم يكن قد صرح بها في حياته، إل في أواخر أيامه، وكان الرئيس الراحل صدام حسين دائما ما يحاول نصر الحق، والقضاء على الظلم والإرهاب، وترك الرئيس الراحل صدام حسين خلفه الكثير من الأسرار والتساؤلات التي جعلت الكثير من الأشخاص في حيرة من أمره، كما أنه حتى يومنا هذا يعتبره الكثير من الصحفيين والمحليين أنه من الأسرار الغامضة سواء حياته وطريقة موته أيضا.

ومن أهم الأمور التي أصبح الكثير من الأشخاص يتحدث عنها في الفترة ا لأخيرة هو الرئيس الراحل صدام حسين والرسالة التي تركها قبل وفاته بأيام قليلة جدا، وتعتبر هذه الرسالة هي آخر رسالة استطاع الراحل صدام حسين أن يقوم بكتابها قبل وفاته مباشرة.

حيث نشرت ابنه الراحل صدام حسين هذه الرسالة في صورة وذلك على العدد من مواقع التواصل الاجتماعي وأضيفت عليها بعض العبارات التي تؤكد على أن هذه الرسالة من أبيها صدام حسين، وأضافت أن هذه آخر رسالة قام بكتابتها صدام حسين وذلك قبل وفاته بفترة قصيرة جدا.
 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.