شريط الأخبار
ولا في الخيال..."قطة" الشهيد القوقزة تلحقه إلى القبر بالصور...مشاجرة ومسيل للدموع في طبربور العاملين في "الاونروا" يحضرون لتنفيذ اعتصامات...والرقب يحذر من تداعيات الأزمة نواب: الحكومة لم تتفوق على سابقاتها الا بقدرتها على اطلاق "الوعود" و المواطن مصدوم العدل تتجه لتعيين محاسبين في الاقاليم لقضايا التنفيذ لقضائي النائب القضاة يثير الجدل بتغريدة .. إليكم التفاصيل ! جرش .. تدهور مركبة واصطدامها بعمود كهرباء .. دون وقوع اصابات النائب الحباشنة: لهذا السبب لن يتم تسليم مطيع ثلاثيني يهدد بإلقاء نفسه وابنته من أعلى ’فندق‘ بالعقبة بالصور .... ضبط مستودع مهجور لتغليف الشوكلاتة بعمّان اغلاق 16 محل واتلاف طن و800 كغم مواد غذائية في مادبا بالوثائق ..دولة الرزاز ... " فاطمة " لاتستطيع " التغريد عبر تويتر " بكالوريوس و تعمل عاملة نظاقة مصادر رسمية : الأردن لم يتسلم طلبا رسميا بفتح الحدود مع سوريا بعد الفريحات يقرر ترفيع الشهيدين العقاربة وبني ياسين وفاة طفل غرقاً في قناة الملك عبدالله بمنطقة المشارع في الأغوار الشمالية صدور الارادة الملكية بترفيع الشهيد معاذ الدمانية الى رتبة مقدم تأجيل امتحان "الكفاية باللغة العربية " للمرشحين للتعيين في وزارة التربية الى اشعار آخر الامن العام : فيديو "حادث القطرانة " المتداول وقع قبل سنة النائب حازم المجالي :حكومة الرزاز تنفيعات وفقدان للولاية العامة مبكراً توقيف شخص اعتدى على احدى رقباء السير اثناء تأدية واجبه في عمان
عاجل

بالتفاصيل ...ابنه صدام تكشف الرساله التي كتبها والدها قبل اعدامه بساعات

الوقائع الاخبارية: من المعروف أن الرئيس الراحل صدام حسين هو من أحد الرؤساء الذين لا زال الكثير من الأشخاص يتذكرهم حتى يومنا هذا، وذلك بالرغم من مرور أكثر من ثلاثة عشر أعوام على وفاته، والرئيس الراحل صدام حسين هو من الرؤساء الذين عرفوا بالقوة والصلابة، في حين أنه تعرض للإعدام بطريقة مهينة لم يكن يتوقعها أحد قط، وكان

هناك من شعب العراق الكثير ممن يؤيدون الرئيس الراحل صدام حسين ويرون أنه على حق، في حين أن هناك أيضا مجموعة من الشعب كانت لا تريد الرئيس الراحل صدام حسين، ولم تتعاطف معه، حيث كان يعتقد الكثير من شعب الراحل صدام حسين أنه كان يستحق تلك العقاب وهذه النهاية.

ومن المعروف أن الرئيس الراحل صدام حسين ترك لأبنائه العديد من الأمور وصرح لهم ببعض التصريحات والتي لم يكن قد صرح بها في حياته، إل في أواخر أيامه، وكان الرئيس الراحل صدام حسين دائما ما يحاول نصر الحق، والقضاء على الظلم والإرهاب، وترك الرئيس الراحل صدام حسين خلفه الكثير من الأسرار والتساؤلات التي جعلت الكثير من الأشخاص في حيرة من أمره، كما أنه حتى يومنا هذا يعتبره الكثير من الصحفيين والمحليين أنه من الأسرار الغامضة سواء حياته وطريقة موته أيضا.

ومن أهم الأمور التي أصبح الكثير من الأشخاص يتحدث عنها في الفترة ا لأخيرة هو الرئيس الراحل صدام حسين والرسالة التي تركها قبل وفاته بأيام قليلة جدا، وتعتبر هذه الرسالة هي آخر رسالة استطاع الراحل صدام حسين أن يقوم بكتابها قبل وفاته مباشرة.

حيث نشرت ابنه الراحل صدام حسين هذه الرسالة في صورة وذلك على العدد من مواقع التواصل الاجتماعي وأضيفت عليها بعض العبارات التي تؤكد على أن هذه الرسالة من أبيها صدام حسين، وأضافت أن هذه آخر رسالة قام بكتابتها صدام حسين وذلك قبل وفاته بفترة قصيرة جدا.
 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.