شريط الأخبار
الملك: الهجوم على ارامكو أمر خطير الرزاز:نَفَس الحكومة طويل في الحوار مع المعلمين للوصول إلى حل الغذاء والدواء تغلق معمل بوظة يخلطها بالكحول وتباع بالبحر الميت وعمان اجتماع طارىء في ديوان الخدمة المدنية العثور على جثة طفل حديث الولادة بمقبرة في الأغوار الشمالية الحفناوي مفوضا بهيئة الاتصالات والمشاقبة مديرا لصندوق المعونة النائب العام يوجه بعدم توقيف حاملي بنادق "الخردق" لقاء خاص لجلالة الملك عبدالله الثاني على قناة MSNBC الساعة السابعة مساءً بالصور...ضبط 5 أشخاص بحوزتهم «الجوكر والحشيش» في لواء الرمثا النائب طارق خوري :حراك المعلمين هو حراك نقابي مطلبي وليس ثورة التربية تنفي سحب كتب العلوم والرياضيات للصفين الأول والرابع من المدارس إحالة ملف شركة الميجا مول للنائب العام وتصفيتها اجباريا الرزاز يوعز باتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المخالفين لاستخدام المركبات الحكومية إرادة ملكية بإرجاء اجتماع مجلس الأمة متصرف العقبة ينفي تعرض أحد عمال مصنع للاعتداء الأشغال الشاقة عشرين عاما 20 لقاتل في المفرق المعلمون يعتصمون في معان والزرقاء احتجاجا على عدم استجابة الحكومة لمطالبهم نواصرة : نريد ان يمتلىء المعلم ماليا وتتحسن معيشته شاهد بالأرقام .. الشوبكي يكشف مصير أسعار المحروقات بالصور ... اتلاف 4 اطنان زيت زيتون والتحفظ على 122 تنكة في جرش
عاجل

بالصورة .. بعد مرور أكثر من 500 عام.. رسم تخطيطي داخل لوحة دا فينشي "عذراء الصخور"

الوقائع الاخبارية :لأول مرة وبعد مرور أكثر من 500 عام، تم الكشف عن بصمات يد ورسومات تخطيطية للفنان الإيطالي، ليوناردو دا فنشي، إذ كانت مخبأة داخل إحدى أشهر لوحاته، التي تعرف باسم "عذراء الصخور".

في معرض لندن الوطني، كشف التحليل العلمي الرسومات التخطيطية الأصلية للوحة "عذراء الصخور"، قبل أن تكون في حُلتها النهائية التي نالت إعجاب العديد من الأشخاص على مر العصور.

ووفقاً لتصريح المعرض الوطني بلندن، ساعد هذا التحليل على اكتشاف التصميم الأولي للملاك والمسيح الطفل باللوحة. كما بيّن التحليل بصمات يد دا فنشي أو أحد مساعديه عند وضع الطلاء على اللوحة.

وتغيرت زاوية رأس الطفل يسوع بحيث يمكن رؤية ملامحه، بينما أزيلت بضعة خصل من شعر الملاك المجعد في اللوحة النهائية.

وفي بيان صحفي، شرح المعرض أن "التصميم المهجور يظهر الشخصيتين في مستوى أعلى باللوحة، بينما ينظر الملاك إلى الطفل المسيح، وكأنه يحتضنه".

وأضاف المعرض أن الفضل في اكتشاف هذا الرسم التخطيطي يعود إلى مادة الزنك، التي أتاحت رؤية الرسم المخبأ، وذلك من خلال استخدام فلورية الأشعة السينية (MA-XRF)، والأشعة تحت الحمراء الجديدة والتصوير الطيفي.

وكشف المتحف الوطني بلندن عن هذا الرسم التخطيطي بالتزامن مع إعلان معرض دا فنشي الجديد، حيث سيفتتح أبوابه في تشرين الثاني، ويحمل عنوان "ليوناردو: اختبر تحفة فنية".

وبعد مرور 500 عام على رحيل الفنان الإيطالي، لا يزال دا فينشي أحد أكثر الشخصيات الراسخة في التاريخ الغربي.

يُذكر أن دا فينشي رسم نسختين تبدوان متشابهتين من "عذراء الصخور"، ولكن بينهما اختلافات فارقة. ويرجع تاريخ النسخة الأقدم إلى عام 1483، وهي معروضة داخل متحف "اللوفر" في باريس. أما عن النسخة الموجودة في متحف الوطني بلندن، فقد اكتملت في وقت ما بين 1495 و1508.
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.