شريط الأخبار
الكهرباء: سنتجنب فصل التيار عن المواطنين في رمضان عمان.. جريمة قتل بسبب ١٥٠ دينارا الحسين يحلق بطائرة مروحية بفريق ريد بُل الجوي للقفز في البحر الميت "الموازنة" تطلب من الوزارات والمؤسسات تحديد سقف نفقاتها لعام 2018 العجارمة : " قانون جاستا " انتهى في مهده بعد زيارة الرئيس الأمريكي ترامب للسعودية ..! تنفيذا للتوجيهات الملكية تقديم دعم مالي لأسر وذوي الشهداء في رمضان الكلالدة : مركز الاقتراع للناخب في الانتخابات النيابية ليس حكماً هو ذاته في الانتخابات البلدية واللامركزية توضيح هام من دائرة الاراضي و المساحة بالفيديو .. أردنية تخرج عن صمتها و تروي معاناتها بعد ان تم تزويجها من مغتصبها ” تفاصيل محزنة” "البلديات" توافق على تفعيل "الرقابة الداخلية" في بلدية المفرق الحاج توفيق:أسعار المواد الغذائية محلياً الأقل منذ سنوات بالاسماء ... مدعوون للتعيين ووظائف شاغرة في مختلف الوزارات بالاسماء ... دعوة مرشحين للتعيين في الصحة لإستكمال اوراقهم العمارين:انتخابات اللامركزية تأريخ لمرحلة مفصلية في حياة الاردنيين ومسيرتنا الديمقراطية "السير" تُحذر من المخالفات برمضان وتُهدد بـ "الاقفال" و "الونشات" مليون درهم من الإمارات لأسر شهداء الأردن الكابتن عوض : إنشاء خط سياحي بالشراكة مابين الجسر العربي للملاحة و كبرى شركات السياحة العربية والعالمية الأشغال الشاقة ثماني سنوات لشاب اعتدى على طفلة في منطقة دير علا بالصور .. زيارة مفاجئة لوزير الأوقاف لبعثة الحج الأردنية في مكة المكرمة بالفيديو.. الامير الحسين يقود طائرة عامودية بنفسه في البحر الميت
عاجل
 

بالصورة...ماذا قال فيصل القاسم للفنان ايمن زيدان الذي طالب السوريين بتحمل الهجوم الكيماوي؟!

الوقائع الإخبارية : عبر مقدم برنامج الاتجاه المعاكس في فضائية الجزيرة عن غضبه من الممثل السوري أيمن زيدان، بعد تغريدة للأخير على 'الفيس بوك'.

وقال القاسم من خلال حسابه على موقع التواصل الاجتماعي 'فيسبوك' الأربعاء: 'أيمن زيدان المفترض أنه فنان يحمل حساً إنسانياً مرهفاً يتحول إلى بوق مخابراتي، فهو يريد من السوريين ان يبقوا في سوريا ويتحملوا السلاح الكيماوي'.

وتابع: 'لماذا لا تقل للمخابرات أسيادك ان يتوقفوا عن استخدام الكيماوي بدل ان تطلب من الشعب ان يتحمله؟ لن اقول لك سوى ما قاله ترمب لبشار الاسد'.

وكان الممثل السوري أيمن زيدان أثار الجدل بعدما نشر في حسابه عبر 'فايسبوك' تعليقاً قال فيه:' كيميائي بالوطن ولا بارفان بالغربة'، مؤكداً أنه سيظل وفياً لوطنه ومخلصاً له.

ما كتبه زيدان، وقام بشطبه لاحقا وأزاله من صفحته، وأثار غضب العديد من السوريين، تمّ تفسيره بأنه يوافق على المجزرة الأخيرة في خان شيخون، وأنه يتمنّى الموت لبعض السوريين، وهو ما دفعه إلى نشر توضيح جاء فيه: 'اولئك الذين يصطادون بالماء العكر ويلوون عنق الحقائق لتشويه صورتنا الحقيقية، باتوا يثيرون القرف، فقد امتلأت صحفهم المغرضة تعليقاً على 'بوست' سبق لي ان كتبته 'كيميائي في الوطن ولا بارفان في الغربة'. وبمنتهى السفالة اللاأخلاقية انبروا لتفسيره على انني اتمنى الموت للسوريين والمهاجرين واشياء من هذه التهويمات والتفسيرات السافلة، في حين انني كتبت هذا البوست رداً على تسرب اخبار تتعلق باحتمال ان تضرب المعارضة المسلحة مدينة دمشق بالكيميائي، حينها سيكون البقاء في دمشق امرا لا جدال فيه بالنسبة إليّ'.

وتوجّه إلى بعض الصحافيين الذين فسّروا كلامه بالقول: 'ايها الصحافيون الصفر لن تؤثر فينا سمومكم الرخيصة وسنظل رغماً عن انوفكم اوفياء لوطننا وعشاقا لأهلنا السوريين، ماذا يمكن أن نردّ يا أصدقائي على مَن يعترض على أنّ سوريا لن تهزم أو حين نقسم على الوفاء والاخلاص للوطن؟ امثال هؤلاء لا يرد عليهم سوى بعبارة واحدة، فلتذهبوا الى الجحيم وسوريا باقية'.

أيمن زيدان المفترض أنه فنان يحمل حساً إنسانياً مرهفاً يتحول إلى بوق مخابراتي، فهو يريد من السوريين ان يبقوا في سوريا ويتحملوا السلاح الكيماوي. لماذا لا تقل للمخابرات أسيادك ان يتوقفوا عن استخدام الكيماوي بدل ان تطلب من الشعب ان يتحمله؟ لن اقول لك سوى ما قاله ترمب لبشار الاسد


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.