شريط الأخبار
بالصور...السياح الذين يزورون البتراء هذه الأيام سيُشاهدون هذه المفاجأة ‘‘فيديو طفلة الحضانة‘‘ يجدد المطالب بتوفير حضانات مؤسسية بأماكن العمل قوات الدرك تفض اعتصام لمطالبين بتنمية المنطقة أم صيحون بالبترا شاهد بالصور...شخص يقدم على حرق محل تجاري وسط اربد الملقي يزور النائب خالد رمضان في المستشفى شاهد ... أسماء الحجاج الذين انطبقت عليهم الشروط مديرة الحضانة التي طردت الطفلة ... موقوفة في الجويدة المعايطة: مجلس المحافظة ليس له حق التشريع بل مناقشة المشروعات الرزاز مغردًا : شكرًا لطلاب التوجيهي .. البلديات: الكاميرات المركبة مؤخرا ستبدأ العمل مطلع تموز.. و57 كاميرا لضبط السرعة " هيئة النزاهة " تحبط محاولة للأيقاع بمديرة في وزارة الصحة بجريمة رشوة عربيات: لن نرتهن لشركات أرادت تعطيل موسم الحج مصدر حكومي يعلق على عطلة عيد العمال الحكومة تقر مشروعا معدلا لقانون العقوبات يلغي المادة 308 الملك وولي العهد يتلقيان برقيات تهنئة بذكرى الإسراء والمعراج اغلاق ثلاثة مقاهي وصالونين للسيدات في الزرقاء والد طفلة الحضانة: شاهدنا مقطع الفيديو عبر "الفيس بوك" و والدتها اصيبت بإنهيار عصبي حزب جبهة العمل الإسلامي يرفض تصريحات الأسد ضد الأردن مجلس النواب يرفض ضريبة 50 فلسا على علب السجائر لصالح المعاقين النائب نبيل الغيشان: "لا نقارن حالنا بالسويد.. همه بعرفوا يوقفوا طابور و احنا لا"
عاجل
 

بالصورة...ماذا قال فيصل القاسم للفنان ايمن زيدان الذي طالب السوريين بتحمل الهجوم الكيماوي؟!

الوقائع الإخبارية : عبر مقدم برنامج الاتجاه المعاكس في فضائية الجزيرة عن غضبه من الممثل السوري أيمن زيدان، بعد تغريدة للأخير على 'الفيس بوك'.

وقال القاسم من خلال حسابه على موقع التواصل الاجتماعي 'فيسبوك' الأربعاء: 'أيمن زيدان المفترض أنه فنان يحمل حساً إنسانياً مرهفاً يتحول إلى بوق مخابراتي، فهو يريد من السوريين ان يبقوا في سوريا ويتحملوا السلاح الكيماوي'.

وتابع: 'لماذا لا تقل للمخابرات أسيادك ان يتوقفوا عن استخدام الكيماوي بدل ان تطلب من الشعب ان يتحمله؟ لن اقول لك سوى ما قاله ترمب لبشار الاسد'.

وكان الممثل السوري أيمن زيدان أثار الجدل بعدما نشر في حسابه عبر 'فايسبوك' تعليقاً قال فيه:' كيميائي بالوطن ولا بارفان بالغربة'، مؤكداً أنه سيظل وفياً لوطنه ومخلصاً له.

ما كتبه زيدان، وقام بشطبه لاحقا وأزاله من صفحته، وأثار غضب العديد من السوريين، تمّ تفسيره بأنه يوافق على المجزرة الأخيرة في خان شيخون، وأنه يتمنّى الموت لبعض السوريين، وهو ما دفعه إلى نشر توضيح جاء فيه: 'اولئك الذين يصطادون بالماء العكر ويلوون عنق الحقائق لتشويه صورتنا الحقيقية، باتوا يثيرون القرف، فقد امتلأت صحفهم المغرضة تعليقاً على 'بوست' سبق لي ان كتبته 'كيميائي في الوطن ولا بارفان في الغربة'. وبمنتهى السفالة اللاأخلاقية انبروا لتفسيره على انني اتمنى الموت للسوريين والمهاجرين واشياء من هذه التهويمات والتفسيرات السافلة، في حين انني كتبت هذا البوست رداً على تسرب اخبار تتعلق باحتمال ان تضرب المعارضة المسلحة مدينة دمشق بالكيميائي، حينها سيكون البقاء في دمشق امرا لا جدال فيه بالنسبة إليّ'.

وتوجّه إلى بعض الصحافيين الذين فسّروا كلامه بالقول: 'ايها الصحافيون الصفر لن تؤثر فينا سمومكم الرخيصة وسنظل رغماً عن انوفكم اوفياء لوطننا وعشاقا لأهلنا السوريين، ماذا يمكن أن نردّ يا أصدقائي على مَن يعترض على أنّ سوريا لن تهزم أو حين نقسم على الوفاء والاخلاص للوطن؟ امثال هؤلاء لا يرد عليهم سوى بعبارة واحدة، فلتذهبوا الى الجحيم وسوريا باقية'.

أيمن زيدان المفترض أنه فنان يحمل حساً إنسانياً مرهفاً يتحول إلى بوق مخابراتي، فهو يريد من السوريين ان يبقوا في سوريا ويتحملوا السلاح الكيماوي. لماذا لا تقل للمخابرات أسيادك ان يتوقفوا عن استخدام الكيماوي بدل ان تطلب من الشعب ان يتحمله؟ لن اقول لك سوى ما قاله ترمب لبشار الاسد


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.