شريط الأخبار
اتهام مستشفى بسرقة كهرباء بربع مليون دينار في عمان بالتفاصيل...تحذير هام للمواطنين من وحدة الجرائم الالكترونية بالصور...(8) إصابات أثر حادث تصادم بين مركبيتن على طريق العدسية في الشونه الشمالية ابو جراد : (العقوبات المجتمعية) لم تسجل أي حالة بعد مرور شهرين على سريان القانون قضية صوامع حبوب العقبة بعهدة هيئة النزاهة ومكافحة الفساد القبض على شخص استخدم مركبة مسروقة في ارتكاب ٦ قضايا خطف حقائب سيدات في عمان قيادي في الجيش الحر : لن نسلم معبر نصيب للأردن "كامل هولدينج" تبيع حصتها في الفوسفات بما يقارب 91 مليون دينار نقيب المهندسين يبرّر تحرك النقابات المهنية ضد قانون "الضريبة" شاهد بالأسمــاء ... تنقلات دبلوماسيين في وزارة الخارجية النائب الصرايرة يهاجم موظفي ديوان الخدمة المدنية : يتلاعبون بالتوزيعات والترفيعات بالتفاصيل...إسقاط الدعوى بحق الدكتور أمجد قورشة خلفا للقطارنة ....نادر العبابنة مرافقا شخصيا لجلالة الملك النائب الشيشاني : الحكومة تقتطع من موظفي الصحة (20) دينار بدون مسوغ قانوني الملك يؤكد أهمية الحفاظ على منطقة خفض التصعيد جنوب سوريا شاهد بالصور...الرزاز يقدم واجب العزاء بالمعلم رائد العتوم حماية المستهلك: لا مصلحة للوطن في إقرار "الضريبة" الجديد توقيف موظفة من شركة توّرد مستلزمات للصحة بجناية التزوير والاحتيال بالصور .. الجمارك تحبط تهريب 720 كروز دخان داخل إطارات شاحنة عاصفة رملية تضرب محافظتي الزرقاء و المفرق واغلاق الطريق الصحراوي
عاجل

بالصورة...ماذا قال فيصل القاسم للفنان ايمن زيدان الذي طالب السوريين بتحمل الهجوم الكيماوي؟!

الوقائع الإخبارية : عبر مقدم برنامج الاتجاه المعاكس في فضائية الجزيرة عن غضبه من الممثل السوري أيمن زيدان، بعد تغريدة للأخير على 'الفيس بوك'.

وقال القاسم من خلال حسابه على موقع التواصل الاجتماعي 'فيسبوك' الأربعاء: 'أيمن زيدان المفترض أنه فنان يحمل حساً إنسانياً مرهفاً يتحول إلى بوق مخابراتي، فهو يريد من السوريين ان يبقوا في سوريا ويتحملوا السلاح الكيماوي'.

وتابع: 'لماذا لا تقل للمخابرات أسيادك ان يتوقفوا عن استخدام الكيماوي بدل ان تطلب من الشعب ان يتحمله؟ لن اقول لك سوى ما قاله ترمب لبشار الاسد'.

وكان الممثل السوري أيمن زيدان أثار الجدل بعدما نشر في حسابه عبر 'فايسبوك' تعليقاً قال فيه:' كيميائي بالوطن ولا بارفان بالغربة'، مؤكداً أنه سيظل وفياً لوطنه ومخلصاً له.

ما كتبه زيدان، وقام بشطبه لاحقا وأزاله من صفحته، وأثار غضب العديد من السوريين، تمّ تفسيره بأنه يوافق على المجزرة الأخيرة في خان شيخون، وأنه يتمنّى الموت لبعض السوريين، وهو ما دفعه إلى نشر توضيح جاء فيه: 'اولئك الذين يصطادون بالماء العكر ويلوون عنق الحقائق لتشويه صورتنا الحقيقية، باتوا يثيرون القرف، فقد امتلأت صحفهم المغرضة تعليقاً على 'بوست' سبق لي ان كتبته 'كيميائي في الوطن ولا بارفان في الغربة'. وبمنتهى السفالة اللاأخلاقية انبروا لتفسيره على انني اتمنى الموت للسوريين والمهاجرين واشياء من هذه التهويمات والتفسيرات السافلة، في حين انني كتبت هذا البوست رداً على تسرب اخبار تتعلق باحتمال ان تضرب المعارضة المسلحة مدينة دمشق بالكيميائي، حينها سيكون البقاء في دمشق امرا لا جدال فيه بالنسبة إليّ'.

وتوجّه إلى بعض الصحافيين الذين فسّروا كلامه بالقول: 'ايها الصحافيون الصفر لن تؤثر فينا سمومكم الرخيصة وسنظل رغماً عن انوفكم اوفياء لوطننا وعشاقا لأهلنا السوريين، ماذا يمكن أن نردّ يا أصدقائي على مَن يعترض على أنّ سوريا لن تهزم أو حين نقسم على الوفاء والاخلاص للوطن؟ امثال هؤلاء لا يرد عليهم سوى بعبارة واحدة، فلتذهبوا الى الجحيم وسوريا باقية'.

أيمن زيدان المفترض أنه فنان يحمل حساً إنسانياً مرهفاً يتحول إلى بوق مخابراتي، فهو يريد من السوريين ان يبقوا في سوريا ويتحملوا السلاح الكيماوي. لماذا لا تقل للمخابرات أسيادك ان يتوقفوا عن استخدام الكيماوي بدل ان تطلب من الشعب ان يتحمله؟ لن اقول لك سوى ما قاله ترمب لبشار الاسد


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.