شريط الأخبار
بدء إجراءات إنهاء خدمات مدير بلدية الزرقاء بالاسماء ... اعلان صادر عن ديوان الخدمة المدنية لتعيين موظفين العودات: لن نقبل بمصادرة حق المواطن باقتناء السلاح المرخص الخوالدة: إرادة ناخب اكثر من أي شيء آخر الأمن يكشف هوية قاتل خمسينية داخل منزلها بالويبدة العمل الإسلامي يطالب مؤسسة الضمان الاجتماع بكشف حجم استثمارات الضمان بالبوليفارد السعايدة يهدد بفصل أي صحفي يشارك في احتفالات الاحتلال الإسرائيلي بـ 'الهولوكوست' الرحاحلة: إلزام مشتركي الضمان بالخدمات الإلكترونية الحواتمة: الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني يقدم دوراً قيادياً في الدفاع عن قضايا الأمة وثوابتها ومقدساتها وزارة العمل ضبط (45) عاملاً وافداً مخالفا لقانون العمل غنيمات ردا على المحامين: نظام الفوترة سيطبق على جميع القطاعات دون استثناءات بالتفاصيل... تخفيض أجور الاصطفاف بـ"أوتوبارك" اربد المعاني: وزارة التربية تتجه لتحسين رواتب واوضاع المعلمين بالاسماء...وزير الداخلية يجري عدد من التشكيلات الادارية في الوزارة خوري يسلم علوش مذكرة بأسماء المعتقلين الأردنيين في السجون السورية رسالة من الامير علي للجماهير الاردنية الرزاز يتغنى بخلق 30 ألف فرصة عمل .. وشباب المزار يفترشون الأرض أمام الديوان الحكومة تعلن نتائج تقرير الربع الثاني لأولويات عملها للعامين 2019 – 2020 "التربية" تحدد ساعة اعلان نتائج التوجيهي الخميس المقبل النائب رائد الخزاعلة يسأل عن موعد نهضة الحكومة
عاجل

بالصور.. بعد حكم طال انتظاره.. محكمة مصرية تسدل الستار على منفذ جريمة “اهتزت لها السماء” !

الوقائع الاخبارية : قضت محكمة جنايات المنصورة بمصر ، بالإعدام شنقا بإجماع الآراء على المتهم محمود نظمي، والمتهم بقتل طفليه "ريان ومحمد” بميت سلسيل في محافظة الدقهلية بمصر. وجاء القرار بعد استطلاع رأي مفتي الديار المصرية في قرار إعدام المدان ووجهت له المحكمة تهمة القتل العمد لطفليه بإلقائهما من أعلى كوبري فارسكور في محافظة دمياط في أول أيام عيد الأضحى الماضي.

واعترف الجاني بقتل طفليه في الجلسة الأخيرة لمحاكمته قائلاً : "أيوه أنا قتلتهما وإنا لله وإنا إليه راجعون”. وورد في أمر إحالة المتهم "أنه ومع سبق الإصرار بتبييت النية وعقد العزم على التخلص من طفليه” محمد وريان بقتلهما وتحين الفرصة لذلك حتى واتته فاقتادهما بالسيارة إلى مكان الواقعة أعلى كوبري فارسكور، وألقى بهما من أعلى الكوبري بمجرى النيل حتى لقيا حتفها غرقا. وتسببت هذه القضية في جدل كبير بسبب عدم اقتناع العديد بقيام الأب بقتل طفليه، خصوصا أنه كان يصحبهما في جولة بسيارته، وقام بالتصوير معهم وهو مبتسم قبل الجريمة بساعات، حيث وصف العديد أن الجريمة هزت السماء من بشاعتها، وعرفت القضية إعلاميا بـ”عصافير الجنة”.
 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.