شريط الأخبار
اتفاق بين النواب والحكومة: تحمل قروض صغار المزارعين والغارمات وفترة سماح للطلبة الدفاع المدني يخمد حريق هنجر في الزرقاء خبراء يتوقعون نتيجة مباراة النشامى وفيتنام وهذا ما قالوه! البلقاء التطبيقية تقرر إعادة العلامات المئوية إلى الأقسام الأكاديمية وتأجيل السحب والاضافة اسبوعا القبض على مطلوب متوراي عن الأنظار منذ ثلاثة أعوام في عجلون الرزاز: إرادة سياسية كاملة لتحقيق التأمين الصحي الشامل بالفيديو والصور...القبض على ٣٨ شخصاً بحوزتهم مواد مخدرة واسلحة مصادر إماراتية : ولي العهد سيحضر مباراة النشامى وفيتنام في دبي مندوبا عن الملك...الرزاز يشارك في قمة بيروت الاقتصادية والاجتماعية وزير المياه والري : 120 مليون م3 تخزين السدود بنسبة 35,5% قعوار: نجاح المسيرة يعتمد على مبدأ المساواة بين الأردنيين لجنة "اردنية سورية" لمساهمة المقاولين الاردنيين بإعادة الإعمار مطاردة أمنية تسفر عن القبض على مطلوب أطلق النار باتجاه منزل في المفرق النائب ديمة طهبوب :"أين هي في الموازنة؟ هل هي لنا ام علينا؟" حقك تعرف: السلاحف ليست أساسية للأردنيين مقتل مواطن عربي طعنا داخل مبنى قيد الإنشاء بمنطقة دير غبار في عمان خوري : لا أتابع الطورة والكساسبة وصيام وفزاع ..لن اعيش في جلباب صبي !! السلطات التركية تشتبه بزوج السيدة الاردنية التي عثر عليها مقتوله في اسطنبول العثور على جثة "متجمدة" تعود لأردني توفي بظروف غامضة في سوريا الضمان: مهنة تنظيف المستشفيات من المهن الخطِرة
عاجل

بالصور...كتاب مدرسي في المغرب يحذف دولة فلسطين ويعتبر القدس عاصمة "اسرائيل"

الوقائع الإخبارية : أثار كتاب مدرسي موجه للأطفال بالمغرب جدلا واسعا في أوساط نشطاء شبكات التواصل الاجتماعي، بعد أن وضع اسم الاحتلال الإسرائيلي مكان اسم فلسطين ونسب المعالم الإسلامية للكيان الصهيوني، ما دفع بوزارة التربية والتكوين المغربية للخروج ببلاغ يكشف حقيقة الإصدار التعليمي.

الكتاب المعنون بـ "L’atlas du monde” (أطلس العالم)، صدر منذ سنة 2016 عن دار نشر في الدار البيضاء (وسط) باللغة الفرنسية، وأثار استياء نشطاء شبكات التواصل الاجتماعي، خاصة المناهضين للتطبيع مع الكيان الإسرائيلي، بعد أن تم تداوله خلال اليومين الأخيرين، حيث ورد في الإصدار أن "القدس عاصمة إسرائيل، وهي مدينة مقدسة لدى اليهود"، وأن "إسرائيل دولة أسسها اليهود في سنة 1948"، وأنه "يقطنها الفلسطينيون العرب واليهود الإسرائيليون".

كما أظهرت الصور المتداولة للمطبوع الموجه للأطفال حذف فلسطين من الخريطة وعدم الإشارة لها كدولة، ووضع علم "إسرائيل" مكانها.

رد الوزارة
وخرجت وزارة التربية والتكوين المغربية عن صمتها، وقالت في بلاغ مقتضب ، إنها تنفي نفيا قاطعا أن يكون الكتاب الذي تداولته بعض المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، مصادقا عليه من طرف الوزارة، مشددة على أنه "لا وجود لأي كتاب تنطبق عليه تلك المواصفات".

مساءلة الدولة
ووجه المرصد المغربي لمناهضة التطبيع "التساؤل العاجل للدولة وكل المؤسسات المعنية بتحمل مسؤولية مراقبة قطاع الطباعة والنشر والتوزيع حول هذه "الفضيحة إن كانت""، داعيا إلى "توقيع العقوبات اللازمة وسحب المطبوع الصهيوني الموجه للأطفال".

كما طالب المرصد من الدولة ومؤسساتها المعنية "بفتح تحقيق بالموضوع وتوقيع الجزاءات العقابية الضرورية".

وقال في تدوينة على صفحته بموقع التواصل "فيسبوك"، إنه "بمنطق السيادة الوطنية لنتصور لو أن المطبوع كانت فيه خريطة المغرب مبتورة منها صحراؤه بالأقاليم الجنوبية.. هل كان الموقف ليكون هو نفسه موقف الصمت واللامبالاة.. كما هو عليه الأمر الآن في موضوع شطب فلسطين كاملة من خريطة العالم وتربية الأطفال المغاربة على "وجود إسرائيل" على كامل تراب فلسطين وأن لا وجود لشيء اسمه القدس أو المسجد الأقصى...!!!!!!".

من جانبه، قال الكاتب العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع، عزيز هناوي، في تصريح صحفي إن طباعة ونشر هذا الكتاب بالمغرب يعني أن "أيادٍ صهيونية مباشرة هي من طبعته".

وأضاف هناوي أن "الخريطة إذا كانت تلغي وجود فلسطين تماماً، وحتى فلسطين التي تعترف بها الأمم المتحدة في قانون التقسيم الذي لا نعترف به، فهل هذا يعني أن أي شخص يمكنه طباعة ما يشاء وينشره في المغرب؟".

وطالب السلطات المغربية بمنع طباعة الكتاب، ومعرفة الجهة التي طبعته، ومن الذي يوزعه في المغرب.



 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.