شريط الأخبار
 

بالصور...ميلانيا في المروحية وخارجها.. لقطتان تكشفان كل شيء

الوقائع الاخبارية: ارتدت سيدة أميركا الأولى، ميلانيا ترامب، قناعا طبيا واقيا للوجه، خلال رحلة بواسطة الطائرة المروحية "مارين وان” أو "البحرية واحد” المخصصة للرئيس الأميركي، لكنها أقدمت على تصرف اعتاد زوجها القيام به، قبل أن تغادر الطائرة.

ورافقت ميلانيا زوجها دونالد ترامب في رحلة إلى مدينة بالتيمور، لإحياء ذكرى يوم المحاربين، الاثنين.ولم ترتد السيدة الأولى القناع الطبي في الأماكن العامة، لكن الكاميرات التقطت صورة لها وهي ترتدي واحدة، حين كانت تجلس في المروحية العملاقة.

وبدا أن المقاعد الضيقة على متن "مارين وان”، وعدد الأشخاص المسافرين قد جعل "التباعد الاجتماعي” صعبا خلال الرحلة، وفق ما نقلت "دايلي ميل”.

وسبق أن دعت ميلانيا ترامب إلى ارتداء الأقنعة الطبية عندما لا يكون التباعد الاجتماعي خيارا ممكنا، وسبق أن نشرت صورة لها بالكمامة على "تويتر” لتدعيم هذه الدعوة، ولكن لم يسبق أن شوهدت السيدة الأولى بالكمامة في محفل عام منذ تفشي فيروس كورونا.

يشار إلى أن الرئيس الأميركي قد أثار جدلا بسبب مشاهد مماثلة رفض خلالها ارتداء الكمامة الطبية وسط تجمعات.وقبل أيام حمل ترامب قناعًا طبيا، "كمامة”، أزرق اللون، مختومًا بختم رئاسي، خلال زيارته لمصنع فورد في ولاية ميشيغان، لكنه رفض وضعه على وجهه أمام عدسات الكاميرات.

وقال ترامب، قبل أن يظهر الغطاء القماشي في يده: "لا أريد أن أعطي الصحافة متعة رؤيتها (على وجهي)”.وكشف الرئيس الأميركي أنه ارتدى القناع الطبي، لفترة وجيزة، قبل أن يزيله عند القيام بجولة في المصنع، وأوضح: "كان لطيفا جدا. وكان يبدو جميلا جدا.. لكنهم قالوا (إن ارتداءه) ليس ضروريا”.

ولم يحدد ترامب من أشاروا عليه بعدم ضرورة ارتداء القناع الطبي، لكن المشهد بدا مثالاً جديدا على تجاهل الرئيس للقواعد المعمول بها للحماية من فيروس كورونا، علما بأن تعليمات شركة "فورد” تنص على حتمية ارتداء الجميع للأقنعة الطبية، وبالفعل كانت وجوه جميع المسؤولين المحيطين بترامب مغطاة بالفعل بالأقنعة الطبية، وفق ما نقلت شبكة "سي إن إن”.

وقال رئيس الشركة، بيل فورد، عندما سُئل عن سبب عدم التزام ترامب بإرشادات شركته: "الأمر متروك له”