شريط الأخبار
خلافات مع الحكومة حول بنود قانون الموازنة وراء استقالة مدير عام الموازنة عطية: ما فعله قنديل من وحي الشيطان لإحداث فتنة توقيف شخصين على خلفية تزوير ماركات عالمية لمكملات غذائية ومستلزمات طبية دورية أمنية تخمد حريق إحدى المركبات في مادبا العجارمة : وزارة التربية قائمة على تطوير امتحان الثانوية العامة وفقاً للانظمة العالمية وزير المالية يعيّن مراقبين ماليين في الوحدات الحكومية التي تقرر نقلها للموازنة العامة النائب السابق الخرابشة : خدمة العلم تضييع للوقت والهاء للشباب الحكومة توافق على إجراءات ايصال الخدمات للأبنية السكنيّة المقامة على أراضي الخزينة استقالة مدير عام الموازنة العامة الهزايمة شاهد بالتفاصيل ... ما حقيقة عودة خدمة العلم بالاردن ؟ بالتفاصيل ... الارصاد تصدر توضيحاً جديداً حول مستجدات الحالة الجوية الضمان: وزارات وجامعات وبلديات تمتنع عن شمول موظفي شراء الخدمات بالضمان كناكرية : آلية جديدة في إعداد "الموازنة" وتحفظ في تقدير الإيرادات الطراونة: الامن كشف خيوط مؤامرة استخباراتية في الاردن البحث الجنائي يلقي القبض على فارض أتاوات في العقبة القيسي: الملك قبل جائزة تمبلتون باسم كل العرب والمسلمين تفاصيل مؤلمة...توفي ابنه صغيرا فنذر حياته لخدمة مقبرة بلدته في اربد! انباء عن استقالة مدير عام الموازنة و نقل مناقشات الموازنة العامة الى رئاسة الوزراء القبض على وافد عربي تحرش بفلبينية في مجمع بمنطقة الرابية بالصور....انهيار سقف منزل احد المواطنين في غرب اربد
عاجل

بالفيديو والصور...جمعية إسرائيلية تعلن ولادة “العجل الأحمر” التي ستكون إشارة لهدم الأقصى وبناء الهيكل

الوقائع الإخبارية : أعلنت جمعية يهودية متشددة، تتلقى تمويلاً من وزارة الدفاع الإسرائيلية، عن ولادة "العجل الأحمر” الموصوف في التوراة بأنه إشارة إلى نهاية العالم، وما يقترن بظهوره من هدم المسجد الأقصى وبناء الهيكل المزعوم ونزول المخلص ومعركة مجدو ونهاية العالم.

ونقلت صحيفتا صن و”نيوز ريببلك” بيانًا لـ”جمعية معهد الهيكل” الإسرائيلية، التي تعمل لبناء ما يسمى بـ”الهيكل الثالث” على أنقاض المسجد الأقصى الشريف، أن العجل الموعود قد وُلد ويجري التحقق من ذلك توراتيًا، وأن ميلاده يطلق تنفيذ نبوءة تطهير العالم.

وقال الحاخام شاين ريتشمان، المدير الأممي لمعهد الهيكل، إن الوقت حان لبناء الهيكل الثالث بعد أن تحقق وعد ولادة العجل الأحمر.


وقال بيان المعهد إن العجل الأحمرسيجري إخضاعه لسلسلة تقصيات للتأكد من أنه "البقرة الموعودة”.

وكان معهد الهيكل أطلق برنامجًا قبل ثلاث سنوات تحت اسم "استولدوا العجل الأحمر”، علمًا أن المعهد تلقى دعمًا من وزارة الدفاع الإسرائيلية بمبلغ 12 ألف دولار كما تلقى دعمًا من منظمتين أمريكيتين بمبلغ 50 ألف دولار.



طقوس النبوءة التوراتية

يشار إلى أن اليهود المتدينين يعتقدون أنه قبل ألفي عام وفي حقبة المملكتين الأولى والثانية، تم مزج رماد بقرة حمراء صغيرة ذُبحت في عامها الثالث، وجرى خلط دمها بالماء واستُخدم في "تطهير” الشعب اليهودي ليصبح مهيئًا للدخول إلى الهيكل المقدس المزعوم.

ويشمل هذا المعتقد إيمانًا بأنه لم تولد منذ عام 70 للميلاد، بقرة "حمراء خالصة” بتلك الأوصاف. وقبل ذلك كانت جرت التضحية ببقرة حمراء في زمن الهيكل الأول، وبثماني بقرات في زمن الهيكل الثاني، وأنهم يستعدون لمرحلة الهيكل الثالث وزمان البقرة العاشرة التي قالت جميعة معهد الهيكل إنها ولدت قبل أيام.

وبموجب هذه الأسطورة فإن نزول المخلص وبناء الهيكل على أنقاض المسجد الأقصى، تسبقهما ولادة البقرة الحمراء كعلامة على اقتراب النهاية، وهي البقرة التي يقولون إنها ستكون أول أضحية تُحرق في مذبح الهيكل الثالث بعد بنائه.

بيان بداية النهاية

موقع "الآن بداية النهاية” اليهودي باللغة الإنجليزية، نشر أمس، أنه "في اليوم السابع عشر من إلول 5778 (التقويم العبري) الموافق لـ 28 أغسطس 2018، وُلدت في إسرائيل البقرة الحمراء”.

وبعد أسبوع من ولادته خضع العجل الأحمر لفحوص مستفيضة من الخبراء التوراتيين الذي أعلنوا أن هذا العجل "مرشح حقيقي” لأن يكون العجل التوراتي الموعود (بارا أدوما).

وأضاف البيان أن عملية فحص العجل ومطابقته بالنبوءة التوراتية ستسغرق ثلاثة أشهر للتأكد مما إذا كان هو فعلاً البقرة الموعودة، بحيث يتم بعد ذلك تنفيذ نبوءات بناء الهيكل

توقيت بيان العجل الأحمر

يشار إلى أن توقيت الإعلان عن ولادة "العجل الأحمر” المحتمل، يتزامن مع سلسلة إجراءات انفرادية جامحة، جرى تنفيذها بالتتابع في مدينة القدس، بدءًا من بيان الرئاسة الأمريكية باعتمادها عاصمة لإسرائيل ، مرورًا بإجراءات التضييق على الأقصى الشريف وانتهاء بقطع المساعدات الأمريكية عن وكالة الغوث الدولية في القدس.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.