بالفيديو ... ناجي من العمل الإرهابي في نيوزلندا يروي تفاصيل مرعبة
شريط الأخبار
النائب طارق خوري: الأصوب تنفيذ القرار على مراحل وليس فورياً شاهد...أردنيون يتنازلون عن ديونهم استجابة لـ "فزعة مسامح" الأردنية تخفض رسوم الموازي للعائدين من السودان إلى النصف أمانة عمان تًعلن عن زيادات في رواتب المستخدمين و العمال والمتقاعدين الأجهزة الأمنية تفرج عن نشطاء وقياديي حزب جبهة العمل الإسلامي باالصور...إصابة شخص إثر تدهور ونش بمنطقة الخرزة في الكرك مهندسو القطاع العام يرفضون العلاوات ويمهلون نقيبهم 24 ساعة تلاسن حول الاوتوبارك يستدعي تدخل الشرطة في اربد بني هاني يكشف عن أسباب تعطيل تصنيع الأسمدة ومشروع المزرعة الشمسية طلبة الدكتوراه يلوحون بإجراءات تصعيدية في حال لم يتم التراجع عن رفع الرسوم “الخارجية”: قرار تمديد تشغيل “الأونروا” دعم لحق اللاجئين للعيش بكرامة توضيح من وزارة الصحة للمواطنين بخصوص الإصابة بإنفلونزا الخنازير إخماد حريق بسيط داخل احد المصانع في محافظة اربد السعود يرحب بتصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة لصالح الأونروا سفير الضمان: 40700 متقاعد ضمان عبر الاشتراك الاختياري وفاة شخص اثر حادث تدهور في محافظة العقبة الأغوار الشمالية .. وضعت نقودها في كيس للنفايات وهذا ما حصل موعد «استئناف» صرف الرصيد الادخاري من «الضمان» "عطلة الشتاء" للمدارس الحكومية خمسة أيام والخاصة ووكالة الغوث والثقافة.. أسبوعان وزير العمل: اللجنة الثلاثية ستلتئم باتخاذ قرار بالنسبة للحد الادنى للاجور
عاجل

بالفيديو ... ناجي من العمل الإرهابي في نيوزلندا يروي تفاصيل مرعبة

الوقائع الإخبارية : روى الجزائري طارق شنافة الناجي من مجزرة اطلاق النار التي حدثت في مسجد كرايستشيرش بنيوزيلاندا تفاصيل هروبه.

وحسب صحيفة "نيوزيلاندا تتحدث”، فقد توجه طارق الى المسجد، أدى صلاته، وجلس تحت النافذة المتواجدة في الجهة الشمالية الغربية للمسجد.

وقال أنه:” لطالما فضل الجلوس تحت النافذة، لأنه شاهد في العديد من المرات، الهجومات المتتالية للمتطرفين على المساجد.

وأضاف "لطالما فضلت الجلوس تحت النافذة، خوفا من حدوث مجزرة دموية من طرف متطرفين، مثلما حدث في عديد الدول، وحتى يتسنى لي الهروب”.

كانت الساعة تشير الى الواحدة و40 دقيقة بعد الظهر، بتوقيت نيوزيلاندا عندما سمع الرصاصة الأولى.
وأضاف ” كان الإمام قد أتم خطبته التي تحدث فيها عن الصداقة والحب، وكان المسجد ممتلئا بالمصلين، وكانت النساء، كالعادة، في منطقة منفصلة على يمين المدخل”.

وروى شنافة ” في العادة ، أحضر أولادي معي الى المسجد، وخاصة ابنتي الصغرى نورهان، صاحبة 4 سنوات، أشكر الله لأنني لم آخذها معي”.

وأشار أنه عند سماعه الطلقة الاولى اعتبرها العابا نارية، الا انه بعد سماع صراخ المصلين واقتراب صوت الرصاص، علم ان مسلحا اقتحم المسجد.
وأضاف ” لم أنظر الى المسلح، لم يكن هناك وقت، فتحت النافذة فورا، وهربت من خلالها”.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.