شريط الأخبار
العبادي: الحكومة تعمل على ايجاد حل لقضايا الاعتداءات القديمة على أراضي الخزينة وزارة الخارجية : نتابع أحوال الأردنيين في برشلونة منذ ورود أنباء الحادث مركز الشفافية الأردني للملقي : ضرورة تصويب الوضع القانوني للمهندسة الشيشاني المومني: ضغط على موقع "الهيئة" أدى لخلل فني ونعيد تحميل النتائج الكلالدة: فشلنا في ملف المتطوعين ونتحمل المسؤولية بالفيديو .. الامن يتتبع مطلقي النار في الانتخابات منهم سيدة في معان اجتماع أردني مصري فلسطيني يسبق قدوم مبعوث ترامب للمنطقة الزعنون يثمَن مواقف الملك عبدالله ودفاعه عن المسجد الأقصى النائب عطية: اللامركزية تحقق التنمية الشاملة والمستدامة بمحافظات المملكة اصابة (4) اشخاص إثر حادث تصادم في الاغوار الشمالية وحش مفترس يهاجم قطاع اغنام في الكرك الدفاع المدني يعمل على إخماد حريق مفتعل في عجلون بالأسماء...احالة 263 ضابطا في الامن العام الى التقاعد ضبط لبنانية تستأجر منزلا في عمان لممارسة الطب بلا شهادة الهيئة المستقلة ترتكب اخطاء في اعلان نتائج الانتخابات على موقعها النائب الرقب : ادارة حكومة الملقي المتخبطة قد تُفشل فكرة اللامركزية 14 حالة تسمم من عائلة واحدة بسبب تناول الشاورما في جرش حضانة غير مرخصة أمام القضاء إثر تعرض طفلة لضرب مبرح شاهد بالوثيقة...مواطن يطلق على نجله اسم "فيصلي" الأوقاف تطلب الحجز التحفظي على أموال مستثمرين
عاجل
 

بالفيديو...العلماء يكتشفون غرفة جديدة في احد اهرامات مصر وتثير حيرتهم

الوقائع الإخبارية : يعتقد خبراء الآثار الآن أنهم على وشك العثور على 'غرفة ' خفية في الهرم الأكبر بمنطقة الجيزة، وذلك فى إطار مشروع يسمى بـ'سكانبيراميدس' يستخدم فيه الأشعة تحت الحمراء الحرارية وغيرها من التقنيات لمعرفة أسرار هذه الغرفة الخفية والتاريخ التحف بهرم خوفو، الذي يصل إرتفاعه 479 ويعتبر أطول هيكل من صنع الإنسان في العالم منذ ما يقرب من 4000 سنة.

وبحسب ما ذكرته صحيفة 'ديلي ميل' البريطانية، فإن مشروع 'سكانبراميدس' من أكثر المشاريع طموحا لإزالة الغموض عن هرم خوفو بالقرب من القاهرة، الذي اكتمل في حوالي 2560 قبل الميلاد.

وقال مهدي الطيوبي، رئيس معهد هيب 'لقد صممنا جميع الأجهزة لوضعها في مكان الهرم للعثور على مكان وجود التجويف، ونحن نعرف أن هناك واحدة، ولكننا نحاول معرفة أين، لافتا إلى أن الأهرامات هي القيمة المتبقية من عجائب الدنيا السبع الأقدم في العالم.

وأفادت الصحيفة بأنه، لا يزال الاختبار الكيميائي يتطلب عينات صغيرة، ولكن التقنيات المتقدمة القادمة لحيز الاستخدام من المفترض أن تكون غير غازية حتى لا تتلف الآثار القديمة، كما يستخدم الباحثون موجات التي تبحث عن الجسيمات المشحونة للمساعدة في إيجاد التحف التاريخية بالهرم الأكبر.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.