شريط الأخبار
بيان رقم " ٢" حول حريق مصنع الاثاث في منطقة القسطل بالاسماء...تنقلات واسعة في وزارة الصحة الأمير الحسن يناشد المجتمع الدولي للإفراج عن مطراني حلب التربية: تقليص عدد الاقسام في مديريات التربية والتعليم الكباريتي يدعو لتأجيل العمل بنظام الفوترة في الأردن بالأسماء...الناجحون في الامتحان التنافسي لوزارة الصحة ابو رمان: "عدم اليقين" أخطر ما يواجهه الشباب بالأسماء...الناجحون في الامتحان التنافسي لوظيفة معلم شاهد بالتفاصيل .. القرارات الصادرة عن مجلس التعليم العالي مجلس الوزراء يقر الأسباب الموجبة لنظام تمويل الأحزاب امر جلل مبكي ومخجل !! فصل التيار الكهربائي عن جامعة الحسين بن طلال "الممرضين" تستثني الحالات الطارئة من توقف منتسبيها عن العمل في مستشفى الجامعة الغرايبة: الأردن يتعرّض لهجمات إلكترونية تستطع شلّ دولة باكملها اضراب مفتوح لسائقي الباصات العاملين على خط اربد - وادي الريان توزيع الكهرباء: منشآت وأفراد يماطلون في تسديد ذمم ترتبت عليهم من سنوات وزارة الطاقة : انخفاض أسعار المحروقات خلال الأسبوع الثالث من تموز العجارمة يقدم رؤية لوضع تنظيم قانوني للحد من المال السياسي بالفيديو .... جلالة الملك يزور المسجد الحسيني فور عودته الى ارض الوطن الملك يعود الى ارض الوطن رئاسة الوزراء توضح للنائب الرياطي برنامج زيارة الرزاز للعقبة
عاجل

بالفيديو...دفن وزير عربي حيّا في رمال شديدة السخونة

الوقائع الإخبارية : أظهر مقطع فيديو انتشر عبر #مواقع_التواصل الاجتماعي، الأحد، وزير الطاقة والمعادن المغربي عزيز الرباح، وهو مدفون في رمال شديدة السخونة وتحت درجات حراراة قياسية، وذلك ببلدة مرزوكة الموجودة في قلب الصحراء المغربية، جنوب شرقي البلاد.

وعملية الدفن لم تكن إلا طريقة علاجية اختارها الوزير للشفاء من بعض أمراض المفاصل التي يعاني منها في جسده، حيث استغل وجوده بالمنطقة المعروفة بالتداوي بالرمال الساخنة، للاستحمام بالرمال.

وظهر في #الفيديو شخص يقوم بردم جسد الوزير حتى الرقبة في حفرة تشبه القبر تم تحضيرها خصيصا، إلا رأسه الذي قام بتغطيته بمظلة صيفية دائرية، ثم بقطعة قماش تفاديا لضربة شمس محتملة، في حين بدى الرباح مستمتعا بالحمّام الرملي.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.