شريط الأخبار
 

بروتين قد يمنع فيروس كورونا من اختراق الخلايا ثم يحطمه!

الوقائع الاخباررية :يقوم فريق من الكيماويين من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بالولايات المتحدة بإجراء تجارب على ببتيد (بروتين صغير) يعتقدون أنه قد يمنع فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) من اختراق الخلايا البشرية.

وأفاد معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا على موقعه على الإنترنت بأن البحث نشر في (BioRxiv)، وهي عبارة عن منصة تودع فيها الأبحاث قبل النشر، ولم يتم مراجعته من قبل علماء آخرين للتحقق من صحة نتائجه.

ولقد اكتشف الباحثون أن هذا الببتيد قد يتحد مع البروتين الذي يستخدمه الفيروس التاجي لاختراق الخلايا البشرية، وقد يكون لديه القدرة على تحطيمه.

وبدأ الفريق العمل في هذا المشروع في وقت سابق من هذا الشهر، عندما نشرت مجموعة بحثية في الصين تركيب -باستخدام المجهر الإلكتروني البارد (Cryo EM)- بروتين 'سبايك' الخاص بالفيروس التاجي ومستقبل الخلايا البشرية (ACE2) الذي يتحد معه.
ويعد بروتين (ACE2) هو نقطة الدخول التي يستخدمها (سارس كوف-2) لدخول الخلايا البشرية، والذي كان نقطة الدخول بالنسبة لفيروس سارس عام 2002.

ويقول العضو في فريق البحث، جينوي تشانج، على موقع معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا إن المحاكاة "يمكن أن تعطينا فكرة عن كيفية تفاعل الذرات والجزيئات الحيوية مع بعضها البعض، وما هي الأجزاء الأساسية لهذا التفاعل".

وأرسل الباحثون أحد الأحماض الأمينية إلى مستشفى (Mount Sinai) في نيويورك لاختبارها على خلايا بشرية، وربما على نماذج حيوانية مصابة بالفيروس التاجي الجديد.