بعد الأكل!!
شريط الأخبار
وزير العمل: اللجنة الثلاثية ستلتئم باتخاذ قرار بالنسبة للحد الادنى للاجور النائب محمد نوح يهاجم شخصاً ويصفه "تعرفونه جيداً" سعد جابر يعلن ارتفاع حالات انفلونزا الخنازير إلى 90 الجمارك تحبط تهريب أكثر من 400 جهاز خلوي في مطار الملكة علياء الدولي ضبط أردني يسير بسرعة 177 كم على طريق سرعته 60 كم الاهلي يؤكد إقامة المواجهة مع الوحدات في دوري السلة بالصور.. وفاة شخص وإصابة آخرين اثر حادث تدهور في محافظة الكرك بالفيديو ... الرزاز يوعز بتأمين فرصة عمل وحجز تذكرة سفر لعودة شاب اردني من تركيا بالصور ... الأوقاف: هذا سبب الحريق في مسجد أم يحيى الزبن سمارة: توافق على رفع علاوة المهندسين إلى 145% البلقاء التطبيقية: بدء الامتحانات النظرية لشتوية الشامل 2020 غدا السبت محمد يناشد الملك... أغيثونا !! والدي يحتاج إلى إخلاء طبي من الإمارات إلى الأردن الروابدة : إدارة حكومية تائهة وانهيار الثقة بين المواطن ومؤسسات الدولة تركيا ترصد مكافأة ضخمة لاعتقال "دحلان" بعد إدراجه على قائمة "الإرهابيين المطلوبين" التربية تصدر تعميما هاما للحفاظ على سلامة الطلبة في المدارس بالصور...مجلس شورى المفتين لروسيا يمنح الوزير العضايلة وسام الوحدة الروحية الصحة تنفي وفاة 4 اشخاص من اسرة واحدة بانفلونزا الخنازير في الزرقاء مدير صحة مادبا : جهات تعطل تنفيذ مشاريع صحية لأسباب شخصية احتراق منزل على خلفية مشاجرة في الرصيفة بالفيديو...إخماد حريق بسيط في العاصمة عمان
عاجل

بعد الأكل!!

يوسف غيشان
تقول النكتة السوداء بأن المنظمات التي تهتم بالصحة ومكافحة الأمراض السارية والمعدية بأن تلك المنظمات قد تشاركت في إرسال شحنات هائلة من الأدوية إلى دولة أفريقية لتخليصهم من أحد الأوبئة … وبما أن النكتة سوداء كما أسلفنا، فقد مات الملايين، رغم توفر تلك الأدوية.
اندهشت المنظمات الصحية من هذا الأمر فأرسلت مندوبيها لمعرفة السبب، هناك تبين أن المواطنين لم يتعاطوا الأدوية لسبب بسيط، وهو أن جميع تلك الأدوية كان مكتوب عليها (تؤخذ بعد الأكل). وبما أن البلاد في مجاعة ولا يوجد أكل أصلا … حصل ما حصل. وما سوف يحصل !!
يا ناس … القصة ليست قصة تعويضات كمن نيرة بسبب رفع أسعار المشتقات البترولية، ولا الغاء او تخفيض الجمارك وضريبة المبيعات على كمن شوال عدس. فقد ارتفع سعر كل شيء بلا استثناء …لسنا دولة افريقية لكننا سنصبح مثلها إذا بقينا على هالرشّة!!
بعدها لن ينفع فينا دواء بعد الأكل ولا قبله.
تقول الحكاية أن مبشرا دينيا وقع بين أيدي إحدى قبائل أفريقيا من آكلي لحوم البشر. فارتعد خوفا، لكن رجلا يحمل كتابا منهم اقترب منه وقال له:
– لقد تطورنا كثيرا …فانا مثلا خريج جامعة السوربون وليبرالي. وقد وصلتنا الحضارة !!
– وهل يعني ذلك أنكم لن تأكلوني !!
– لا. لا لم أعنِ ذلك، لكننا في السابق كنا نطبخك على الحطب لكننا اليوم تقدمنا وصرنا نطبخك على الغاز.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.