بلدية المزار الشمالي تفصل إنارة الشوارع عن تجمع سكني بعد 20 سنة

{clean_title}
الوقائع الاخبارية : فصلت بلدية المزار الشمالي الجديدة بعد 20 عاما إنارة الشوارع عن تجمع سكني يزيد عن 100 منزل على طريق عجلون مقابل مزارع البستوني منطقة الرحمة بحجة أن أراضيها تتبع لبلدية اربد الكبرى منطقة الحصن.
ووفق احد سكان المنطقة إبراهيم الطوالبة أن السكان الذين يزيد عددهم عن 300 تفاجئوا بقرار فصل إنارة الشوارع بتوصية من بلدية المزار الشمالي بعد 20 عاما على إنارتها.
وأضاف الطوالبة إن بلدية المزار تتذرع ان المنطقة تتبع إداريا لبلدية اربد الكبرى وبالتالي فان فاتورة الإنارة يجب أن تتحملها بلدية اربد وليس المزار.
وأشار إلى إن السكان راجعوا بلدية اربد الكبرى ومنطقة الحصن أكثر من مره من اجل تحمل تكاليف الإنارة، إلا انه ولغاية الآن ما زالت إنارة الشوارع معطلة.
وأكد الطوالبة أن سكان المنطقة يعانون العديد من المشاكل جراء عدم وجود إنارة في الشوارع والمتمثلة بانتشار الكلاب الضالة ووقوع حوادث سير، حيث تكون المنطقة معتمة يصعب الخروج من المنازل ليلا.
وطالب الطوالبة الجهات المعنية بإعادة الإنارة للشوارع وخصوصا وأننا مقدمين على فصل الشتاء، مؤكدا أن الجميع تنصل من مسؤوليته في إعادة الإنارة بالرغم من مضي أكثر من 3 شهور من المراجعات والشكاوي.