شريط الأخبار
السواح : لقاء رجال الاعمال السوريين والاردنيين يهدف لاشراك الشركات الاردنية في إعادة الإعمار محكمة امن الدولة ترفض جميع طلبات اخلاء سبيل موقوفي قضية "مصنع الدخان" مكافحة المخدرات تتعامل مع 1831 قضية "مخدرات" تورط فيها 2472 شخص صحة الزرقاء تحجز 5 صهاريج توزيع مياه وتغلق ثلاث مصادر اخرى هبوط طائرة عمودية في منطقة رجم الشوك غرب الزرقاء شاهد بالصور ... تحطيم مركبة مدير مكتب مياهنا الزرقاء وفد اقتصادي سوري يضم 40 شخصاً يزور الأردن نشاط ملحوظ لحركة المسافرين في مركز جابر الحدودي مع سوريا شاهد بالصور .. العاملون في البلديات: اجراءات تصعيدية خلال يومين ذيابات: سأعبر إلى دمشق عبر معبر "نصيب" تطمينا للأردنيين ماذا قال أول مسافر عبر معبر جابر الحدودي إلى سوريا ؟ "الطاقة": انخفاض أسعار برنت والمشتقات النفطية خلال الأسبوع الثاني من الشهر الحالي إعادة تشكيل المجلس الاستشاري لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات سفيرة لبنان لدى الاردن : فتح معبر نصيب انجاز ويصب لمصلحة لبنان كما الاردن "المستقلة للعاملين في البلديات": لسنا متسولين شاهد بالاسماء ... ناجحون جدد في الإمتحان التنافسي شاهد بالاسماء ... مدعوون للتعيين ووظائف شاغرة هذه تفاصيل إتفاق اعادة فتح معبر جابر نصيب الحدودي تفاصيل جديدة في قضية الاردني منفذ السطو على بنك في الكويت شاهد بالصور ... فتح معبر جابر نصيب أمام حركة المسافرين والشاحنات
عاجل

بيان رسمي سعودي حول تحري رؤية هلال شهر ذي الحجة

الوقائع الإخبارية : دعت المحكمة العليا فى المملكة العربية السعودية إلى تحري رؤية هلال شهر ذي الحجة 1439هـ، مساء السبت.

وقالت المحكمة في بيان الجمعة "نظرا لثبوت رؤية هلال شهر ذي القعدة لهذا العام ليلة السبت الموافق 1 / 11 / 1439هـ حسب تقويم أم القرى، فإن المحكمة العليا ترغب إلى عموم المسلمين في جميع أنحاء المملكة تحري رؤية هلال شهر ذي الحجة مساء يوم السبت 29 من شهر ذي القعدة لهذا العام 1439هـ" .

وطالبت المحكمة من يراه بالعين المجردة أو بواسطة المناظير إبلاغ أقرب محكمة إليه، وتسجيل شهادته لديها، أو الاتصال بأقرب مركز لمساعدته في الوصول إلى أقرب محكمة.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.