شريط الأخبار
الممرضين : مرتكب جريمة مستشفى الكرك ليس ممرض وإنما يعمل فني مختبر مستشفى الكرك: حروق مطلق النار على زملائه 100% بالصور...إدارة السير تحذر سالكي اعلى جسر الجمرك في ابو علندا حجز الأموال المنقولة وغير المنقولة لأعضاء في مجلس الإدارة السابق لشركة تعمير وزارة المياه والري تردم بئر مخالف في منطقة الرمثا بعمق (500متر) بالصور .. ممرض يقتل زميله ويحرق نفسه بالمستشفى الإيطالي في الكرك "وكلاء السياحة" تعلن نيتها تعليق أنشطتها مع "الوزارة والهيئة" برعاية ملكية.. جامعات رسمية تقيم احتفالا بالذكرى العشرين لعيد الجلوس الملكي نقيب المقاولين يطالب بإلغاء تأشيرة الدخول للعراقيين الإتحاد الأوروبي يُقدم 20 مليون يورو للأردن لإيجاد الوظائف الارصاد تحذر من الكتلة الهوائية الحارة التي تؤثر على المملكة اعتباراً من اليوم سكان حي الاصلم في البادية الشرقية يعتزمون مقاضاة وزارة المياه ومياه اليرموك بالأسماء ..مدعوون للمقابلة الشخصية لوظيفة" بائع " في المؤسسة المدنية بالصور..إصابة شخص اثر حادث تدهور مركبة في شارع مكة بالعاصمة عمان ضبط مركبة تسير بسرعة تصل 228 على طريق الازرق - العمري الحكومة: ارتفاع أسعار برنت والمشتقات النفطية خلال الأسبوع الثالث من حزيران بالأسماء ..مدعوون للمقابلة الشخصية لوظيفة" طبيب " في وزارة الصحة مصادر :الأردن يستمزج قطر بتعيين سفير له في الدوحة إنجازات الحكومة: اكتفاء ذاتي في البصل والبطاطا بالصور .. مواطنون يحتجون أمام معبر جابر على الإجراءات المشددة وتأخر المسافرين
عاجل

بيان...الضباط المتقاعدون يؤكدون قانونية إجراءات جامعة البلقاء مع طلبة الجسيم

الوقائع الإخبارية: التقى وفد من الضباط المتقاعدين العسكريين من كافة مناطق المملكة ضم اللواء الركن المتقاعد محمد رسول العمايرة رئيس تجمع البلقاء للمتقاعدين العسكريين والنائب اللواء المتقاعد رياض العزام والنائب اللواء المتقاعد محمد الزعبي واللواء المتقاعد عبدالله زعل الخريسات والعميد الركن المتقاعد محمد عبدالله حبيس الرماضنة والعميد الركن المتقاعد محمد ناجي المناجرة رئيس تجمع المتقاعدين العسكريين / اربد والعقيد المتقاعد عمر العموش والعقيد المتقاعد فلاح الدعجة والعقيد المتقاعد فيصل الخليفات والمقدم المتقاعد محمود الخطيب مع رئيس جامعة البلقاء التطبيقية الأستاذ الدكتور عبدالله سرور الزعبي للحديث حول ما أثير مؤخرا حول حرمان طلبة من الجسيم في البلقاء التطبيقية بحضور المدير القانوني في الجامعة.
وقد شدد وفد المتقاعدين العسكريين في بيان لهم على ان جامعة البلقاء التطبيقية التي تعد الحاضن الأكبر لأبناء القوات المسلحة والأجهزة الأمنية ، كما أنها تحتضن العدد الأكبر من الطلبة الذين يدرسون على المادة 21 "ط" من قانون التقاعد العسكري ودون أن تضع أية عراقيل أمام قبولهم في تخصصات الجامعة التي تدرسها وفي كافة كلياتها المنتشرة على مساحة الوطن.
وقال الوفد في بيانه إننا ندعم جامعة البلقاء التطبيقية في تطبيق القانون والتشريعات التي تحكم سير العمل في الجامعة وان ما قامت به الجامعة تجاه تدقيق قبولات الجسيم هو في محض عملها ومهامها الرقابية وان كافة الحالات التي وجدت وبلغت 18 حالة لا تنطبق عليها شروط الجسيم حسب ما فسرته محكمة التمييز .
وأكد الوفد انه لا احد احرص منهم ومن إدارة الجامعة على طلبة الجامعة ومصالحهم خاصة طلبة المكرمة الملكية لأبناء القوات المسلحة والأجهزة الأمنية إلا إننا لا يمكن أن نطالب بمخالفة القوانين والأنظمة والتشريعات التي تحكم العمل في مؤسساتنا الرسمية لتحقيق مصالح او منافع غير قانونية وإننا نطالب كافة المؤسسات بتطبيق القانون والنظام على الجميع ولا يمكن ان نخالف هذه الدعوة لمجرد وجود تعارض مصالح.
وقال الوفد ان الجامعة التي تحتضن حوالي (9612) طالبا وطالبة من أبناء قواتنا المسلحة وأجهزتنا الأمنية العاملين والمتقاعدين منهم (1854) على مكرمة الجسيم لا يمكن إلا أن نوجه لها الشكر على ما تقدمه لأبنائنا وما تتحمله من أعباء مالية لتغطية النفقات التي تتحملها من الدراسة على مكرمة الجسيم مؤكدين ان ما تم إثارته في الإعلام وعلى مواقع التواصل الاجتماعي لأسباب شعبوية ودعائية او لمصالح شخصية لا تخدم المصلحة الوطنية ومصالح أبنائنا الطلبة .
كما أكد الوفد ان عطوفة رئيس الجامعة سيقوم باتخاذ كافة الإجراءات بالطرق القانونية للحصول على الإعفاء المطلوب من الجهات صاحبة الاختصاص لهؤلاء الطلبة. كما أكد الوفد بان رئيس الجامعة سيعيد النظر في تعديل التعليمات المالية عن طريق مجلس الجامعة التي تسمح بإعادة التامين المالي للطلبة للتخفيف عن ذويهم في هذه الظروف الصعبة.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.