شريط الأخبار
النائب الرياطي : أسلم بدون طلبات.. وارجع مكاني مثل الشطورين الدفاع المدني يخمد حريق أشجار نخيل على طريق عمان – السلط مصادر مطلعة: الامانة تدرس إحالة موظفين إلى التقاعد محطات المحروقات على طريق المطار تهدد بالاغلاق...وسعيدات يطالب العموش بتحمل مسؤولياته إدارة السير تحذر السائقين على شارع الاستقلال العجارمة للحكومة : امنح خصما لمعالجة التهرب الضريبي الدفاع المدني يسيطر على حريق اشجار نخيل على طريق عمان السلط وفاة طفل اثر حادث دهس عالطريق الصحراوي في محافظة معان الأميرة دانا : الحذر والتأني في ترميم وإعادة تأهيل المسجد الحسيني الحكومة : إغلاق شارع خرفان كان لاقل من ساعتين لتصوير فلم " ميترا " دبلوماسي مصري : لقب "عطوفة " اختراع أردني زحلقوه بين المعالي والسعادة الخارجية : لا إصابات بين الأردنيين اثر الهزة الارضية في اثينا 44.5 % رسوم وضرائب مفروضة على ملابس الأطفال وأحذيتهم إصابة تسعة أشخاص اثر حادث تصادم في جرش الحكومة تعرض نتائج الربع الثاني من اولويات 2020 -2019 البطاينة: (220) تسويه بقيمة (2 مليون وربع) دينار لمتعثري قروض صندوق التنمية زواتي : تعويض مصر للاردن من الغاز بدل انقطاع 15 سنة سيكون "كمي" مسؤول سوري يُعلّق على تدريس السوريين في الاردن عمان ... عشريني يحاول الانتحار من على جسر عبدون اصابة 3 أشخاص اثر تدهور مركبة على طريق ياجوز في الزرقاء
عاجل

"تجارة الأردن" تطالب بإعادة النظر بقرار منع استيراد السلع السورية

الوقائع الإخبارية: طالبت غرفة تجارة الأردن، الحكومة، بإعادة النظر بقرار منع استيراد العديد من السلع من السوق السورية كونه يلحق الضرر بالقطاع التجاري.
وقال رئيس غرفة تجارة الأردن، العين نائل الكباريتي "إن الإجراء الحكومي يضر بمصلحة السوق المحلية”، لافتا إلى أن الكثير من التجار والمستوردين لديهم التزامات وعقود مبرمة لاستيراد بضائع ومنتجات من السوق السورية.
وأكد العين الكباريتي أن القرار سينعكس على القطاع التجاري الذي يعيش اليوم حالة إنهاك ولم يعد قادراً على تحمل أي قرارات جديدة تؤثر على أعماله، كما أن هذا القرار يتزامن مع قدوم شهر رمضان المبارك الذي يزيد فيه الطلب على المواد الاستهلاكية منها بالتحديد، وبالتالي سيؤثر على توفرها بهذا الشهر الفضيل وارتفاع أسعارها الذي سينعكس سلباً على المواطن الأردني.
وأشار إلى أن النظرة للاقتصاد الوطني يجب أن تكون تكاملية ولا يجوز حماية الصناعة على حساب التجارة، فالقطاع التجاري هو المشغل الأكبر للأيدي العاملة والدافع الأكبر للضرائب ويلعب دورا مهما في تأمين المملكة من السلع والبضائع، مطالبا الحكومة بالتريث قبل اتخاذ أي قرار يخص الشأن الاقتصادي وضرورة التشاور مع القطاع الخاص فيها بشقيه التجارة والصناعة تجسيداً لتوجيهات صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه لتحقيق الشراكة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص والتي من شأنها حماية اقتصادنا الوطني من أي صدمات وتلبية احتياجاته في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي نمر بها.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.