شريط الأخبار
الأردنيون في الكويت تورطوا بتعديل الأسماء بالبطاقات المدنية بالوثائق ...الرزاز فعلها سابقاً !!! فهل يفعلها وينقذ الطفل أمير من مصارعته للموت ؟؟ بالصور .. المومني يقنع مواطنا بالعدول عن حرق نفسه بالصور..إطلاق نار على محوليّ كهرباء يؤدي لانقطاع التيار في مؤتة بالكرك بالوثيقة ... الأردنية لصناعة المحاليل الطبية تسرح موظفيها بيان صادر عن المديرية العامة للدفاع المدني حول ارتفاع درجات الحرارة وزير العمل: مؤامرة من موظفي مكتبي امانة عمان: إيقاف عمال الوطن عن العمل خلال ساعات الظهيرة وزير العمل يوجه لجان التفتيش المسائية باهمية التعامل بكياسة ولباقة تنويه صادر عن وزارة الزراعة حول افعى " فلسطين " النائب هند الفايز تعلق على قرار المحكمة الجديد بحبسها مدة سنة إصابة ستة أشخاص اثر حريق منزل في محافظة جرش بالاسماء ...تشكيلات ادارية واسعة في وزارة التربية والتعليم الملك يوعز بأعفاء اسرة طفل من دفع مبلغ مالي تراكم عليهم للخدمات الطبية بالصورة...امام وزير التربية !! مدرسة توزع عصير " منتهي الصلاحية " على طلابها بالعقبة زواتي: 1270 ميغاواط كهرباء من الطاقة المتجددة قيد التنفيذ الحكم على هند الفايز بالحبس لمدة سنة بجرم إصدار شيك دون رصيد إصابة شاب إثر تعرضه للطعن في الرمثا ارشيدات: سنرسل قريبا إنذارا عدليا للرزاز لإلغاء إتفاقية الغاز وفاة عامل مصري اثر سقوطه من الطابق الخامس في اربد
عاجل

"تجارة الأردن" تطالب بإعادة النظر بقرار منع استيراد السلع السورية

الوقائع الإخبارية: طالبت غرفة تجارة الأردن، الحكومة، بإعادة النظر بقرار منع استيراد العديد من السلع من السوق السورية كونه يلحق الضرر بالقطاع التجاري.
وقال رئيس غرفة تجارة الأردن، العين نائل الكباريتي "إن الإجراء الحكومي يضر بمصلحة السوق المحلية”، لافتا إلى أن الكثير من التجار والمستوردين لديهم التزامات وعقود مبرمة لاستيراد بضائع ومنتجات من السوق السورية.
وأكد العين الكباريتي أن القرار سينعكس على القطاع التجاري الذي يعيش اليوم حالة إنهاك ولم يعد قادراً على تحمل أي قرارات جديدة تؤثر على أعماله، كما أن هذا القرار يتزامن مع قدوم شهر رمضان المبارك الذي يزيد فيه الطلب على المواد الاستهلاكية منها بالتحديد، وبالتالي سيؤثر على توفرها بهذا الشهر الفضيل وارتفاع أسعارها الذي سينعكس سلباً على المواطن الأردني.
وأشار إلى أن النظرة للاقتصاد الوطني يجب أن تكون تكاملية ولا يجوز حماية الصناعة على حساب التجارة، فالقطاع التجاري هو المشغل الأكبر للأيدي العاملة والدافع الأكبر للضرائب ويلعب دورا مهما في تأمين المملكة من السلع والبضائع، مطالبا الحكومة بالتريث قبل اتخاذ أي قرار يخص الشأن الاقتصادي وضرورة التشاور مع القطاع الخاص فيها بشقيه التجارة والصناعة تجسيداً لتوجيهات صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه لتحقيق الشراكة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص والتي من شأنها حماية اقتصادنا الوطني من أي صدمات وتلبية احتياجاته في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي نمر بها.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.