شريط الأخبار
بدء إجراءات إنهاء خدمات مدير بلدية الزرقاء بالاسماء ... اعلان صادر عن ديوان الخدمة المدنية لتعيين موظفين العودات: لن نقبل بمصادرة حق المواطن باقتناء السلاح المرخص الخوالدة: إرادة ناخب اكثر من أي شيء آخر الأمن يكشف هوية قاتل خمسينية داخل منزلها بالويبدة العمل الإسلامي يطالب مؤسسة الضمان الاجتماع بكشف حجم استثمارات الضمان بالبوليفارد السعايدة يهدد بفصل أي صحفي يشارك في احتفالات الاحتلال الإسرائيلي بـ 'الهولوكوست' الرحاحلة: إلزام مشتركي الضمان بالخدمات الإلكترونية الحواتمة: الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني يقدم دوراً قيادياً في الدفاع عن قضايا الأمة وثوابتها ومقدساتها وزارة العمل ضبط (45) عاملاً وافداً مخالفا لقانون العمل غنيمات ردا على المحامين: نظام الفوترة سيطبق على جميع القطاعات دون استثناءات بالتفاصيل... تخفيض أجور الاصطفاف بـ"أوتوبارك" اربد المعاني: وزارة التربية تتجه لتحسين رواتب واوضاع المعلمين بالاسماء...وزير الداخلية يجري عدد من التشكيلات الادارية في الوزارة خوري يسلم علوش مذكرة بأسماء المعتقلين الأردنيين في السجون السورية رسالة من الامير علي للجماهير الاردنية الرزاز يتغنى بخلق 30 ألف فرصة عمل .. وشباب المزار يفترشون الأرض أمام الديوان الحكومة تعلن نتائج تقرير الربع الثاني لأولويات عملها للعامين 2019 – 2020 "التربية" تحدد ساعة اعلان نتائج التوجيهي الخميس المقبل النائب رائد الخزاعلة يسأل عن موعد نهضة الحكومة
عاجل

تجار إربد ينتفضون ضد "الأوتوبارك": إضراب واعتصام الاثنين المقبل

الوقائع الإخبارية: أعلن عدد من أصحاب المحال التجارية في إربد عن إضراب سلمي أمام مبنى محافظة إربد الاثنين المقبل، بالتزامن مع إغلاق للمحال التجارية من التاسعة صباحا حتى الواحدة ظهرا، للمطالبة بإلغاء مشروع "الأوتوبارك” في الشوارع المتضررة والذي يصفونه بـ”الجباية”.
وحسب عضو غرفة تجارة إربد، محمد صبيح العفوري، فإن مشروع "الأتوريارك” تسبب بإغلاق عشرات من المحال التجارية في إربد، إضافة إلى تسريح عشرات الموظفين جراء احجام المواطنين عن الاصطفاف امام المحال التجارية تفاديا لمخالفات قد يتعرضوا لها في حال لم يقوموا بالاشتراك بالخدمة.
واشار العفوري الى ان المشروع تسبب بحالة ركود غير طبيعية في شوارع اربد، حيث تراجعت نسبة المبيعات الى اكثر من 40%، مؤكدا ان المشروع انعكس سلبا على اصحاب المحال التجارية وتسبب باغلاق المحال التجارية والاستغناء عن الموظفين.
وحسب العفوري، حاولت غرفة التجارة اكثر من مرة مخاطبة الجهات المعنية لاعادة النظر في بعض الشوارع التي شملها مشروع الاتوربارك، الا ان تلك المخاطبات لم تجد اذانا صاغية، مما دفع بالتجار الى الاعلان عن اغلاق المحال التجارية والاعتصام امام مبنى المحافظة.
وقال العفوري ان العديد من الشكاوى وردت للغرفة التجارية حول سلوكيات موظفي الاتوبارك، حيث يتذرع الموظف بفرض غرامة مالية على المركبة في حال لم تقم بشراء البطاقة، مما يجبر المواطن على شرائها ليتفاجا بنفاذ البطاقة دون ان يستخدمها مرة اخرى.
واشار الى ان العديد من الموظفين اضطروا الى استئجار مواقف خاصة على نفقتهم مخصصه لزبائن المحل تفاديا للمخالفة، مما كبدهم خسائر مالية اضافية، مؤكدا ان العديد من المواطنين اضطروا للذهاب للتسوق من المولات لما توفرها تلك المولات من مواقف مجانية لزبائنها.
واكد العفوري ان الهدف من المشروع ببدايته تخفيف ازمات المارور في الشوراع والحد من الاصطفاف العشوائي، الا ان المشروع بدا يمتد الى شوارع لا تشهد اي اختناقات مرورية، مما اصبح الهدف من المشروع جباية اكثر ما هو لتنيظم السير في شوراع المدينة.
وحددت البلدیة المرحلة الاولى من المشروع بشارع الجامعة لغایة اشارة النسیم وشارع الحصن بدءا من دوار القبة وصولا لاشارة الھاشمي وشارع السینما وشارع الھاشمي وشارع بغداد وصولا إلى دوار القیروان اضافة لعدة شوارع بوسط البلد.
واشارالعفوري الى انه لا يسمح بايقاف المركبة لمدة 5 دقائق في الشوراع المشمولة في الاتوباراك وهو مخالف لما تم الاتفاق عليه في وقت سابق ان يمح بالتحميل والتنزيل وقضاء الحاجة لمدة 15 دقيقة، داعيا الى اعادة النظر بالشوراع التي شملها المشروع تحسبا لاغلاقات جديدة في ظل ضعف الحركة الشرائية للمواطنين.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.