شريط الأخبار
 

تجار الكرك يطالبون بعدم ترحيل الدوائر الحكومية والأمنية

الوقائع الإخبارية : طالب عدد من تجار وأهالي مدينة الكرك خلال اجتماع امس في بلدية الكرك الكبرى، بعدم ترحيل الدوائر الحكومية والأمنية والخدمية من المدينة إحياء للحركة التجارية والاقتصادية والحفاظ على إرثها التاريخي.

وقال عدد من التجار والأهالي: إن ترحيل الدوائر الحكومية أضر بالحركة التجارية لأصحاب المحلات التجارية ما أدَّى إلى ضعف الحركة الشرائية وتكدس الفواتير المالية على الكثير من المحلات. وقال رئيس بلدية الكرك الكبرى إبراهيم الكركي:

إننا ضد ترحيل مدينة الكرك من الدوائر الحكومية والأمنية لأن ذلك من شأنه طمس هوية المدينة التاريخية ويؤثر سلبا على الحركة التجارية والاقتصادية.

وقال نائب رئيس غرفة تجارة الكرك خالد الحباشنة: إن نقل الدوائر الحكومية والأمنية ترك فراغا تجاريا داخل مدينة الكرك، مؤكدا ان الغرفة تحاول جاهدة لإيجاد الحلول المناسبة للكثير من المشاكل التجارية في المدينة.

وأضاف أن المشروع السياحي في مدينة الكرك تسبب بالعديد من المشاكل للتجار بسبب عدم وجود مواقف لمركبات المتسوقين ووجود البسطات بكثرة أمام المحلات التجارية، إضافة إلى الأزمات المرورية الخانقة ما أعاق حركة المتسوقين وأدَّى إلى هروبهم من المدينة.

وفي نهاية الاجتماع، جرى تشكيل لجنة مكونة من وجهاء وتجار المحافظة لمتابعة مطالبهم مع المعنيين.