تربية الأعيان: زخم طلابي في الجامعات وتحذير من جودة المخرج
شريط الأخبار
الأمير علي يؤكد استمرار وقوف الأردن إلى جانب الشعب الفلسطيني من أجل نيل حقوقه المشروعة بالصور...إخماد حريق كرافان تابع لأحد المصانع في محافظة اربد إصابة ستة أشخاص بحادث سير في جسر النشأ بالمحطة إربد....تاجر يعفو عن 65 متعثراً مالياً طقس العرب: تصنيف المنخفض الجوي سيتراجع اكثر فجر الجمعة وفاة سيدة اربعينية دهسا في العاصمة عمان وفاة طفلين وإصابة أربعة أشخاص آخرين إثر حريق شقة في العاصمة عمان بالتفاصيل ... بلدية الزرقاء تبين سبب انهيار الجدار الاستنادي الصفدي: نوظف كل امكانات الدولة الأردنية للوقوف الى جانب الاشقاء الفلسطينيين الصحة : ارتفاع اصابات انفلونزا الخنازير إلى 71 ترتيبات أمنية مشددة لقمة «سلة» الوحدات والاهلي وتأخيرها الى 9 مساء جامعة العلوم الإسلامية العالمية تفصل طالبين على خلفية مشاجرة وتحولهم للمدعي العام “الاوقاف” تستعين بخطبة للشريف بعد توقيفه عن الخطابة الرحاحلة: اعتماد بنك القاهرة عمان و التجاري لتسريع عملية سحب الارصدة الادخارية الأمانة تعلن طوارئ متوسطة وقصوى امطار للتعامل مع المنخفض الجوي الكباريتي يطالب بعدم شمول جرم الشيك بالعفو العام عبدالله العمري يتنازل عن المتعثرين بمبلغ 90 ألف دينار كشف ملابسات وفاة فتاة وجدت معلقة من عنقها بوشاح في الكرك ما حقيقة تسجيل مخالفة "استخدام الهاتف" دون ارتكابها؟ الإفــراج عن " سائق التكسي المميز " مصدر إشاعة العثور على المليون دولار
عاجل

تربية الأعيان: زخم طلابي في الجامعات وتحذير من جودة المخرج

الوقائع الإخبارية: بحثت لجنة التربية والتعليم في مجلس الأعيان برئاسة العين الدكتور وجيه عويس، اليوم الثلاثاء، مع رئيس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان الجودة الدكتور بشير الزعبي، آليات وسبل ضبط ارتفاع عدد الطلبة المقبولين في الجامعات الرسمية.

وقال العين عويس: إن اللقاء جاء ليبحث ارتفاع عدد الطلبة المقبولين في الجامعات الرسمية، الناجم عن ارتفاع معدلات طلبة الثانوية العامة للعام الحالي، مشيرا إلى أن هناك "زخما طلابيا حقيقيا" في الجامعات الرسمية الست التي تتضمن تخصصات طبية، لا سيما أن عدد الطلبة المقبولين في التخصصات الطبية بتلك الجامعات فاق طاقتها الاستيعابية بشكل لافت، ما سيكون له أثر على جودة العملية التعليمية بكل أطراف معادلتها.

وبين عويس أن اللجنة أجرت لقاءين سابقين، جمع الأول بعض رؤساء الجامعات الرسمية، والآخر جمع رؤساء الجامعات الخاصة، حيثُ تم بحث أبرز تحديات قطاع التعليم العالي، وعلى رأسها ضمان جودة التعليم، وأعداد الطلبة المقبولين، والبنية التحتية للجامعات الوطنية.

وأشار أعضاء اللجنة إلى العديد من الملاحظات والتوصيات من خلال لقاءاتها المتكررة مع مختلف الجهات المعنية بالعملية التعليمية بأشكالها المتنوعة، لافتين إلى عدم تطبيق الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية للأعوام 2016 – 2025، التي عالجت الكثير من التحديات الراهنة.

وتحدث الدكتور الزعبي عن أهمية تطبيق الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية من خلال التنسيق مع مختلف الجهات المعنية، تعزيزًا لمبدأ "تكامل الأدوار"، بهدف تخطي مختلف التحديات الراهنة، مشيرا إلى أهمية "ضبط" التعليم ومخرجاته، وعلى رأسه التعليم التقني والمهني، ولا سيما في ظل ارتفاع المعدلات من خريجي الثانوية العامة، حيثُ حصل اكثر من 400 طالب وطالبة منهم على معدلات فوق 99 بالمئة.

وبين أن الطاقة الاستيعابية للجامعات الرسمية التسع، بلغت 225627 ألف طالبة وطالب، لافتًا إلى أن حجم الطلبة المقبولين في العام الدراسي الحالي بلغ 55 ألفا و289 طالبة وطالبًا، بما في ذلك الجامعة الالمانية والعلوم الإسلامية ما شكّل ضغطًا كبيرًا على الجامعات الرسمية.

وأضاف، إنه تم قبول 55289 ألف طالبة وطالب في جميع التخصصات، وان عدد الطلبة المقبولين في البرنامج البكالوريوس العادي للفصل الأول في جميع الجامعات بما فيها الجامعة الألمانية بلغ 44 ألفا و506 طلاب وطالبات، في حين قُبل في برنامج البكالوريوس الموازي على مستوى الجامعات الرسمية كافة 10 آلاف و783 طالبة وطالبًا.

وأشار إلى ان الاطار الوطني للمؤهلات سيشجع الطلبة على الانخراط في التعليم المهني والتقني وتحسين جودة التعليم، داعيا إلى تخصيص جزء من الدعم الحكومي للجامعات الرسمية من اجل تعيين اعضاء هيئة تدريس من ذوي الكفاءات العالية والتي ستعمل على سد النقص الحاصل في الجامعات الرسمية من اجل تحقيق معايير الاعتماد في تلك التخصصات.




 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.