تشعرين أنكِ أم غير جيدة...تعرفي على الحلول!
شريط الأخبار
البكار: عجز موازنة 2020 يصل 1.7 مليار دينار الملك يتسلم جائزة "رجل الدولة الباحث" في نيويورك الخميس ترجيح شمول المركبات في حزمة الحكومة الثانية شاهد بالصور .. «الاردنية للطيران» تنقل ميسي إلى اسرائيل إرادة ملكية بالموافقة على اتفاقية تعاون تجاري واقتصادي بين الأردن وتركيا الامن يكشف تفاصيل «مقطع فيديو» القبض على احد المطلوبين في عمان تمديد أخير لتصويب أوضاع العمالة الوافدة حتى نهاية العام البكار: لن نسمح برفع أسعار المياه والكهرباء الملك للوزير الأردني السابق مفلح الرحيمي: اشتقنالك كثير براءة (4) من كبار موظفي وزارة الزراعة بقضية غزلان محمية دبين الادعاء العام يوقف (3) أشخاص من غشاشي زيت الزيتون الخشمان يقاضي مسيئين له عبر التواصل الاجتماعي وقف ملاحقة رجل طعن زوجته في عمان بعد تنازل الأخيرة عن حقها بالاسماء...إحالة وإنهاء خدمات موظفين في عدد من الوزارات والدوائر الحكومية في سابقة نيابية...النواب يردون صيغة الرد على خطاب العرش الملك يغادر أرض الوطن في زيارة عمل إلى كندا وأميركا الحكومة تعلن الحزمة التنفيذية الثانية من برنامجها الاقتصادي غداً بالأسماء...إرادة ملكية بتعيين محافظين وإحالات في وزارة الداخلية مجلس الوزراء يعيد النظر بقرار إحالة الطويسي وعبيدات وأحمد ويقرر ترفيعهم بالصور...الملك يؤكد أهمية دور العشائر الأردنية تاريخيا في مواصلة مسيرة بناء الوطن وتطويره
عاجل

تشعرين أنكِ أم غير جيدة...تعرفي على الحلول!

الوقائع الإخبارية: أحد المخاوف الذي يعصف بعقول وقلوب الأمهات هو الشعور بعدم الكفاية، بألا تكون أمّاً جيدة، إذا كنتِ تشعرين أنكِ أم غير جيدة، لا إرادياً ستحاولين السيطرة على هذا الشعور السلبي، وغالباً ما تكون ردة فعلك غير سليمة، على سبيل المثال ستحاولين إثبات أنكِ أم جيدة عبر إثبات أن تصرفات طفلك جيدة، وبالتالي يدفعكِ هذا الهدف إلى الصرامة ومحاولة السيطرة عليهم في الأماكن العامة.

هذه الطريقة في السيطرة على الأطفال تعود سلباً على نفسية الطفل، لهذا أنتِ بحاجة إلى التحكم بمشاعرك وأفكارك تجاه نفسك، وردود فعلك، لا محاولة التحكم بسلوكيات أطفالك الصغار. وإليكِ خطوتين يمكنك عبر تطبيقهما التغلّب على جميع المشاعر والتصرفات السلبية السابقة:

الخطوة الأولى: التغلّب على الأفكار الخاطئة
أولاً عليكِ تحطيم أكذوبة أنكِ لستِ أماً كافية، أنتِ أم جيدة، تبذلين كل ما بوسعك من أجل أطفالك، استعيني بعائلتك وأصدقائك من أجل ترسيخ فكرة أنكِ أم جيدة، سيستغرق عقلك وقتاً ليتغلّب على الخوف الذي ولّدته فكرة أنكِ لستِ جيدة.

من الأمور المهمة أيضاً هو عدم التركيز على تلبية معايير الآخرين الكاذبة، بمعنى أن الآخرين قد يضعون معايير نجاح الأم في أن يظل طفلها هادئاً في الأماكن العامة، هذه المعايير خاطئة وظالمة، فالطفل يجب أن يتمتع بالحيوية والنشاط، والمعيار الحقيقي هو ارتكابه سلوكيات خاطئة أم لا، لهذا عليكِ عدم الالتفات للمعايير الخاطئة التي يعتمدها البعض، والنظر إلى تصرفات أطفالك بالمعايير الصحيحة.

الخطوة الثانية: التركيز على أطفالك
من خلال استبدال الأكاذيب السابقة بالحقائق، وهي أنكِ أم جيدة، وأن تقييمك لتصرفات أطفالك يعتمد على المعايير الصحيحة، ستتمكنين من ضبط ردود فعلك تجاه سلوكيات أطفالك، والتركيز على ما يعبر عنه أطفالك عبر سلوكياتهم.
فبدلاً من الشعور بالحرج تجاه نوبة البكاء التي تنتاب طفلك في مكان عام، يمكنك التفكير بهدوء: هل يفعل طفلك هذا بسبب خلل سلوكي أو عاطفي؟ أم أنه متعب وبحاجة إلى النوم؟ .

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.