تضامن : مجلس نقابة المعلمين خالياً من التمثيل النسائي لدورتين متتاليتين
شريط الأخبار
النائب طارق خوري: الأصوب تنفيذ القرار على مراحل وليس فورياً شاهد...أردنيون يتنازلون عن ديونهم استجابة لـ "فزعة مسامح" الأردنية تخفض رسوم الموازي للعائدين من السودان إلى النصف أمانة عمان تًعلن عن زيادات في رواتب المستخدمين و العمال والمتقاعدين الأجهزة الأمنية تفرج عن نشطاء وقياديي حزب جبهة العمل الإسلامي باالصور...إصابة شخص إثر تدهور ونش بمنطقة الخرزة في الكرك مهندسو القطاع العام يرفضون العلاوات ويمهلون نقيبهم 24 ساعة تلاسن حول الاوتوبارك يستدعي تدخل الشرطة في اربد بني هاني يكشف عن أسباب تعطيل تصنيع الأسمدة ومشروع المزرعة الشمسية طلبة الدكتوراه يلوحون بإجراءات تصعيدية في حال لم يتم التراجع عن رفع الرسوم “الخارجية”: قرار تمديد تشغيل “الأونروا” دعم لحق اللاجئين للعيش بكرامة توضيح من وزارة الصحة للمواطنين بخصوص الإصابة بإنفلونزا الخنازير إخماد حريق بسيط داخل احد المصانع في محافظة اربد السعود يرحب بتصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة لصالح الأونروا سفير الضمان: 40700 متقاعد ضمان عبر الاشتراك الاختياري وفاة شخص اثر حادث تدهور في محافظة العقبة الأغوار الشمالية .. وضعت نقودها في كيس للنفايات وهذا ما حصل موعد «استئناف» صرف الرصيد الادخاري من «الضمان» "عطلة الشتاء" للمدارس الحكومية خمسة أيام والخاصة ووكالة الغوث والثقافة.. أسبوعان وزير العمل: اللجنة الثلاثية ستلتئم باتخاذ قرار بالنسبة للحد الادنى للاجور
عاجل

تضامن : مجلس نقابة المعلمين خالياً من التمثيل النسائي لدورتين متتاليتين

الوقائع الإخبارية : أظهرت نتائج انتخابات مجلس نقابة المعلمين التي أجريت يوم السبت الموافق 13/4/2019، عدم وجود أي تمثيل نسائي في المجلس لدورتين متتاليتين، حيث خلا المجلس من التمثيل النسائي في دورته الثالثة، وعلى الرغم من أن 66.7% من معلمي المرحلة الأساسية و 64.8% من معلمي المرحلة الثانوية هن من الإناث، و 74.7% من مدراء المدارس للمرحلة الأساسية و 59% من مدارء المدارس للمرحلة الثانوية هن أيضاً من الإناث وفق إحصاءات التربية والتعليم لعام 2017.
وتشير جمعية معهد تضامن النساء الأردني "تضامن" الى أن سيدتان كانتا في مجلس نقابة المعلمين في دورتيه الأولى والثانية، وهما السيدة هدى العتوم / نائبة أمين السر ورئيسة لجنة التدريب والتأهيل، والسيدة عبير الأخرس / رئيسة لجنة التعليم الخاص. فيما لم يكن هنالك أي تمثيل نسائي في الدورة الثالثة وأيضاً في الدورة الرابعة التي أعلنت نتائج انتخابات مجلس النقابة قبل يومين والمكون من 15 عضواً.
ويذكر بأن النساء حصلن على 18 مقعداً من اصل 164 مقعداً مخصصاً للهيئة المركزية لنقابة المعلمين وبنسبة بلغت 10.9%، وذلك في انتخابات الدورة الرابعة 2019 التي جرت نهاية شهر آذار الماضي، مما يضعف من فرص وصولهن الى مجلس نقابة المعلمين في حال ترشحت من فازت منهن بعضوية الهيئة المركزية لإنتخابات مجلس النقابة.
وتشير "تضامن" الى أن نتائج انتخابات فروع نقابة المعلمين والبالغ عددها 12 فرعاً في محافظات المملكة أظهرت بأن النساء حصلن على 3 مقاعد فقط من أصل 48 مقعداً وبنسبة 6.2%، حيث يتكون كل فرع من أربع مقاعد فازت النساء بمقعد واحد في ثلاثة فروع وهي فرع مادبا والبلقاء وعجلون.
ووفقاً للمادة 52 من النظام الداخلي الجديد لنقابة المعلمين والذي بدأ سريانه بداية عام 2019، فإن انتخاب مجلس النقابة يكون من الأعضاء الفائزين من الهيئة المركزية.
وتشير "تضامن" الى أنه وعلى الرغم النساء يشكلن أغلبية في القاعدة الانتخابية لمجلس نقابة المعلمين، إلا أن ذلك لم ينعكس إيجاباً على وصولهن الى مواقع صنع القرار وتحديداً مجلس نقابة المعلمين، مما يثير العديد من التساؤلات حول الأسباب الحقيقية والتحديات التي تحول دون وصول النساء صاحبات المصلحة الى هذه المواقع. فهل سنشهد مجلس نقابة ذكوري يستند الى قاعدة إنتخابية نسائية كبيرة! علماً بأن مجلس النقابة الحالي (الدورة الثالثة) والمكون من 15 عضواً يخلو من أي تمثيل نسائي.
إن أهداف نقابة المعلمين لجهة تطوير المهنة وتحسين ظروف العمل وبناء قدرات منتسبيها ذكوراً وإناثاً، يشكل مصلحة لجميع المعلمات والمعلمين والمديرات والمدراء، ولا شك بأن النساء العاملات في هذا المجال يدركن أهمية المشاركة في صنع القرار في نقابتهن ولكن الحاجز الزجاجي ما زال يحول دون تحقيق هذه المشاركة.
إن التوصية بتخصيص نسبة 30% للنساء في جميع مواقع صنع القرار بما فيه مجالس النقابات ومجالس الإدارات، تثبت مرة أخرى أهمية التدخل الإيجابي لكسر الحواجز التي تحول دون وصول النساء الى مواقع صنع القرار، بما في ذلك الحواجز الذاتية والمجتمعية والثقافية. ولذلك فإن "تضامن" تجدد مطالبتها بإعتماد هذه النسبة في مختلف الهيئات المنتخبة بما فيه مجلس نقابة المعلمين.



 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.