شريط الأخبار
اتلاف أسماك فاسدة كانت معدة للتوزيع على الفقراء في مخيم اربد وزارة الطاقة: احتراق مادة كبريتية هو سبب المادة السوداء وفقاعات "فيديو الازرق" العمل الإسلامي يحذر من تجاهل الاحتقان الشعبي ضد قانون الضريبة بالأسماء...تشكيلات أكاديمية في الجامعة الأردنية إعدام متهم قتل آخر بــ ١٢طعنه قاتلة بالظهر داخل منزله في العقبة مشاجرة جماعية اثر خلاف على دور الماء بمنطقة سحم في لواء بني كنانة الرزاز يطرح قضايا الوطن على برنامج ستون دقيقة غدا الجمعة البحث الجنائي يلقي القبض على مطلوب بحقه (11) طلب في عمان الغاء قرار كف يد (38) موظفا في جامعة آل البيت واعادتهم الى العمل وفاة شابان غرقا في بركة زراعية بمنطقة الجفر المعشر : تصريحاتي حول "النواب" و"صندوق النقد" جرى تأويلها السلطة الفلسطينية تهدد إسرائيل بالتوجه اقتصاديا إلى الأردن إغلاق مستودع مجمدات ومستودعي أعلاف واتلاف لحوم غير صالحه في مادبا تفاصيل اللقاء الذي جمع النائب ابراهيم أبو السيد مع الرزاز في رئاسة الوزراء هيئة تنظيم الطاقة والمعادن تصدر رخصة لتوليد 50 ميجاواط كهرباء من الشمس " بائع خرده " يعثر على " جثة مجهولة الهوية " على طريق كفرجايز بمحافظة اربد محكمة الاستئناف تفرج عن الزميل حسين الشرعة وزير الصناعة والتجارة والتموين يقرر اجراء انتخابات غرف التجارة العرموطي: تصريحات المعشر لا تنم عن وعي سياسي و تضر بالأردن الطراونة: مجلس النواب لا يتلقى إملاءات من صندوق النقد الدولي
عاجل

تقرير صادم...(5) أشياء يجب إبعادها فوراً عن حمام المنزل!

الوقائع الإخبارية : في تقرير صادم للكثيرين، حذّر خبراء الصحة العامة والسلامة من خمسة أشياء اعتاد الإنسان وضعها في حمام المنزل؛ مؤكدين أنه علمياً وعملياً يجب إبعاد هذه الأشياء عن حمامك فوراً.

ويقول تقرير على موقع " توب باز" للأخبار الخفيفة: إن الإنسان يقضي أوقاتاً طويلة في حمام المنزل؛ سواء للحلاقة أو الاستحمام أو وضع المكياج؛ ولذا يفضل كثيرون وضع أشياء كثيرة في الحمام، كفرشاة الأسنان أو أودوات المكياج.

ويؤكد الخبراء أن هذا هو السيناريو الأسوأ؛ لأنه يُعرّض الإنسان مباشرة لخطر الجراثيم والبكتيريا المتصاعدة في الهواء من قاعدة الحمام.

وهنا يرصد الخبراء خمسة أشياء، لا يجب حفظها في الحمام وهي:

* فرشاة الأسنان
ربما تكون صدمة أن يقال لك لا تضع فرشاة الأسنان في الحمام؛ لكنها حقيقة علمية.. يقول مستشار الصحة والسلامة مورجان ستات "إذا وضعت فرشاة أسنانك على الرف الزجاجي فوق الحوض؛ فإنك تُعَرّضها مباشرة لخطر نمو البكتيريا على شعيراتها".

ويشرح "ستات" ذلك قائلاً: "إن الجراثيم والبكتريا تتصاعد من مرحاض الحمام وتنتشر في الهواء، وأحد الأماكن التي تتوجه إليها مباشرة هي فرشاة أسنانك.. أيضاً فرشاة الأسنان معرضة للجراثيم التي تخرج ممن يغلسون أيديهم على الحوض".

وينصح "ستات" بتخزين فرشاة الأسنان في مكان مفتوح وجافّ بغرفة النوم، أو في دولاب الملابس، أيضاً يجب أن نعتاد على غلق مقعد المرحاض".

* شفرات الحلاقة
الاحتفاظ بشفرات الحلاقة بكميات كبيرة ليست فكرة سيئة؛ لكن لا تضعها في حمامك.. يقول ستات: "يمكن أن يؤدي البخار وتراكم الرطوبة إلى صدأ الشفرات قبل أن تستخدمها"؛ فإذا لم يكن لديك مكان أفضل لتخزينها، ضعها في كيس بلاستيكي مُحكم الإغلاق لمحاولة منع الرطوبة.

* أدوات الماكياج
تفضل بعض النساء وضع المكياج على وجوههن في الحمام؛ بسبب قوة إضاءة المكان، وتقوم بعضهن بحفظ المكياج أو أدواته في الحمام، وينصح "ستات" بعدم وضع المكياج أو أدواته في الحمام، ويقول: "إن الحرارة والرطوبة تساعد على نمو العفن على المكياج وتنتهي صلاحيته بسرعة، كما أن الجراثيم والبكتريا المتصاعدة من قاعدة الحمام تترسب على فرشاة المكياج".

* الأدوية
يقول مستشار الصحة والسلامة مورجان ستات: " الحمام هو آخر مكان يمكنك حفظ الأدوية فيه؛ حيث يمكن للحرارة العالية والرطوبة أن تفسد فعاليته، أيضاً لا بد من إبعاد الأدوية عن أعين الزوار المتطفلين أو أيدي الأطفال".

ومن الأفضل تخزين أي أدوية تستخدمها فوق منضدة بغرفة النوم؛ فهي أكثر برودة، أما إذا كان لديك أطفال، فيمكن الاحتفاظ به في صندوق صغير أو أي مكان آمن.

* الملابس والمناشف المبللة وأغطية الأرضيات
ينصح الخبراء المرأة بعدم وضع أي ملابس أو فوط ومناشف وأغطية أرضيات مبللة في الحمام..

يقول خبير النظافة بيتر دنكنسون: "كل هذه الأشياء تختزن الرطوبة وتؤدي إلى مشكلة العفن؛ لذا يجب إخراج أي شيء مبلل من الحمام ليجف في مكان آخر، ولا يوضع في الحمام إلا ما هو جاف، كما يجب غسل الحمام بانتظام ووضع مروحة تهوية وتشغيلها لمدة 30 دقيقة عقب الاستحمام، وإذا لم تكن هناك مروحة تهوية؛ فيمكن فتح الأبواب والشبابيك ليجف الحمام.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.