شريط الأخبار
امن الدولة تؤجل النظر بقضة "الدخان" للاسبوع المقبل جمعية مصنعي الالبان :حملة افتراء وتشويه بخصوص سعر كيلو اللبن بالاسماء .. تعيينات وإحالات الى التقاعد في الداخلية هيئة تنظيم الاتصالات تقر تعديل مؤشرات أداء مشغلي البريد الخاص بالمملكة بالاسماء ... اعلان هام صادر عن ديوان الخدمة المدنية لتعيين موظفين الرزاز من اربد: الحكومة في خدمة المواطن ديوان التشريع والرأي يسلم 6 مركبات حكومية فائضة عن الحاجة إدارة السير : ارتفاع نسبة وفيات الحوادث المرورية مقارنة بالعام الماضي بالصور .. القبض على 17 شخصا من المطلوبين ومروجي المواد المخدرة الطفيلة ... لدغة دبور تدخل شاب عشريني العناية الحثيثة بالفيديو ...سابقة !! كلاب بوليسية لتأمين زيارة " الرزاز " لبلدية اربد الكبرى المناصير يطالب بتكثيف البحث عن مواطن مفقود منذ 7 أيام الرزاز يزور مشروع “شمال ستارت” في إربد (الطاقة) تنوي إنشاء محطات تخزين جديدة للكهرباء الفائضة عن الحاجة عطوة اعتراف لـ 3 أشهر بمقتل "الشلوح" اثر مشاجرة في الكرك الضمان يحذر: على المنشآت تحديث بيانات ضباط ارتباطها قبل نهاية الشهر الجرائم الالكترونية : هذه الخطوات تحمّي حساباتك على مواقع التواصل الاجتماعي من الاختراق الحسين للسرطان : أرقام صادمة ...وجرس إنذار يدق بين الأردنيين منح مجلس التعليم العالي صلاحيات تنسيب تعيين وتجديد رؤساء الجامعات وزير المياة لموظفي اليرموك : تواجدوا ! تفاعلوا مع أسئلة وتوجيهات الرزاز
عاجل

تميز أمني في مكافحة المخدرات

المحامي خالد جمال الضمور
من محاسن التفوق في مكافحة المخدرات أن عطوفة مدير الأمن العام اللواء فاضل الحمود الذي وَجد فيه قائد البلاد إحترافية أمنية متميزة كان أحد ضباط إدارة مكافحة المخدرات حيث كان احد ضباطها المتميزين في معرفة خبايا وخفايا وأثار هذه الافة التي تهدد الأمن الاجتماعي والاقتصادي للدولة . إن خبرات عطوفة اللواء الحمود جاءت متساندة ومتعاضدة ومتلازمة مع إدارة مكافحة المخدرات والتي يتولى ادارتها نخبة متميزة متخصصة في مكافحة هذه الأفة.

إن التطور الذي حصل بالسنوات الأخيرة في الحصول على المعلومات حول مكامن ومراتع ومصادر هذه الأفة مرده إلى الاحترافية الوظيفية المتخصصة والمستقرة لكافة ضباط وأفراد الإدارة .
إن عامل التكنولوجيا والاتصال التكنولوجي المتقدم حاز نصيباً في التذليل في الوصول إلى التجار والمتعاطين والمروجين لهذه المادة المدمرة بكافة أنواعها .
هذا مما يجعلنا نأكد جازمين بأن الفئات التي تعمل في ساحة هذا المحظور باتت معروفة و مكشوفة ولا تستطيع القول بأننا ناجون من الملاحقة والمراقبة.
وأية ذلك حجم الأعداد الكبيرة التي وقعت بين يدي مكافحة المخدرات وإحالتهم إلى المحكمة المختصة . فإذا تحدتنا عن الاحترافية لدى هذه الإدارة في مكافحة المخدرات فعلينا أن نرفع القبعات و الإنحناء لكافة مترتبات هذه الإدارة التي قدمت الشهداء الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم من أجل سلامة الأمن الاجتماعي والاقتصادي للدولة، فهم أكرم الشهداء وأجلهم منزلة لأن كل واحد من هؤلاء الشهداء جعل من صدره الطاهر حاجز صد لمنع تفشي هذه الجريمة بين أبناء الوطن ، فكل قطرة دماء نزفت فوق سوح أرض الوطن خلفها المئات مما تدثر بهذا الدم الزكي النقي مانعاً إصابته بداءٍ تكلفته كبيرة ونتائجه مدمرة.

وأنا هنا اسأل عن دور كافة أبناء المجتمع في كافة هيئاته ومؤسساته، ماذا ننتظر من هذا الجندي الباسل الذي سيقف منفرداً في مجابهة عصابات الشر وخفافيش الظلام ، فهل هي مسؤولية اجتماعية ملقاة فقط على إدارة مكافحة المخدرات.
نقول أن المسؤولية اجتماعية بحتة تبدأ بالأسرة و المدرسة والجامعة و المسجد والكنيسة.
وختاماً نقول أن إدارة متميزة في مكافحة المخدرات وتوجيهات من قيادة أمنية عُرفت بحزمها وعزمها ستضرب بيد من حديد لكل العابثين والمتنكرين على أمننا الإجتماعي والإقتصادي.
حمى الله الأردن قيادتاً وشعباً وسدد على أيدي شرفاء الأمن العام والأجهزة الأمنية في كافة مواقعهم دروب النصر والعزة للوطن .
 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.