شريط الأخبار
بالاسماء ... اعلان هام صادر عن ديوان الخدمة المدنية لتعيين موظفين الرزاز من اربد: الحكومة في خدمة المواطن ديوان التشريع والرأي يسلم 6 مركبات حكومية فائضة عن الحاجة إدارة السير : ارتفاع نسبة وفيات الحوادث المرورية مقارنة بالعام الماضي بالصور .. القبض على 17 شخصا من المطلوبين ومروجي المواد المخدرة الطفيلة ... لدغة دبور تدخل شاب عشريني العناية الحثيثة بالفيديو ...سابقة !! كلاب بوليسية لتأمين زيارة " الرزاز " لبلدية اربد الكبرى المناصير يطالب بتكثيف البحث عن مواطن مفقود منذ 7 أيام الرزاز يزور مشروع “شمال ستارت” في إربد (الطاقة) تنوي إنشاء محطات تخزين جديدة للكهرباء الفائضة عن الحاجة عطوة اعتراف لـ 3 أشهر بمقتل "الشلوح" اثر مشاجرة في الكرك الضمان يحذر: على المنشآت تحديث بيانات ضباط ارتباطها قبل نهاية الشهر الجرائم الالكترونية : هذه الخطوات تحمّي حساباتك على مواقع التواصل الاجتماعي من الاختراق الحسين للسرطان : أرقام صادمة ...وجرس إنذار يدق بين الأردنيين منح مجلس التعليم العالي صلاحيات تنسيب تعيين وتجديد رؤساء الجامعات وزير المياة لموظفي اليرموك : تواجدوا ! تفاعلوا مع أسئلة وتوجيهات الرزاز الامن يبدأ التحقيق بشكوى ممرض ضد شرطي التربية: صرف مستحقات مصححي الثانوية العامة قبل العيد تعزيزات أمنية عقب وفاة خمسيني في منطقة الحسينية بالكرك مجلس الوزراء تحيل 1800 موظف إلى التقاعد
عاجل

توضيح صادر عن جمعية مستثمري قطاع الإسكان

ألوقائع الاخبارية : الاخوة الزملاء اعضاء الهيئة العامة لجمعية المستثمرين بقطاع

الاسكان الاردني الاكارم
السلام عليكم ورحمته الله وبركاته
نود ان نوضح لكم الاحداث المتتالية التي حصلت مؤخرا بالجمعية :-
للمرة الاولى ومنذ ثلاثون عاما تتعرض جمعيتنا لمثل هذه الاحداث المؤسفة التي طالت كل عضو منكم من خلال تدخل وزارة الداخلية وتشكيل لجنة لادارتها قبل موعد اجراء الانتخابات باربعة ايام مما اثار الدهشة والاستهجان لهذا التدخل السافر والغير مبرر وقد بدات الاحداث تتسارع منذ زيارة دولة رئيس الوزراء واعضاء الحكومة اثناء الاحتفال الذي اقيم في ساحة الجمعية وتبع ذلك ما حصل في اجتماع الهيئة العامة الذي تخلله هجوم كبير على مجلس الادارة من بعض الزملاء للتقليل من الانجازات التي تحققت خلال الدورة السابقة وانعكس هذا ايضا على مسار العملية الانتخابية التي تقرر اجراؤها بالهيئة العامة حيث قامت وزارة الداخلية وللمرة الاولى كما هو واضح اعلاه بايفاد لجان متتالية بناءا على شكاوي كيدية ومضللة من بعض الزملاء واثناء ذلك وصلتنا تهديدات من البعض استحالة اجراء الانتخابات في موعدها و بانه سيتم اتخاذ قرار بحل مجلس الادارة حيث انه اطلقت تصريحات بالتهديد بعدم عودة م. زهير العمري ومجلسه مما يدل على تورط هؤلاء في جميع هذه الاحداث المؤسفه لاداره الجمعيه مره اخرى
كما ان اصرار مجلس الادارة على تحصيل ذمم الجمعية المستحقة منذ سنين عديدة والتي قاربت بمجملها النصف مليون دينار حيث تم تحصيل نسبة كبيرة منها وتحويل الرافضين للدفع الى المحاكم المختصة اثار حفيظة البعض والتهديد بالعمل على حل المجلس وعدم عودته لادارة الجمعية مره اخرى
الزملاء الاكارم ان فرص اكتساح كتلة المستثمر برئاسة م. زهير العمري للانتخابات كان جليا واضحا للمتتبعين للشأن الانتخابي والتي تزداد فرصها يوما بعد يوم حيث جاء قرار الوزير منقذا للطرف الاخر وهو قرار تعسفي يلقي بظلاله على قطاع الاسكان والذي كان في حالة من التراجع الشديدة خلال السنوات الماضية وجاء ايضا في الوقت الذي بدا هذا القطاع بالتعافي بعد التوافقات حول انظمة الابنية والتنظيم التي حصلت مؤخرا تحت مظلة دولة رئيس الوزراء
زملائي الاعزاء
فبدلا من ان تعكف الجمعية في هذه الظروف الدقيقة على مواصله ما تم انجازه والبناء عليه لتحقيق المزيد من الانجازات ووضع الخطط الكفيله لانطلاقة جديدة للقطاع والعمل على توطين الاستثمار العقاري داخل مملكتنا الحبيبه لا بل والعمل على استقطاب روؤس الاموال والاستثمارات المهاجره للعوده لارض الوطن كان القرار المفاجئ من وزير الداخلية بتعيين لجنة لادارة الجمعية مما شكل صدمة للمستثمرين في هذا القطاع الذي يضم الاف الشركات الاسكانية والتي تعمل بمليارات الدنانير سنويا
وفي الختام نعدكم بان نقف واياكم للتصدي لهذا القرار بكل الوسائل المشروعه متسلحين باراده قويه صلبه لهيئه عامه واعيه مسانده لمجلسها للحفاظ على جمعيتنا ومكتسباتنا ووقف التغول والظلم الواقع عليها واخيرا نقول لمعالي وزير الداخليه ماهكذا تورد الابل يا معالي الوزير
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.