شريط الأخبار
 

جامعة إربد الأهلية تقوم بابتكار تصميم جهاز تنفس صناعي لمساعدة مرضى الكورونا

الوقائع الإخبارية: استجابة الى تحقيق الرؤى الملكية السامية المتمثلة في دعم الشباب المبدع، بناة الوطن ومستقبلة الواعد، أعلن الأستاذ الدكتور أحمد منصور الخصاونة رئيس جامعة إربد الأهلية عن نجاح الجامعة بابتكار تصميم جهاز تنفس صناعي بتكلفة قليلة لمساعدة مرضى فايروس الكورونا، حيث بدأت قصة هذا الابتكار عندما وجهت الطالبة رنا المغربي صاحبة الابتكار والإبداع نداءً إلى رئيس الجامعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي تطلب فيه دعم الجامعة لابتكار جهاز تنفس صناعي، وعلى الفور بادر رئيس الجامعة بالاتصال بالطالبة مبدياً استعداده لتبني مبادرتها، ووجه القائمين في الجامعة على تقديم كافة أشكال المساعدة، مشيراً إلى أن الجامعة تضع كافة امكانياتها في خدمة الطلبة الطموحين والرياديين المبدعين.

وأشار الدكتور الخصاونة إلى أن تطور هذا المنتج يعطي أهمية كبرى في ظل الحاجة الكبيرة لأجهزة التنفس الصناعي وبالذات في الظرف الاستثنائي الذي يمر به الوطن والعالم والمتاثر بفايروس الكورونا، حيث سيساعد الكثير من مرضى الكورونا بشكل خاص والمرضى الذين يعانون مشاكل في التنفس بشكل عام.

ومن جانبها أكدت الطالبة رنا المغربي صاحبة الابتكار والمهندس أشرف العبدالعال وطاقم العمل المشرف، على أن تكلفة إنتاج الجهاز منخفظة جداً مقارنة مع الأجهزة المشابهة، وفي نفس الوقت فإنه يمكن تصنيعه بسرعة، وأنه سهل الحمل والنقل، ومخصص للعمل في كافة الظروف حيث يمكن استخدامة في أقسام الطوارىء والعناية الحثيثة ونقاط العلاج الميداني، وأشارت الى أن نسبة من المصابين بفايروس الكورونا يتعرضون إلى التهابات في أعضاء الجهاز التنفسي مما يضعف وظيفة الرئة، مما يستوجب وضعهم على أجهزة تنفس طبية لإنقاذ حياتهم وهذا ما أدى إلى زيادة الطلب المحلي والعالمي على أجهزة التنفس الطبية، وقد جاء هذا الإبتكار ليساعد في حل هذه المشكلة.