جامعة عجلون الوطنية " فخر واعتزاز"
شريط الأخبار
الفايز: الأردن تجاوز التحديات بفضل حكمة قيادته الهاشمية وتسامحها الناصر: العلاوات شملت "مهندسي التربية" والمكافأة مرتبطة بخصوصية عمل كل مؤسسة جابر : ارتفاع عدد حالات إنفلونزا الخنازير الى 61 حالة الصفدي يلتقي أهالي المعتقلين في السعودية قبل اعتصامهم أمام الرئاسة المفرق.. ضبط 15 طن زيتون مكبوس غير صالح للاستهلاك في الخالدية مدينة الحسين للشباب توضح إجراءاتها حول ملاحظات ديوان المحاسبة البطاينة: توجه لزيادة صلاحية تصريح العمل الزراعي لسنتين لا صحة لخبر فصل مئات الطلبة الأردنيين من الجامعات الأوكرانية الملك لمجموعة من النواب : متفائل بالمرحلة القادمة قانونية النواب تقر مشروعي القانونين المعدلين للدفاع المدني والمخابرات العامة بالفيديو والصور...اللواء الحمود يتسلم ثلاث جوائز فازت بها ادارات ووحدات الامن العام إغلاق محلي كوفي شوب و محطتين لتحلية مياه الشرب وإنذار (21) محلا بالزرقاء الزهير للمواصفات والمقاييس وعريقات والجازي للاستثمارات الحكوميّة والخلايلة لمجلس التعليم العالي إحالة ملف جمعية خيرية للتنمية إلى هيئة مكافحة الفساد معتز أبو رمان :" العمل على استعادة منحه بمليون يورو لوزارة الزراعة " التربية: تجديد تراخيص المؤسسات التعليمية الخاصة الكترونيا باسم يوسف : شكراً للأمير علي على فضله وكرمه وحسن ضيافته تسمم 7 اشخاص نتيجة تناول مادة الفطر المعلبة في سحاب وفاة أحد معتصمي الضمان الاجتماعي جراء تعرضه للسقوط عن سور مقابل مجلس الأمه النعيمي : تجديد ترخيص المؤسسات التعليمية الخاصة الكترونياً
عاجل

جامعة عجلون الوطنية " فخر واعتزاز"

د. "محمد نور" الجراح
من أعالي جبال عجلون الشامخة والمتزينة بشجر البلوط، من قلب هذه المدينة العابقة برائحة زيت الزيتون والمتباهية بتاريخها المشرف والمتفاخرة برجالها ونشمياتها تشرق شمس جامعة عجلون الوطنية. وانطلاقا من رؤية الجامعة المتمثلة في أن تكون "جامعة رائدة في بناء مجتمع المعرفة والارتقاء بالبحث العلمي وتقديم خدمات مجتمعية متميزة وصولاً إلى مصاف الجامعات المتقدمة" وبرغم جميع الصعاب التي مرت بها الجامعة بقيت نموذجا يحتذى به في إصرارها وعزيمتها على أن يكون هذا الصرح العلمي الرائد في مصاف الجامعات المتقدمة في المملكة الأردنية الهاشمية. وقد تحقق ذلك بسواعد نشامى الجامعة ممثلة بإدارتها وكادرها الأكاديمي والإداري وطلبتها التي تفتخر بهم وتتشرف بانتسابهم للجامعة.
هذه الجامعة الضاربة جذورها في مختلف المحافظات لتروي أرض المملكة الطاهرة بالعلم والثقافة، فطلبة الجامعة منتشرون في هذا الوطن الحبيب انطلاقا من محافظة عجلون إلى باقي محافظات الوطن. وانطلاقا من شعار "وقل ربي زدني علما" توفر الجامعة لطلبتها منهجاً تعليمياً رائداً من خلال برامج أكاديمية متميزة تسهم في رفد المجتمع بكوادر مؤهلة ذات جودة عالية على الصعيد الأكاديمي والمهني والبحث العلمي، فهناك ست كليات متخصصة تضم 14 تخصصا أكاديميا لدرجة البكالوريوس وأربعة برامج لدرجة الماجستير في مختلف المجالات يشرف عليها نخبة من أعضاء الهيئة التدريسية من مختلف التخصصات والرتب الأكاديمية، إضافة إلى المؤتمرات التي تنظمها وتشارك بها الجامعة. كما أن الجامعة تتضمن مجموعة من المباني والمرافق المزودة بكافة التجهيزات والأدوات اللازمة لإنجاح العملية التعليمية ولإقامة جميع الأنشطة الطلابية والفعاليات التي تنظمها الجامعة.
أما على صعيد خدمة المجتمع المحلي، فإن الجامعة لم تتوان يوما عن المشاركة في جميع المناسبات الرسمية والشعبية كما أنها لم تدخر جهدا في تقديم الدعم والمساندة لأبناء هذا الوطن فهي جزء من هذا الوطن العظيم الذي ينعم بالأمن والأمان في ظل القيادة الهاشمية ممثلة بجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين وولي عهده الأمين حفظهم الله ورعاهم. فالجامعة تنظم عدد كبير من الفعاليات سواء على الصعيد الداخلي أو الخارجي وذلك من خلال الأنشطة الطلابية والمسابقات وإقامة الاحتفالات الدينية والوطنية والشعبية وكذلك القيام بالزيارات الرسمية لمؤسسات المجتمع المحلي كالمدارس والجامعات والشركات والجمعيات الخيرية والثقافية.
وأخيرا, أوجه رسالة فخر واعتزاز لجامعة عجلون الوطنية وأتقدم بالشكر لفريق العمل في الجامعة إدارة وهيئة تدريسية وإدارية وطلبة سائلا المولى عز وجل المزيد من التقدم والازدهار للجامعة في ظل حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.