جيروسالم بوست: سلطات تل أبيب تمنع المعارض الأردني مضر زهران من دخول إسرائيل
شريط الأخبار
الخارجية: صورة طفل مصر ليست لـ "ورد الربابعة" د.زريقات : أغلقنا أبوابا في مستشفى البشير كانت تستخدم لأغراض جرمية إخماد حريق أعشاب جافة وأشجار مثمرة في محافظة اربد طائرتان اردنيتان "سوبر بوما: تتوجهان إلى لبنان للمساعدة في اخماد الحرائق الملك يوجه بتقديم مساعدات عاجلة للبنان بعد خضوعه للعلاج بأمريكا.. الشيخ "صباح الأحمد" يعود إلى الكويت غدًا 100 وثيقة تكشف دور القذافي في إسقاط طائرة فرنسية السفير التركي: مستعد للتحاور مع احزاب اردنية ومحتجين على العملية العسكرية بروح إيجابية ذبحتونا: تحويل اربعة طلاب للتحقيق على خلفية مطالبتهم بالتراجع عن رفع رسوم الدكتوراه 57 ألف مؤمّن عليها استفدن من بدلات إجازة الأمومة بمبلغ إجمالي 62 مليون دينار الاوقاف ردا على جلعاد : باب الرحمة سيبقى مصلى ومقر كرسي الامام الغزالي الخرابشة : القضاء هو الفيصل في صرف تعويضات لمتضرري الباص السريع لبنان: طلبنا من الاردن المساعدة باخماد الحرائق سفير إسرائيلي: علاقتنا مع الأردن في الحضيض وزير الخارجية : اطمئنوا سنحضر اللبدي ومرعي قريباً ما حقيقة بيع الحكومة مشروع الصخر الزيتي لشركة صينية بـ ٢ مليار لمدة عشرين عاما؟ الأردني " عبدالرحمن سالم " كان معتقلاً وليس مفقوداً في مصر وفق بيان الخارجية رقم أسطوري جديد..كريستيانو رونالدو يسجل الهدف الـ 700 على مدار مسيرته الكروية بالفيديو..ياسر المسحل يشتكي نظيرة الفلسطيني لرئيس الوزراء إربد ... محاكمة عن بعد في قضية تزوير إعفاءات طبية
عاجل

جيروسالم بوست: سلطات تل أبيب تمنع المعارض الأردني مضر زهران من دخول إسرائيل

الوقائع الاخبارية : ذكرت صحيفة جيروسالم بوست الإسرائيلية أن سلطات تل أبيب منعت المعارض الأردني مضر زهران من دخول (إسرائيل) وأجبرته على العودة إلى بريطانيا.

وأضافت الصحيفة في خبرها الذي نشرته على موقعها على شبكة الإنترنت، مساء الاثنين، أن زهران الذي قالت إنه أعلن نفسه زعيما للمعارضة الأردنية حاول دخول إسرائيل الخميس الماضي وأن السلطات أعادته إلى بريطانيا الجمعة لأسباب أمنية. وقالت الصحيفة إن زهران الذي يصف نفسه بالأمين العام لتحالف المعارضة الأردنية حاول دخول إسرائيل للقاء مسؤولين محسوبين على اليمين المتشدد وقيادات استيطانية يحظى بدعمهم وتأييدهم.

وأضافت جيروسالم بوست أن زهران يؤيد بشدة تحول الأردن إلى وطن بديل للفلسطينيين وأنه طرح نفسه لقيادات اليمين المتشدد بديلا معقولا عن الحكم في الأردن.

وقالت الصحيفة، في خبرها إن زهران كان قد وصف الأردن إبان إقامته فيها بأنها دولة فصل عنصري ضد الفلسطينيين وإنه تراجع عن ذلك في الصحف المحلية بعد موجة اعتراض شديدة.

وأضافت الصحيفة أن زهران اتهم بعدة قضايا خلافية من بينها عدم سداد قروض بنكية قبل أن يغادر إلى بريطانيا عام ٢٠١٠ طالبا اللجوء السياسي فيها، وفي العام التالي تم استدعاؤه للمثول أمام المحكمة في قضية رفعها ضده بنك إتش إس بي سي بتهمة عدم سداده قرضا قيمته ٤٧ ألف دينار أردني. وفي عام ٢٠١٣ دانت محكمة عسكرية زهران بإطالة اللسان وإهانة الأجهزة الأمنية وتحريض أبناء البلد على بعضهم البعض وبث كراهية النظام في المجتمع.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.