شريط الأخبار
الامن يحقق بفيديو يظهر ادعاء فتى بسوء معامله من قبل والده شرطة الزرقاء تنفذ حملة امنية للقبض على مطلوبين أمانه رجال الدفاع المدني تُعيد مجوهرات وشيكات مالية بالألف الدنانير المدعي العام يقرر توقيف قاتل مواطن في الشونة بتهمة "القتل العمد" وزارة الخارجية: نظام السلك الدبلوماسي الجديد لا يضيف أعباء مالية وينتج وفر مالي لميزانية الوزارة وزارة الصحة تكشف حقيقة تعيينات مستشار الوزير البطاينة: المعارض التشغيلية هدفها التشبيك بين القطاع الخاص والباحث عن عمل نائب سابق: الأردن لا يستطيع أن يشن حرباً على الاحتلال حالياً تحويل مالك بئر مياه زراعي بالزرقاء للمدعي العام الإخوان المسلمين: لا علاقة لنا بإضراب المعلمين نقابة المعلمين: لن نغلق أبواب الحوار الخرابشة : هل يعقل ان يكون راتب مدير تنمية المفرق 19 الف دينار شهريا اللواء الحنيطي : الجيش قادر على التعامل مع أي خطر قد يهدد أمن المملكة العثور على جثة داخل شقة سكنية في طبربور الحكومة: متمسكون بالحوار والأبواب مفتوحة لنقابة المعلمين هاني الملقي: قدمت تقارير مفصلة لجلالة الملك عن انجازات حكومتي ذبحتونا تطالب التحقيق بملف التوجيهي: خلل في القبولات 5 سنوات لسائق "رينج السابع" التي حملت الرقم المزور 1 وأطلق النار على الأمن تسمم غذائي بين طلبة احدى المدارس في الزرقاء القبض على ٤ أشخاص بحوزتهم كميات كبيرة من المواد المخدرة
عاجل

حدث بالاردن !! السجن 30 عاما لشاب قام بهتك عرض والدته

الوقائع الاخبارية : فظاعة وجسامة جُرم اقترفه شاب بهتك عرض والدته الأربعينية أودى به إلى الوضع بالأشغال المؤقتة ثلاثين سنة وفق ما قررت محكمة «الجنايات الكبرى» أخيراً، وصادقت عليه «التمييز» قبل أسبوع.

محكمة التمييز أيدت قرار محكمة الجنايات القاضي بوضع شاب هتك عرض والدته الأربعينية بالأشغال المؤقتة ثلاثين سنة بتجريمه بجناية هتك العرض مكرراً مرتين، رغم اسقاط الحق الشخصي بالقضية، وردت الطعن بقرار «الجنايات» وفق قرار محكمة التمييز الذي حصلت الرأي على نسخة منه.

محكمة الجنايات الكبرى ارتفعت بالعقوبة الى حدها الأقصى المنصوص عليها قانوناً، وأخذت بعين الاعتبار جسامة وبشاعة الفعل المقترف الذي يخالف الدين والعادات والتقاليد والأعراف، وارتفعت المحكمة بالعقوبة بحدها الأقصى بحق المتهم لما ظهر لها من وجود نفسية إجرامية خطيرة تستحق الردع، ولما لها من أثر سلبي على المجتمع، وليكون تشديد العقوبة رادعاً لمن تسوّل له نفسه ارتكاب مثل هذا الجرم، وفيما يتعلق بإسقاط الحق الشخص في القضية، فإن المحكمة وبما لها من صلاحية، وكون الأخذ بالإسقاط هو أمر جوازي للمحكمة ويدخل في سلطتها التقديرية، لم تأخذ المحكمة به.

تفاصيل الواقعة وفق ما خلصت واقتنعت بها محكمة الجنايات تتلخص بأن المجني عليها الأربعينية هي والدة المتهم، وأن الأخير منفصل عن زوجته ويقيم معها في ذات المنزل، وقبل ستة أشهر من تقديم الشكوى الواقع في منتصف كانون الثاني الماضي، وأثناء أن قامت المجني عليها المشتكية بالذهاب الى غرفة المتهم لإيقاظه من النوم أثناء أن كان الوقت غروباً، أمسك المتهم بيدها، ووضع يده الأخرى على فمها وأسقطها على التخت، واستلقى فوقها. «المجني عليها» والدة المتهم هربت من البيت إلى منزل ابنتها بعد ذلك الفعل، وأخبرتها بما حصل معها، المتهم بدوره غادر المنزل لمدة شهرين، وعند عودته إلى منزل والدته تأسف واعتذر منها عما بدر منه. المتهم كرَّر فعلته مُجدداً، فبعد حوالي شهر من عودته إلى منزل والدته، وخلال عودة والدته إلى منزلها بعد انتهاء عملها، شاهدت ابنها بوضع غير طبيعي وكان متمدداً على فراشه، عندها حاولت تغطيته، إلا أنه سحبها نحوه وقبَّلها على فمها ووجهها، ونزع ملابسها، ونزع هو ملابسه.

الاعتذار والبكاء هو ما صدر عن المتهم بعد فعلته الأخيرة، والدته المجني عليها لم تشتكِ حينها على ابنها المتهم خوفاً على الروابط الأسرية، بعدها بأيام كسَّر المتهم زجاج سيارة زوج شقيقته، وكذلك تهجَّم على ابنة شقيقته (حفيدة والدته) وكان يضربها ويعضّها بحجة انه يمازحها. «المجني عليها» والدة المتهم خافت أن يُكرر ابنها فعلته معها أو مع حفيدتها، ما دفعها لتقديم شكوى بحق ابنها، وبموجب الشكوى قُبض على المتهم وجرت الملاحقة.
 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.