شريط الأخبار
كناكرية: تمديد اعفاء الشقق يساهم في تمكين المواطن وتنشيط سوق العقار تسرب بنزين من محطة وقود في اربد...و الدفاع المدني يسيطر الروابدة: تقاعدي "أقل من الذي يتقاضاه مدير أي دائرة حكومية" بالوثيقة...وزارة الاوقاف تتراجع عن سماحها بتصوير فيلم داخل مسجد هل يفكر وزير الاوقاف بالاستقاله بعد الغاء الرزاز تعميمه للمساجد ؟ قرار بازالة اللوحات الاعلانية لحملة (ضد التحرش) من شوارع عمان والمحافظات الافراج عن المعتقلين ! شرط الحراكيون قبل لقاء الرزاز في رئاسة الوزراء عشائر سحاب تصدر بياناً بشأن توقيف ابنها الإعلامي محمد الوكيل النائب الدغمي: رؤساء حكومات لا يستحقون أكثر من منصب أمين عام وزارة الروابدة: فيه كثير شخصيات بالأردن «تفرعنت» بعد الربيع العربي النائب خليل عطية يوجه أسئلة حول المتورطين عن "تسريب أراض في القدس" ليهود ابو البصل يبرر تعميمه حول حظر اذاعة خطبة الجمعة واقامة الصلاة عبر المآذن مجلس الوزراء يقرّ مشروع قانون معدِّل لقانون الجرائم الإلكترونيّة زواتي: فاتورة الكهرباء ستنخفض في عام 2019 الملكة رانيا: حتى وإن كان ذلك على حساب شعبيتنا بعد إحالته لـ"الجنايات"....قنديل قد يسجن 20 سنة مع الأشغال الشاقة نجل المعتقل العلاوين يطالب بالكشف عن مصير والده بعد تعذر لقاء المحامي به المعايطة يعلن اطلاق الحوار حول اللامركزية خلال ايام الزبن: تأمين صحي حكومي لمن يقل دخله عن 350 دينار عام 2020 الحكومة تحيل مخالفة جديدة إلى "مكافحة الفساد"
عاجل

حقيقة أحد أخطر 'الأسلحة' المصنعة من قبل البشر

الوقائع الإخبارية : تعتبر غازات الأعصاب سما قاتلا وسلاحا للدمار الشامل، وربما أحد أخطر الأشياء التي صنعها البشر بعد القنبلة الذرية، وفقا لأحد الخبراء.

ويوضح العلم مدى خطورتها بالنسبة لأي شخص يتعرض لها، والصعوبة التي تواجهها خدمات الطوارئ للتعامل مع الحالات الطارئة الناجمة عن غازات الأعصاب السمية.

ويمكن القول إن غازات الأعصاب علامة على هجوم مطور، وهي صعبة الإنتاج والاستخدام، حيث تهاجم الجهاز العصبي للجسم على وجه التحديد بطريقة معقدة، ما يسبب الألم الشديد، لذا يجب إنشاء السم في مختبرات عالية التخصص.

وتوجد مجموعة كبيرة منها بما في ذلك غاز الأعصاب المحظور VX، الذي تم استخدامه لقتل الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية العام الماضي في ماليزيا.

وتقيد المواد الكيميائية المستخدمة في هذه الغازات، الآليات التي تتبعها الأعصاب لنقل الرسائل إلى الأعضاء. وعلى هذا النحو، يمكن أن تسبب تأثيرات عميقة ومميتة لدى الأشخاص المعرضين لها، ويمكن أن تبدأ الأعراض من خلال ظهور سلوك غريب وتشنجات، ولكن يمكن أن تستمر حتى الموت.

وبهذا الصدد، قال ديفيد كالدكوت، المحاضر الاكلينيكي في كلية الطب بالجامعة الوطنية الأسترالية: "تعمل جميع هذه الكيماويات بالطريقة نفسها، من خلال تثبيط انزيم "أستيل كولين استراز"، في المشبك العصبي. وينظم الأنزيم في الظروف العادية كمية الناقل العصبي في المشبك".

وأضاف موضحا: "يعمل الأستيل كولين بشكل رئيسي في الجهاز العصبي الذاتي للجسم (اللاإرادي)، الذي يتحكم في عدة وظائف، مثل معدل ضربات القلب والتنفس واللعاب والهضم واتساع حدقة العين، والتبول. ويؤدي التراكم السريع للأستيل كولين في المشبك إلى مشاكل في الجهاز التنفسي والخلل الوظيفي العضلي".

وقالت هيلاري ووكر، وهي عالمة سابقة في مجال الإشعاع ومخطط الطوارئ الصحية: "يبدأ تأثير عوامل الأعصاب في غضون ثوان أو دقائق من استنشاقها، حيث تؤثر على تقاطعات العصب في الجسم، ويؤدي التعرض الحاد لها إلى التشنجات وسيلان اللعاب والغيبوبة في الحالات القصوى، والموت".


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.