شريط الأخبار
بالصور .. حملة للمياه تكشف عن اعتداءات لمزارع ومجمع تجاري وعمارة عمالة وافدة بألالاف الامتار المكعبة الأراضي توضح حول قرار "تسجيل العقارات باسم الخزينة" اقبال شديد على الليرة السورية .. وغرفة تجارة الاردن تطلب الحذر شاهد بالصورة ..الأمير الحسين إثناء التخطيط لتمرين عسكري العراق يطلب من الاردن تسليمه تمثالاً نحاسياً لصدام حسين لهذا السبب !! تأجيل مثول " هند الفايز " امام المدعي العام اثر شكوى " فيصل الفايز " الشحاحدة يلغي قرار الحنيفات بتأسيس شركة أردنية فلسطينية للتسويق الزراعي. بالصور...رئيس الوزراء يلتقي سفراء مجموعة السبع الكبار السير تنفي تحرير مخالفات غيابية على "التحميل مقابل الأجر" بالتفاصيل .. الحكومة تفكر في ترميز مركبات أعـضاء «اللامـركـزيـة» النائب الفايز يتراجع عن توقيع مذكرة نيابية لطرح الثقة بالوزير مثنى الغرايبة وفد زراعي يزور دمشق اليوم تمهيدا لإعادة العلاقة التجارية والاقتصادية بين الطرفين “الباقورة والغمر”.. هل تشعل أزمة بين الأردن والاحتلال الصهيوني ؟ وزير الداخلية الأسبق العين مازن الساكت: تفاجأت بتشكيلة حكومة الرزاز بالاسماء...النتائج النهائية لانتخابات الموقر راصد يرد على "المستقلة للانتخاب" بشأن تقارير رصده للموقر الرفاعي: بعض المسؤولين عن التخاصية لا يستنفرون إلا إن تمت الاشارة اليهم توجه لتشكيل وفدً من رؤساء البلديات لزيارة سورية قريباً الأردن يؤكد وقوفه الى جانب الشقيقة السعودية.. ويعزي بخاشقجي الكلالدة: نتائج انتخابات الموقر خلال ساعات
عاجل

حمودة..

عبدالهادي راجي المجالي
أول أمس حضرت حفل تخريج طلبة (الكي جي 2)...لمدرسة خاصة في عمان , وقد قدر لي أن أجلس خلف عائلة متحمسة جدا وتنتظربفارغ الصبر صعود (حمودة)..مع بقية الأطفال , إلى خشبة المسرح.

تبين لي أن والدة حمودة موجودة , ولفيف من الخالات إضافة للوالد..والخادمة , وقد حضرت مع العائلة بنت الجيران أيضا..وللعلم فقط طلبة (الكي جي 2)..هم بعمر (5) سنوات..

المهم بدأت مراسم التخريج , وصعد الأطفال إلى خشبة المسرح وأنا أيضا شدني حماس العائلة وانتظرت (حمودة)...وفجأة صرخت الوالدة قائلة:–(هيو)...كان اخر طفل يصعد المنصة , والعائلة اندفعت بالصراخ والنداء وجميعهم شغلوا كاميرات الموبايل لتصوير حمودة...

حمودة تأخر ربما لأنه , الأكثر وزنا بين أقرانه...ناهيك عن أنه صعد المسرح وبيده (كيس شيبس) , هو أصلا لايعرف ماذا يحدث....ولكن دموع الوالدة , ودموع الأب..ودموع (...) أغرقت المكان , فجميعهم حين شاهدوه بدأوا بالبكاء..ربما لحجم الإنجاز الذي فعله (حموده)...

انتهت الحفلة , وكل عائلة التقطت طفلها...وعائلة حمودة التقطته أيضا وبدأوا بتوزيع القبلات عليه ,والتقاط الصور معه في زي التخريج...ولكنهم نسوا ربما أن الطفل يحتاج إلى (الحمام)..وفعلها حمودة على نفسه , لكن الوالدة لم تتأثر لأن الخادمة كان لديها بنطالا إضافيا , فعلى ما يبدو أنها ليست المرة الأولى..وحمودة صنائعه في هذا المجال كثيرة.

في عمر حمودة , لم يكن لدينا (كي جي 2)...كنت اذهب للمدرسة وأقف عند السور , متفرجا على الأطفال أثناء الفرصة وأسأل نفسي متى سأكون مثلهم وأدخل المدرسة ؟ ثم أعود للمنزل...وفي طريق عودتي , كنت أخوض معركة مع ديك شرس تعودت على العراك معه , وبالطبع أقوم بهزيمته....ومن ثم مطاردته , وبعد أن يهرب..اعود منتشيا بنصري على الديك.

البارحة , في حفل تخرج حمودة...كنت أتابع بنفس التوقيت حفل افتتاح السفارة الأميركية في القدس , عبر هاتفي الجوال...بذات الوقت كنت أتابع حمودة أيضا....وعائلة حمودة , (...) المنفعلة لأجل حمودة....وما بين حزن وحزن...غادرت الحفل.

لكني مؤمن أنه لاخوف على القدس..فحمودة قادم..فقط انتظروه حتى يكمل الخامس الإبتدائي...

في عالمنا العربي , مجنون من يعتقد أن الخسارة هي القدس فقط..الخسارة الحقيقية , هي الإنسان....

وكلنا صرنا مجرد استنساخ عن حمودة.
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.