شريط الأخبار
وزير سابق متهم بالاختلاس والاستغلال الوظيفي "الغذاء والدواء" تحيل 215 منشأة غذائية مخالفة للنائب العام مداهمة أمنية تسفر عن القبض على مطلوب خطير جداً جنوب عمان بالصور .." لا تقطعوا الكهرباء" طفل مصاب بالسكري يعيش في ظل معاناة أسرة بالمفرق دائرة الجمارك ترد وتوضح حيثيات استجواب الموظف " جعفر " القبض على قاتل الطفل المفقود في البقعة عطية: بدء صرف ديون الليبيين للمستشفيات الخاصة بالصور...إحباط تهريب 3500 سيجارة الكترونية ولوازمها العثور على جثة الطفل المفقود في منزل بالبقعة الأمن الوقائي يضبط مطلوب أثناء قيامه بافتعال حرائق غرب اربد شاهد...الصورة التي أثارت مشاعر الأردنيين! البدور يُحذر من حجم الفائض بأعداد خريجي الطب: نحو 1500 طبيب وطبيبة سنوياً بلا مقاعد تدريب!!! غنيمات: الأخبار الكاذبة تجتاح المجتمعات وتزيّف الحقيقة ارتفاع النفقات الحكومية 29.4 مليون حتى نهاية نيسان بالوثيقة ....استجواب موظف بالجمارك لعدم مشاركته بتبادل التهاني في عيد الفطر بالصور...ولي العهد من جامعة اليرموك: لم يجد أجدادنا في الأرض آباراً "المهندسين الزراعيين": حماية المنتج الوطني ضرورة وطنية بالصور...جلالة الملك عبدالله الثاني يزور مديرية الأمن العام محكمة أمن الدولة ترفض اتهام شقيق مطيع وفاة عشريني أثر تعرضه لصعقة كهربائية بلواء الكورة في اربد
عاجل

خبراء: رفع أسعار الفائدة يحافظ على جاذبية الدينار ويسيطر على التضخم

الوقائع الإخبارية : قال خبراء اقتصاديون ان قيام البنك المركزي برفع اسعار الفائدة على الدينار يأتي للحفاظ على جاذبية الدينار الاردني ومكافحة ارتفاع مستويات التضخم الذي اخذ بالارتفاع خلال العام الحالي.
ولفتوا في تصريحات لـهم ن رفع البنك المركزي لأسعار الفائدة يعود الى عدة اسباب اهمها الحفاظ على جاذبية الدينار من خلال الابقاء على هامش مريح بين فوائد الدينار والدولار لصالح الدينار و مكافحة ارتفاع مستويات التضخم الذي اخذ بالارتفاع خلال العام الحالي اضافة الى توجهات النقدية للولايات المتحدة نظرا لارتباط سعر صرف الدينار بالدولار.
وقال الخبير الاقتصادي حسام عايش ان سياسات البنك المركزي برفع اسعار الفائدة تأخذ بعين الاعتبار التوجهات النقدية للولايات المتحدة نظرا لارتباط سعر صرف الدينار بالدولار وبالتالي اي قرار برفع اسعار الفائدة او خفضها من قبل الاحتياطي الفدرالي الاميركي يدفع البنك المركزي الاردني وغيره من البنوك المركزية المرتبطة عملاتها بالدولار برفع اسعار الفائدة على عملاتها لاتخاذ قرارات مماثلة للقرار الاميركي وهو ماوجد له تعبيرا برفع البنك المركزي الاردني سعر الفائدة بربع نقطة مئوية مادفع البنوك للاستثمار من هذا الرفع لزيادة الفائدة على القروض والتسهيلات.
واضاف ان اثر هذا الرفع يعود على الودائع لديها لن يظهر الى بعد فترة مابين ثلاثة الى ستة شهور او سنة تقريبا لحين استحقاق الودائع لاجل لديها.
وبين عايش أن اصدار قوانين مثل قانون ضريبة الدخل بما يعاكس حاجة الاقتصاد الاردني من خلال تخفيف العبء الضريبي يماثله بذلك البنك المركزي الذي يتخذ قرارات برفع اسعارالفائدة لاسباب تتعلق بالحفاظ على هامش فائدة مريح بين الدينار والدولار مما يؤدي الى زيادة كلف الاقراض والتسهيلات المقدمة من الجهاز المصرفي والذي يفترض ان يحدث وبالعكس.
من جهته، قال الخبير المالي سامر سنقرط ان البنك المركزي في اولوياته الاولى هي الحفاظ على جاذبية سعر صرف الدينار من خلال الابقاء على هامش مريح بين فوائد الدينار والدولار لصالح الدينار.
ولفت الى ان الهدف الثاني برفع البنك المركزي اسعار الفائدة يتمثل في مكافحة ارتفاع مستويات التضخم الذي اخذ بالارتفاع خلال العام الحالي مبينا ان رفع اسعار الفائدة على الدينار ليس بالضرورة الملحة خلال الفترة الحالية بسبب الظروف الاقتصادية التي تمر بها المملكة والتي يعاني منها الاقتصاد الوطني حيث ان رفع اسعار الفائدة ستنعكس سلبا على الاستثمار الذي يعد ركيزة اساسية للنمو الاقتصادي.
بدوره، اتفق الخبير الاقتصادي وجدي مخامرة مع ما ذهب إليه الخبيران، ووصف قرار المركزي بـ «الحصيف» لأنه يزيد من جاذبية الدينار ويحتوي مستويات التضخم.
وأضاف أن هذا الرفع الثالث خلال العام الحالي، يتماشى وقرار البنك الاحتياطي الفدرالي، بسبب ارتباط الدينار بالدولار منذ تسعينات القرن الماضي.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.