شريط الأخبار
الخطاطبة: يجب الاعلان على الملأ عن الأسباب والمبررات التي دفعت لاعفاء رؤساء الجامعات مرشح لمنصب مدير بنك المدن والقرى يؤجج مواقع بمعلومات مضللة عن الوزير المصري القبض على شخص بحوزته 200 الف حبة مخدرة داخل مركبته في اربد د. كامل محادين يكتب لنساء العالم المتعبات المنهكات رئيس بلدية الجفر يدعو الى اجتماع شعبي في الجفر إلقاء القبض على سائق المركبة المتسبب بوفاة أربعيني في المفرق الكشف عن حقيقة استبدال وسرقة قطع نقدية من متحف المسكوكات في جامعة اليرموك !! مواطن لأحد النواب : والله انك صرت مثل ام العروس! مصادر تكشف لأول مرة أسباب الإعفاء !! والجراح : لن أتنازل عن حقي ولو أدى ذلك إلى بتر لساني الحباشنة: تواريت عن الأنظار 4 أيام ولم أتوقع ما حدث نقيب المعلمين: لغط وتشويه للحقائق اعترى مقترح تعديل قانون النقابة إصابة (4) أشخاص بضيق في التنفس اثر حريق بسيط في احد المطاعم في الزرقاء شاهد بالاسماء .. إحالات إلى التقاعد في وزارة المالية آثار الزرقاء: اللوحة الفسيفسائية التي عثر عليها مزورة وليست أثرية تقرير: الأردنيون العاملون في دول الخليج يتعرضون للتمييز لليوم الثاني عشر...استمرار الاحتجاجات امام السفارة الامريكية تحويل 64 شخصا للمدعي العام بسبب التدخين بمستشفى الزرقاء صاحب سوابق جرمية يطلق النار على أحد المواطنين ويلوذ بالفرار في اربد جلالة الملك عبدالله الثاني: سنواصل واجبنا التاريخي بحماية المقدسات في القدس إعفاء مبعوثي الجامعات الرسمية من الغرامات المالية
عاجل

خبر سار لمن تعاني من مشكلة الإنجاب...هذه التقنية السهلة وغير المكلفة هي الحل الجديد!

الوقائع الإخبارية : توصل باحثون أميركيون إلى تقنية جديدة للحمل الاصطناعي أقل كلفة من تقنية طفل الأنبوب المعروفة.
ووجد هؤلاء، بحسب موقع fitpregnancy، أن التقنية الجديدة التي أطلقوا عليها تسمية IVM تقضي بسحب البويضات قبل نضجها، وجعلها تنضج في بيئة خاصة، ما يستغرق 48 ساعة.
ويتم بعد ذلك تخصيب البويضة مع تلقي المرأة حقناً هرمونية لمدة 3 أيام، وتضاف إليها متتمات هرمونية تساعد على تحضير الرحم لإعادة زرع الجنين.
وأفاد التقرير بأن احتمال حدوث الالتهابات ممكن في هذه الحالة، وإن اقتصر على حالة من كل 50 ألفاً. وأوضح أن احتمال نجاح الحمل من خلال الـIVM يصل إلى 75 في المئة لدى المرأة التي لا يتجاوز عمرها 35 عاماً.
ولفت الباحثون إلى أن الطريقة الجديدة أقل كلفة من الـIVF وأنها لا تتطلب تجميد البويضات، وأنه يمكن الخضوع لها شهرياً خلافاً لعملية طفل الأنبوب التقليدية.
وكشفوا أنه يمكن تطبيقها على النساء اللواتي يتوافر لديهن عدد كبير من البويضات، واللواتي يعانين من ضعف الإباضة على السواء، أو من سرطان الثدي، أو تجلط الدم.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.