شريط الأخبار
احتجاجات بالاطارات المشتعلة على اجراءات الحدود في الرمثا البحث مستمر عن مفقود سد الملك طلال نقابة الصحفيين تجدد دعواتها لمقاطعة نشاطات واخبار نقابة المعلمين الحباشنة : الحكومة تعيش حالة من التخبط في ملفّ قانون الانتخاب هل ألغى النواب وقفتهم الاحتجاجية على "الجسر " اليوم؟ وفاة طفلة و4 اصابات بحادث تدهور في معان جاهة لانسحاب القيسي لصالح النعيمات في انتخابات نائب امين عمان نواب يبحثون ملف المصالحة الفسطينية مع عباس في عمان تركيا تقترح تنظيم منتدى مشترك مع الاردن و لبنان والعراق حول ملف اللاجئين السوريين شاهد بالفيديو .. عائلة أسير أردني بسجون الاحتلال تناشد السلطات وزارة التربية : بناء جديد لمدرسة المنسف بلواء ذيبان الرد بالوثائق على الوزير مثنى الغرايبة !! شاهدوا عقود موظفي وزارة الاقتصاد الرقمي !! بالصور...اصابة 3 اشخاص اثر حادث تدهور صهريج دفاع مدني بقضاء بلعما كوادر الاسعاف والانقاذ تبحثان عن طفل غرق في سد الملك طلال المياه و الديسي تنفيان " فبركة" وقف ضخ المياه بسبب المستحقات المالية رئيس الجامعة الأردنية يكشف حقيقة تدخل الرزاز لإنهاء تكليف مدير مركز الدراسات الإستراتيجية ابو رمان : د. شتيوي صاحب فكر ..وهذه ليست نهاية المطاف ’انتاج’ : لم نناقش مع الغرايبة فرض رسوم خدمات جمركية الحكومة تتجه الى اصدار تعديلات لاعتبار ادخال اكثر من "كروز دخان" جناية العقبة .. تجار يهددون باضراب مفتوح في حال اقرار الحكومة ضرائب جديدة
عاجل

خبير بريطاني لحل مشكلة انهيار جدار في السلط

الوقائع الإخبارية: لا يزال الجدار الاستنادي الذي تعرض لانهيار على شارع الستين (المرحلة الثانية)، منذ 7 أشهر يراوح مكانه دون صيانة، الامر الذي ترتب عليه اغلاق مسرب المركبات القادمة من مدخل منطقة عيرا ويرقا، اضافة الى اخلاء سكان منزل محاذي للجدار.

واكد مواطنون ان اغلاق مسرب المركبات القادمة من مدخل منطقة عيرا ويرقا باتجاه مدينة السلط واعتماد مسرب واحد ذهابا وايابا يشكل خطورة على مرتادي الطريق خاصة مع السرعات العالية التي يقود بها بعض السائقين.

وطالبوا وزارة الاشغال العامة ضرورة الاسراع في معالجة الجدار، لما يشكل من خطورة على اهالي منطقة بطنا خاصة مع التشققات والتصدعات التي يعاني منها الشارع.

ولفتوا إلى ان بقاء الوضع على ما هو عليه يشكل خطورة على منزل يقع اسفل الجدار الاستنادي رغم وجود انقاض انهيار الجدار كدعامة، منعا لسقوط ما تبقى باتجاه المنزل.

وارجعت وزارة الاشغال العامة سبب تأخير معالجة انهيار الجدار الى تكليف جهات مختصة في مجال الفحوصات الجيوتقنية للتأكد من مطابقة المواد للفحوصات، مشيرة إلى ان الصيانة مرتبطة بمعرفة أسباب الانهيار لضمان عدم تكراره بعد المعالجة.

ولفت الناطق الاعلامي في وزارة الاشغال العامة عمر المحارمة إلى الاستعانة بخبير بريطاني متخصص في مثل هذا النوع من الجدران لدراسة التصاميم والتأكد من سلامتها واستقرارها انشائيا بالإضافة لتقديم تقرير بأسباب (حدوث الخلل في الجدار) والطريقة المناسبة للمعالجة.

واضاف انه سيتم تقديم التقرير النهائي من قبل الخبير البريطاني قريبا وسيتم اعتماد طريقة المعالجة للجدار الذي يبلغ ارتفاعه 20 مترا بعرض 100 متر في أقرب وقت.

وعن الاسباب التي ادت لانهيار الجدار الاستنادي قال محارمة انه تم تشكيل لجنة تحقيق لدراسة اسباب الانهيار وبانتظار نتائج التحقيق قريبا.

واضاف ان المنزل المحاذي للجدار الاستنادي تم اخلاء قاطنيه من قبل كوادر دفاع مدني البلقاء منذ حدوث المشكلة وتكليف المقاول تأمين منزل لهم لحين معالجة الجدار.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.